لطيفة تؤكد بأنها ستتخذ الإجراءات القانونية لمن يغني أغانيها

قررّت الفنانة لطيفة التونسية، اتّخاذ كل ما يلزم من إجراءات قانونية ضدّ من يستغلّون رصيدها الفنيّ، دون وجه حقّ في أي وقت، موضّحًة أنّ ما دفعها لهذا القرار أنّها قامت بإنتاج رصيدها الغنائيّ وألبوماتها وفيديوهاتها بمجهودها الفرديّ. وأكّدت لطيفة التونسية، أنّ موقفها هذا يأتي على غرار ريما الرحباني، ويخصّ كلّ من يغنّي أو يسجّل أو يعيد توزيع أيّ عمل غنائيّ لها، عبر تغريدة لها على تويتر، قائلًة: “أعتقد إن أنا بما إني تعبت في مشواري وأنتجت كل رصيدي وألبوماتي وفيديوهاتي بمجهودي الفردي سأتخذ نفس موقف ريما الرحباني، وأعلن أني ساتخذ كل الإجراءات القانونية لمن يغنى أو يسجل أو يعيد توزيع أية أغنية”.
وأثارت هذه التغريدة حالة من الجدل بين متابعي لطيفة، فيما سخر عدد كبير من تغريدتها وطلبها هذا مُعتبرين أنّها تحاول لفت الأنظار، خاصّة أنّها لم تخرج بأيّة أغنية ناجحة منذ سنوات طويلة، وأنّها شبه غائبة عن السّاحة الفنيّة بالرّغم من إطلاقها عددا من الأغاني والألبومات.
إلا أنّ الفنانة التونسية عادت وأوضحت حقيقة طلبها في تغريدة أخرى قائلة: “ما تستعجلوش أنا لا أقصد اللي يدندن في بيته والا في برنامج، أنا اقصد اللي يعيد توزيع أية أغنية ويغنيها أو يغنيها بشكل رسمي، إحنا في عصر الديجيتال واليوتيوب والحقوق الرقمية”. وتحضّر لطيفة التونسية، ألبومها الجديد في الفترة الحالية ومن وقت لآخر تشوق جمهورها، من خلال نشر فيديوهات أثناء تسجيل الأغنيات وتعدُهم بمفاجآت عديدة، ولأوّل مرّة خلال عملها على ألبوم اتهمت لطيفة، فنانة أخرى لم تسمّها، بالتجسّس عليها ومحاربتها على مدار 20 عامًا، إلا أنّها كانت تتجاهل هذه الحرب الخفية، حتى بلغت ذروتها. يُذكر أنّ آخر ألبومات لطيفة، كان ألبوم بعنوان فريش وطرحته قبل عامين، وتضمّن 12 أغنية.

About alzawraapaper

مدير الموقع