مؤيد اللامي يطالب من الخرطوم الحكام العرب بالتوقف عن قهر الناشطين والإعلاميين

مؤيد اللامي يطالب من الخرطوم الحكام العرب بالتوقف عن قهر الناشطين والإعلاميين

بغداد/nina:
طالبَ النائب الأول لاتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي الحكام العرب التوقف عن قهر الناشطين والاعلاميين في اغلب بلداننا العربية.وقال في كلمة له بمؤتمر اتحاد الصحفيين العرب في العاصمة السودانية الخرطوم بحضور النائب الاول للرئيس السوداني بكري حسن صالح وعدد من الوزراء السودانيين واعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في السودان: نحن هنا في بلد النيلين وسلة العرب الغذائية ..بلد الفيتوري والطيب صالح وشعبه الابي واسرته الصحفية المجاهدة .”.واضاف اللامي: ان “ انعقاد اجتماعاتنا تأتي في وقت تشهد بلداننا العربية المزيد من الاوضاع الصعبة ويلعب فيها الاعلام في هذه التطورات دورا اساسيا والمعركة التي تدار هي معركة اعلامية نفسية بنسبة كبيرة واذا احسنا التعاطي مع الاعلام نستطيع تجنيب بلداننا المزيد من القهر”.واوضح: انه “ يجب الضغط على الحكام من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتوقف عن قهر الناشطين والاعلاميين ولكن مع الاسف نشاهد هناك ضغوطات على الصحفيين من تضييق واعتقال وخطف في بعض البلدان العربية “ مشدداً على “ انهم لن ينجحوا ولن يتمكنوا؛ لأن الصحفي عين الفقراء والضعفاء وناصر لهم وهم من سيقف مع الصحفيين العرب”.وتابع اللامي: ان” واقع الحريات في البلدان العربية يجب ان يأخذ مداه الواسع في هذه الاجتماعات خاصة وان المؤتمر سيكون نوعيا ومهما وسيخرج بمقررات تخدم مجتماعاتنا” مطالباً الحكومة السودانية “بعدم التضييق عليهم لأننا نريد ان تكون السودان متميزة بعطائها وحرصها على الصحفيين”.وحيا اللامي “ نقيب الصحفيين السودانيين الاخ والصديق الصادق الرزيقي وزملاءه وجهودهم في اعطاء صورة نقية وطيبة عن بلده وبات خير سفير لبلده .ونحيي شعب وحكومة السودان والزملاء ونحن معهم”.وحيا ايضاً جميع الصحفيين خصوصا القابعين خلف القضبان ونقول لهم لن ننساكم وسنعمل بكل قوتنا على إخراجكم من السجون “.وعبر اللامي عن الوقوف مع الفلسطيين الابطال الذين يقفون بوجه اعتى ارهاب، الذي يقتل النساء والاطفال والصحفيين في فلسطين الذين يقفون وقفة اباء.. وتحية لفلسطين واهلها وصحفييها وسنلاحق معهم في المحاكم الدولية الصهاينة الغاصبين وستعود فلسطين الينا والنصر يرفرف بربوعها إن شاء الله.ويناقش المشاركون باجتماعات المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب الذين يمثلون المكاتب التنفيذية لأمانات الاتحادات العربية البالغ عددها 19 اتحادا عربيًا يمثله ستون من نقباء الصحفيين وأعضاء الأمانة العامة على مدى يومين تعزيز العلاقات والتنسيق بين تلك الاتحادات العربية التى تلعب دورًا كبيرًا فى رسم الأحداث وعكسها فى المنطقة العربية.كما تضمن جدول الأعمال عددًا من البنود السياسية والمهنية .

About alzawraapaper

مدير الموقع