مؤيد اللامي من النجف: الاسرة الصحفية قدمت 400 شهيد منذ عام 2003 واليوم تقف مع القوات الأمنية والحشد الشعبي

صحفيو واعلاميو العراق هم أكثر المضحين في العالم وندعو الاحزاب السياسية الى عدم تهديدهم

صحفيو واعلاميو العراق هم أكثر المضحين في العالم وندعو الاحزاب السياسية الى عدم تهديدهم

النجف/نينا/ الزوراء:
أكدَ نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان صحفيي واعلاميي العراق هم الاكثر تضحية في مجال عملهم في العالم أجمع. وقال اللامي خلال لقائه صحفيي واعلاميي النجف “ان الاسرة الصحفية قدمت 400 شهيد منذ العام 2003 وهو الرقم الاكبر في تاريخ العمل الاعلامي ولم يحصل منذ الحرب العالمية الثانية ولغاية اليوم” مشيرا الى وجود أكثر من 15 الف صحفي واعلامي في العراق اليوم” مؤكدا “ان العمل الصحفي يجب ان يستمر وعلى المسؤول تحمل الانتقادات لان العمل الاعلامي هو للتقويم لا غير وخدمة البلد والمواطن”. واضاف “ان النجف تعد المدينة الاهم في العراق باهمية تاريخها الاعلامي فهي الاولى في المطبوعات والنشاطات وتاريخها الاعلامي يتشرف بوجود أول نقيب للصحفيين في العراق وهو شاعر العرب الكبير محمد مهدي الجواهري”. واوضح اللامي ان “نقابة الصحفيين لديها اليوم 15 الف منتسب حصل قرابة 9 آلاف منهم على حقوقهم من قطع الاراضي، كما قدمت لهم العديد من القضايا”. وتابع “لا يوجد اليوم تسمية في البلد باسم الصحفي او الاعلامي السابق، وقد تكون تلك الصفة للمسؤول او البرلماني، لكن يبقى الصحفي او الاعلامي يحمل صفته حتى بعد مماته”. وأوضح “قدومنا الى النجف يأتي في اطار بحث اوضاع صحفيي واعلاميي المدينة واوضاع فرع النقابة الذي بحاجة الى اعادة تأهيل ودعم بوسائل جديدة”. كما اكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان “الاسرة الصحفية العراقية عموما والنجفية بشكل خاص داعمة وبشكل مطلق وقوي للقوات الامنية وللحشد الشعبي الذين يقاتلون الارهاب وفلوله في البلد اليوم”. وقال اللامي في ختام لقائه مع الاسرة الصحفية بالنجف” نقول اليوم للحشد الشعبي ان الصحافة معكم وقلوبها معكم لانكم دائما تضحون من اجل العراق وبارك الله بكم، وسيبقى الصحفي دائما سندا لكم”. وكان نقيب الصحفيين عقد لقاءً مطولا مع المئات من صحفيي واعلاميي المحافظة ناقش معهم شجون العمل الاعلامي في المحافظة والاوضاع والمشاكل الخاصة بهم. وقد استمع اللامي الى مقترحات الاسرة الصحفية في النجف وكان مصغيا وبشكل كبير لجميع مطالبهم التي قام بتسجيلها برفقة اعضاء مجلس النقابة واعداً بتذليلها تباعا. وشدد اللامي بعد الاستماع الى آراء ومقترحات صحفيي النجف في خطاب وجهه الى الاحزاب والتيارات والفصائل السياسية في البلد الى عدم اللجوء الى تهديد اعلاميي وصحفيي البلد، وخاصة في المحافظات.ودعا اللامي المكاتب الرسمية والمركزية لجميع الاحزاب السياسية والتيارات والفصائل الى التأكيد على ممثليهم في المحافظات بعدم اللجوء الى قضية التهديد والوعيد للصحفي خلال عمله، مؤكدا ان “نقابة الصحفيين في العراق لها اطار تعامل واحترام للجميع في البلد دون تمييز أو تحفظ وعلى الجميع التعامل مع تلك الرؤية”. وكان اللامي قد وصل الى النجف امس الاول الجمعة قام بجولة شملت مقر فرع النقابة في المحافظة ثم اللقاء الشامل مع الاسرة الصحفية والاعلامية فيها، بعدها توجه الى مبنى المحافظة للقاء عدنان الزرفي محافظ النجف لحسم ملف تخصيص قطع الاراضي لاسرة النجف الصحفية.

About alzawraapaper

مدير الموقع