مجلس صلاح الدين: القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر يحكمون السيطرة على تكريت ويرفعون العلم فوق مستشفاها

المناطق المحررة تتعافى والحياة تعود لطبيعتها في ناحية العلم

المناطق المحررة تتعافى والحياة تعود لطبيعتها في ناحية العلم

الزوراء/ دريد سلمان:
أكدَ مجلس محافظة صلاح الدين، أن الجيش وقوى الحشد الشعبي وأبناء العشائر أحكموا السيطرة على مدينة تكريت وبإمكانهم تحريرها، موضحا أن دخول طائرات التحالف الدولي على الخط أضر بالمعركة، فيما أكد أن العشائر اتفقت على التنسيق لإعادة العشائر الاخرى الى المناطق المحررة المحاذية لناحية العلم بشرط تقديم أسماء المجرمين والمساعدة في القبض عليهم وهدر دمهم أينما وجدوا.وقال عضو مجلس المحافظة خزعل حامد لـ “الزوراء”: إن المتطوعين تمكنوا من تحرير مايقارب 85 % من صلاح الدين و أحكموا السيطرة على تكريت وبإمكانهم تحريرها، مشيرا الى أن دخول طائرات التحالف الدولي على الخط دفع بهم الى الانسحاب، ما اضر بسير المعركة. وأضاف حامد: أن المتطوعين وقادتهم لهم من خبرة وأعداد لا يستهان بها وتدريب عالي المستوى، مؤكدا أن القوات الامنية تتقدم جنوب تكريت باتجاه المركز بعد ان قتلت العشرات من افراد “داعش”. وأوضح: أن البنايات العالية المحيطة بمبنى المحافظة من جهة الجنوب اصبحت تحت سيطرة القوات الأمنية ومنتشرة فوقها وهناك تقدم كبير في المحاور الاخرى، لافتا الى أن القوات الامنية باتت تبعد عن مبنى المحافظة 700 متر فقط وعصابات داعش متحصنة داخل مبنى المحافظة خوفا من قناص القوات الأمنية. ومن جانبه قال رئيس مجلس صلاح الدين احمد الكريم: لاتوجد أية معلومات حول ايقاف او توقف مشاركة طيران التحالف الدولي بعملية تحرير تكريت، مبينا “ان مجلس المحافظة لم يبلغ بأي شيء رسمي بخصوص هذا الامر.وتابع الكريم: حسب معلوماتنا، مازال طيران التحالف مشاركاً بالعملية، مشيرا الى أن قرار ايقاف مشاركة طيران التحالف بعملية تكريت يعود للقائد العام للقوات المسلحة وبين قيادات التحالف الدولي. الى ذلك قال مصدر أمني مطلع في حديث لـ “الزوراء”: إن القوات الأمنية من الشرطة الاتحادية والجيش وباسناد من فصائل الحشد الشعبي وأهالي تكريت من أبناء العشائر تمكنوا من السيطرة على دور الاطباء المحيطة والتابعة لمستشفى تكريت العام جنوبي مدينة تكريت، مبينا أن هذه المنطقة محاذية لمجمع القصور الرئاسية ومبنى محافظة صلاح الدين. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: أن القوات الأمنية تمكنت من تأمين محيط مستشفى تكريت العام، ومشطت المنطقة بحثا عن المنازل المفخخة والعبوات الناسفة لتفكيكها. أما رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين جاسم الجبارة، قال: إن كوادر إحدى شركات الاتصالات في العراق قامت بإعادة شبكة الاتصالات الى ناحية العلم. وأوضح الجبارة: أن عددا من الآليات الخدمية بدأت حملة كبرى للتنظيف في ناحية العلم بما فيها حوضيات ماء لتوزيعها على العوائل العائدة، مؤكدا أن عشائر الناحية اجتمعت واتفقت على تثمين دور القوات الأمنية والحشد الشعبي لدورهم البطولي بتحرير المدن، كما اتفقت على تأسيس غرفة عمليات مشتركة للقيادة والسيطرة للإشراف على واجبات وعمل الشرطة المحلية والحشد الشعبي بالتنسيق مع قيادات الحشد. وبين الجبارة: أن العشائر اتفقت على العمل والتنسيق لإعادة العشائر الاخرى الى المناطق المحررة المحاذية لناحية العلم بشرط ان تبادر هذه العشائر ببادرة حسن نية بتقديم أسماء أبنائها المجرمين والمساعدة في القبض عليهم وهدر دمهم أينما وجدوا، لافتا الى أن ناحية العلم ستفتح أبوابها من جديد للعوائل النازحة بالعودة اليها من الذين لم تسجل عليهم أية معلومات أمنية سلبية.

About alzawraapaper

مدير الموقع