لليوم الثاني على التوالي.. الاحتجاجات تتجدد في العاصمة والمحافظات … رئيس الوزراء: تظاهرات بغداد كانت استذكاراً سلمياً لأحداث تشرين

الزوراء/ خاص:
تجددت التظاهرات المطالبة بالاصلاحات، امس الاثنين، لليوم الثاني على التوالي في بغداد والمحافظات بعد حدوث بعض الصدامات ما بين القوات الامنية والمحتجين سقط خلالها عدد من الجرحى، وفيما اكد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ان تظاهرات بغداد كانت استذكاراً سلمياً لأحداث تشرين، اعلن الناطق باسم العمليات المشتركة اصابة 46 منتسبا من القوات الخاصة، بينهما ضابطان اثر صدامات مع المتظاهرين.
وقال مراسلو «الزوراء» ان التظاهرات مستمرة في ساحتي التحرير والخلاني وسط بغداد ومحافظات البصرة والنجف وكربلاء وذي قار والديوانية والمثنى وواسط، وسط اجراءات امنية مشددة.
واضافوا ان المتظاهرين جددوا مطالبهم المشروعة من خلال ترديد شعارات تطالب بالاصلاح واجراء الانتخابات، ومحاربة الفساد ومحاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين، مؤكدين حدوث بعض الصدامات ما بين القوات الامنية والمتظاهرين ادت الى سقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.
من جهته، ذكر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في تغريدة له على «تويتر»: ان تظاهرات بغداد كانت استذكاراً سلمياً لأحداث تشرين»، لافتا الى «ان الغالب الأعم من المتظاهرين السلميين أثبتوا التزامهم ووطنيتهم».
واضاف: كان هناك بعض المتجاوزين على قواتنا الأمنية البطلة التي أبدت أعلى درجات ضبط النفس والالتزام وقدّمت التضحيات. مؤكدا: ان هذه الأحداث يجب أن تكون دروساً لنا جميعا، وحدتنا هي الأمل.
الى ذلك، اكد الناطق باسم القائد العام، اللواء يحيى رسول، ان القطعات الأمنية تؤدي واجبها بحماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة.
وقال رسول في مؤتمر مشترك تابعته «الزوراء»: ان المئات من قنابل المولوتوف ترمى باتجاه القوات الأمنية، مطالبا المتظاهرين بالتعاون مع القوات الأمنية.
واضاف: ان القوات الأمنية ملتزمة بالحفاظ على أرواح المواطنين. لافتا الى ان العشرات من القوات الأمنية تعرضوا للإصابات بسبب رمي قنابل المولوتوف.
وشدد رسول على المواطنين بعدم الخروج من ساحات التظاهر، مؤكدا انه لا يوجد أي سلاح ناري لدى القوات المكلفة بحماية المتظاهرين.
واشار الى: ان استهداف القوات الأمنية من قبل مجاميع رسالة سيئة للعالم.
بدوره، اوضح مدير دائرة العلاقات العامة والتوعية في وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، خلال المؤتمر المشترك: ان قواتنا الأمنية منضبطة وتعاملت بحكمة مع المتظاهرين. مؤكدا القبض على 141 متهماً من المتجاوزين على القوات الأمنية.
واضاف: انه تم القبض على مجموعة اعتدت على الملاكات الطبية، محذرا من الشائعات التي تهدف إلى تعكير العلاقة بين القوات الأمنية والمتظاهرين.
وتابع معن: لمسنا تجاوباً كبيراً من الناشطين المتواجدين في ساحات التظاهر.
الى ذلك، اكد الناطق باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، خلال المؤتمر المشترك: ان القوات المسلحة تعمل على وفق توجيهات القائد العام بحماية المنشآت الحيوية.
واضاف: ان 46 مصاباً من الفرقة الخاصة، بينهم ضابطان. مؤكدا سرقة بعض المحال من قبل مندسين.
واشار الى ان 1500 زجاجة حارقة استخدمت ضد القوات الأمنية.

About alzawraapaper

مدير الموقع