مجلس العظيم يحذر سائقي الشاحنات من نقل الغرباء ليلاً … انطلاق عملية عسكرية لتعقب تنظيم “داعش“ في حوض الزور

مجلس العظيم يحذر سائقي الشاحنات من نقل الغرباء ليلاً ... انطلاق عملية عسكرية لتعقب تنظيم “داعش“ في حوض الزور

مجلس العظيم يحذر سائقي الشاحنات من نقل الغرباء ليلاً … انطلاق عملية عسكرية لتعقب تنظيم “داعش“ في حوض الزور

بغداد/الزوراء:
اعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي،امس الاحد، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب تنظيم «داعش» في حوض الزور شمال شرق ديالى.وقال العزاوي في ، ان «قوات امنية مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي انطلقت في عملية عسكرية واسعة لتعقب تنظيم «داعش» الارهابي في حوض الزور(40كم شمال شرق بعقوبة)».واضاف العزاوي ان «العملية تجري من ثلاث محاور باسناد من قبل طيران الجيش»، لافتا الى ان «هدف العملية انهاء اي وجود لخلايا «داعش» في منطقة حيوية».من جهته اكد عضو في مجلس محافظة ديالى،امس الاحد، وجود مقاتلون من الحشد لعشائري على «سواتر ساخنة» يحملون «عصي خشبية» كسلاح لمواجهة مسلحي تنظيم «داعش»، داعيا الحكومة المركزية الى ادراك خطورة اهمال الحشد وعدم تسليحه للدفاع عن مناطقه.وقال عبد الخالق العزاوي ، إن «العشرات من مقاتلي الحشد العشائري في قرى محررة في ناحية العظيم، (60كم شمال بعقوبة)، يقومون بواجبات على سواتر ساخنة في مواجهة تنظيم «داعش» لمنع عمليات تسلله او اقترابه من حدود القرى المحررة»، مشيرا الى أن «بعضم يحمل عصيا خشبية او مايعرف بالتواثي لعدم امتلاكه السلاح».واضاف العزاوي، ان «وجود مقاتلين يحملون العصي الخشبية في سواتر ساخنة رسالة وطنية بالغة تعبر عن احساس المقاتلين باهمية وجودهم للدفاع عن مناطقهم وردع الارهاب رغم انهم لايحملون اسلحة توازي اسلحة التنظيم»، داعيا الحكومة الى «ادرك خطورة اهمال الحشد وعدم تسليحه للدفاع عن مناطقه في مواجهة تنظيم «داعش».وكان الحشد العشائري في ناحية العظيم تصدى للعديد من هجمات مسلحي «داعش» بالتنسيق مع قوات الجيش والحشد الشعبي في الاشهر الماضية.الى ذلك أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية،امس الأحد، العثور على كدس للعتاد يضم 1600 قنبرة هاون في سرداب لإحدى البنايات بالجانب الأيسر للموصل.وقالت المديرية في بيان لها بهذا الشأن، إن «استخبارات شرق نينوى وعلى ضوء معلومات مؤكدة استولت على كدس للعتاد يضم 1600 قنبرة هاون عيار 120 ملم داخل سرداب في إحدى البنايات بحي الفيصلية في الجانب الأيسر لمدينة الموصل».وأضافت المديرية، أن قوة أمنية من الاستخبارات «تقوم بنقل الكدس وتسليمه إلى الجهة المختصة».من جانبه أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي،امس الأحد،عن مقتل أربعة قياديين من «داعش» بقصف جوي شمال شرقي ديالى.وقال العزاوي ، إن «طائرات القوة الجوية قصفت مضافة مهمة لتنظيم «داعش» في أطراف حوض الزور، (40 كم شمال شرقي بعقوبة)، أسفرت عن مقتل أربعة قياديين مهمين بالتنظيم».وأضاف العزاوي، أن «عملية القصف جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة».وكان العديد من قياديي تنظيم «داعش» قتلوا بعمليات قصف خلال الأشهر الماضية في مناطق متفرقة من ديالى.هذا و حذر المجلس البلدي في ناحية العظيم ب‍ديالى،امس الأحد، سائقي الشاحنات على طريق كركوك بغداد المار بالناحية من «نقل الغرباء ليلا»، فيما اشار الى أن بعض عناصر «داعش» يحاولون الهروب لمدن أخرى عن طريق الشاحنات.وقال رئيس المجلس محمد ضيفان العبيدي ، إن «تنظيم «داعش» بات محاصرا في معاقله ضمن حوض المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، لذا يعمد عناصره الى حلق اللحى والتسلل ليلا عبر بعض المسارات البرية للوصول الى طريق كركوك بغداد في محيط ناحية العظيم والهروب عبر الشاحنات ليلا والانتقال الى مناطق أخرى».وحذر العبيدي سائقي الشاحنات من «نقل الغرباء ليلا على طريق كركوك بغداد»، داعيا إياهم الى «إبلاغ القوى الأمنية عن أي حالة مشتبه بها مع الانتباه من اجل الصالح العام».وتعد المطيبيجة من المعاقل الهامة لتنظيم «داعش» والتي تتميز بتضاريسها المعقدة، وتقع على الحدود الإدارية بين ديالى وصلاح الدين، لكنها ضمن الأخيرة.

About alzawraapaper

مدير الموقع