لها …

فاضل عزيز فرمان

شكراً لأنك ٍ تسكنين عيوني
ولأنك ٍ الأحلام
بين جفوني
شكراً لإنك ِ تأخذين على المدى
عمري
من الخمسين
للعشرين ِ
شكراً لأن الحب
يبقى موقِظي
لينام
بين أصابعي
وجبيني !!

About alzawraapaper

مدير الموقع