مبيعات العراق لم تصل الى السعر المعتمد في الموازنة العامـة .. الطاقة النيابيـة لـ”الزوراء”: تغطية النفقات التشغيلية في الموازنة تتوقف على استقرار سعر برميل النفط العالمـي

مبيعات العراق لم تصل الى السعر المعتمد في الموازنة العامـة .. الطاقة النيابيـة لـ"الزوراء": تغطية النفقات التشغيلية في الموازنة تتوقف على استقرار سعر برميل النفط  العالمـي

الزوراء/يوسف سلمان:
للمرة الأولى خلال سبعة أيام ارتفعت أسعار النفط الخام امس الاول مع التقاط الأسواق أنفاسها ،وذلك عقب المخاوف التي اثيرت بشأن تأثير الخروج المحتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.وازاء ذلك ،اكدت لجنة النفط والطاقة النيابية ان العراق لن يتمكن من تغطية نفقاته التشغيلية دون استقرار سعر البرميل الحالي في الاسواق العالمية.وقال عضو اللجنة ابراهيم بحر العلوم لـ «الزوراء» ان» العراق بحاجة الى 5 ترليون دينار عراقي لتغطية نفقات الموازنة التشغيلية ،والتي تتضمن رواتب الموظفين 4 ترليونات و100 مليار دينار شهرياً ،ونفقات الحرب ضد داعش البالغة 400 مليار دينار شهرياً، فضلا عن نفقات البطاقة التموينية البالغة 200 مليار دينار شهرياً».وأضاف ان «العراق يراهن على استقرار سعر برميل النفط ضمن السقف الحالي نحو 50 $ للسوق العالمي ،او ارتفاعه الى حاجز الـ 65 $ ليتمكن من تغطية مجمل تلك النفقات».لكن اللجنة المالية النيابية اكدت ان مبيعات النفط العراقي لم تصل حتى الان الى معدل سعر البرميل الذي وضعته الحكومة في الموازنة العامة 45 $.وقال عضو اللجنة جبار العبادي في تصريح صحفي ان»خلال الاشهر الستة الماضية باع العراق انتاجه النفطي بسعر اقل من ذلك بكثير ، وصل دون 30 $ ، لان العراق يبيع اساسا بفرق 6 نقاط عن سعر خام برنت».واضاف ان «ارتفاع اسعار النفط العالمية لم يلامس المعدلات التي رسمت على اساسها بنود قانون الموازنة العامة».مبينا ان «ضمان سقف السعر المعتمد في الموازنة العامة يتوقف على ارتفاع سعر البرميل الى نحو 60 $ خلال النصف الثاني من العام الحالي،مايوفر امكانية مطمأنة للوصول الى بر الامان في رصد التخصيصات المالية ضمن الموازنة».واشار الى ان «مراكز الدراسات الستراتيجية الدولية ترجح ارتفاع اسعار النفط لاكثر من 60 $ خلال النصف الثاني من العام الحالي، وهذا ماتعول عليه الحكومة».واكد ان «الايرادات غير النفطية من ضرائب وكمارك ورسوم ، لم تصل بعد الى تقديراتها المعتمدة في الموازنة العامة البالغة 11 تريليون دينار، وذلك بحسب كشوفات وزارة المالية «.وافاد ان «العراق يتوقع بيع سندات دولية بقيمة ملياري دولار في الربع الأخير من العام 2016 ،عندما يبدأ تدفق المساعدات الدولية من صندوق النقد الدولي».وارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة إلى 47.78 دولار للبرميل بعد هبوطه 3.6 بالمائة في الجلسة السابقة ، وبعد ان تكبدت عقود الخام خسارة أسبوعية تقارب 5.5 بالمائة.وزاد سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة إلى 46.58 دولار للبرميل.وكانت عقود الخام خسرت 3.8 بالمائة في الجلسة السابقة وانخفضت الأسعار نحو خمسة بالمائة منذ بداية الأسبوع.

About alzawraapaper

مدير الموقع