مجلس الأمن يستنكر انفجار البياع ويؤكد على تجريم المسؤولين عن أعمال القتل

مجلس الأمن يستنكر إنفجار البياع ويؤكد على تجريم المسؤولين عن إعمال القتل

مجلس الأمن يستنكر إنفجار البياع ويؤكد على تجريم المسؤولين عن إعمال القتل

بغداد/ الزوراء:
استنكر مجلس الأمن الدولي، امس السبت، بـ “شدة” التفجيرات التي طالت المواطنين في معارض البيع المباشر بمنطقة البياع جنوبي بغداد، فيما أكد على أن المسؤولين عن أعمال القتل يجب أن يجّرموا ويتم تقديم المنفذين والمنظمين والممولين والداعمين لهذه الاعمال الى العدالة.وقال المجلس في بيان : إن “الدول الأعضاء في مجلس الأمن تستنكر بشدة الهجمة الارهابية الشنيعة والجبانة التي ارتكبت هذا الاسبوع في العراق بما في ذلك مدينة بغداد بتاريخ الـ16 شباط 2017، والتي نتج عنها استشهاد ما لا يقل عن50 شخصاً وجرح العشرات”، مبيناً أن “أعضاء المجلس أعربوا عن عميق تعاطفهم وتعازيهم لعوائل الضحايا ولشعب وحكومة العراق وتمنوا للجرحى الشفاء العاجل”.وأكدت الدول الأعضاء في المجلس بحسب البيان على، أن “الإرهاب بجميع صوره واشكاله يشكل أحد اخطر التهديدات للأمن والسلم الدوليين”، مشيرةً الى أن “المسؤولين عن اعمال القتل تلك يجب ان يجرموا، وهناك حاجة الى جلب المنفذين والمنظمين والممولين الداعمين لهذه الاعمال الارهابية المريعة الى العدالة”.وشددت على “ضرورة قيام جميع الدول بمواجهة التهديدات ضد الأمن والسلم الدوليين التي تنتج عن الأعمال الارهابية بكافة الوسائل المتاحة، وذلك بموجب أحكام الميثاق والتزاماتها وفقا للقانون الدولي وعلى وجه الخصوص القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي اللاجئين والقانون الدولي الانساني”.وحث المجلس جميع الدول ووفقا لالتزاماتهم في القانون الدولي وقرارات مجلس الامن ذات الصلة الى، “التعاون بفعالية مع جميع السلطات المختصة”، مجددا تاكيده على أن “الإرهاب في جميع اشكاله وصوره هو عمل مجرم وغير مبرر بغض النظر عن دوافعه ومكان أو زمان أو شخص مرتكبه”.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد، امس الأول الخميس (16 شباط 2017)، مقتل وإصابة نحو 94 شخصاً بانفجار سيارة مفخخة في منطقة البياع جنوبي بغداد.

About alzawraapaper

مدير الموقع