مجلس النواب يقر ميزانية بقيمة تتجاوز الـ119 تريليون دينار وعجز بنحو 25 تريليوناً

خصصت 5 سيارات لكل من رؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة و4 لنوابهم ولكل وزير ومن بدرجته 3 سيارات

خصصت 5 سيارات لكل من رؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة و4 لنوابهم ولكل وزير ومن بدرجته 3 سيارات

بغداد/ الزوراء:
صوّتَ مجلس النواب لميزانية البلاد العامة للعام الحالي 2015 بقيمة تتجاوز الـ119 تريليون دينار، وبعجز 25 تريليون دينار، واعتمدت 56 دولارًا لبرميل النفط. واجه التصويت على الميزانية صباح الخميس ثلاث عقبات رئيسة، ما استدعى الى تأجيل جلسة مجلس النواب لإقرارها مرتين، وحتى السادسة مساءً بالتوقيت المحلي. وتمحورت الخلافات حول تثبيت كميات النفط المصدرة عبر اقليم كردستان، والتخصيصات المالية لمقاتلي الحشد الشعبي للمتطوعين ولمشروع المصالحة الوطنية. وقد تم حل الخلاف حول نفط كردستان بأن يقوم الإقليم بتصدير نفطه المنتج عبر شركة “سومو” الوطنية الاتحادية مطروحًا منه الاستهلاك المحلي، على ان لايقل الانتاج منه كما هو متفق عليه عن 550 الف برميل من الاقليم، وكركوك و2.750 مليون برميل من المحافظات والبصرة. اما تخصيصات المصالحة الوطنية فقد رصد لها مبلغ 25 مليار دينار (حوالى 22 مليون دولار) على ان يتم تشريع قانون لها، وان يكون هذا المبلغ مخصصًا ضمنه الى الرئاسات الثلاث للجمهورية والبرلمان والحكومة ايضا.. فيما تقرر ضم 50 الف متطوع من ابناء المناطق الساخنة التي يحتلها “داعش” الى الحشد الشعبي للمتطوعين تحت مسمى الحرس الوطني، وخصص له ملياري دينار (حوالى مليوني دولار). وتوزع قانون ميزانية العراق للعام الحالي 2015، والتي صادق عليها مجلس النواب خلال جلسته الخميس، 59 مادة، حيث بلغت قيمتها الاجمالية 119 تريليون دينار عراقي (حوالى 115 مليار دولار) مبنية على أساس 56 دولاراً لبرميل النفط الواحد، بعد تخفيضه من 60 دولارا، كما كان في مسودة سابقة لمشروع الميزانية، وبعجز مالي قدره 25 مليار دينار (حوالى 22 مليار دولار). وقد ظلت حصة اقليم كردستان من الميزانية ثابتة على نسبة 17 %، لكن مبلغها قل بحوالى 1.625 تريليون دينار، ليصل الى 20.23 تريليون دينار (حوالى 18 مليار دولار). ووافق البرلمان ايضا على ميزانية مجلس النواب البالغة 424 مليار دينار (حوالى 410 ملايين دولار) وعلى ميزانية مجلس القضاء الاعلى البالغة 411 مليار دينار (حوالى 380 مليون دولار).. فيما تم تخصيص 20 مليار دينار لمفوضية حقوق الانسان (18 مليون دولار). وخصصت الميزانية 9 الاف درجة وظيفية جديدة لوزارتي التربية والداخلية، وتخصيص مبلغ ترليونين و400 مليار دينار (حوالى ملياري دولار) للنازحين، توزع عليهم كمرتبات شهرية بواقع 400 الف دينار (حوالى 350 دولارا) لكل عائلة نازحة، مع فرض رسم طابع يخصص ريعه لدعم النازحين، يجبى من المواطنين لدى مراجعتهم الادارات الحكومية. وعن مشروع البترودولار، فقد خصصت الميزانية مبالغ للمحافظات المنتجة للنفط تبلغ دولارا واحدا عن كل برميل تنتجه المحافظة، حيث ستدفع هذه المبالغ بشكل مباشر لتلك المحافظات المنتجة والمكررة للنفط.. فيما تم استثناء محافظة البصرة بمنحها دولارًا ونصف دولار عن كل برميل منتج او مكرر، مع زيادة هذه المبالغ في حال ارتفاع اسعار النفط. كما رصدت الميزانية تريليون دينار (اقل بقليل من مليار دولار) لإعمار المناطق، التي تضررت خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم “داعش”، ومبالغ اخرى الى الوقف السني لإعادة إعمار المساجد المدمرة في المناطق المحررة. ووصلت التخصيصات لمرتبات الموظفين والتقاعدين إلى 51 تريليون دينار (حوالى 46 مليار دولار) وخصصت للامن والدفاع 31 تريليون دينار (حوالى 26 مليار دولار). ونصت الميزانية على تخفيض عدد السيارات الحكومية لكبار المسؤولين، وقررت تخصيص 5 سيارات لكل من رؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة، و4 سيارات لنوابهم ولكل وزير ومن بدرجته 3 سيارات، ولكل وكيل وزارة ومن بدرجته سيارتان، ولكل مدير عام ومن بدرجته سيارة واحدة.

About alzawraapaper

مدير الموقع