لدعم المشاريع الصغيرة في العراق…..منظمة العمل الدولية والبنك المركزي يطلقان مبادرة جديدة للإدماج المالي


Warning: ksort() expects parameter 1 to be array, object given in /home/alzawraa/public_html/wp-content/plugins/yet-another-related-posts-plugin/classes/YARPP_Cache.php on line 465

بغداد/ الزوراء:
أطلقت منظمة العمل الدولية والبنك المركزي العراقي، بدعم من حكومة هولندا، مبادرة جديدة للإدماج المالي من أجل دعم المجتمعات المضيفة والنازحين في العراق. تستهدف المبادرة الشباب العراقي ورواد الأعمال وكذلك الشركات القائمة لتوفير الخدمات المالية الضرورية جداً والتي تساعدهم في تأسيس أعمالهم الخاصة وتطويرها، ومواجهة الحواجز الأخرى في بيئة الأعمال التي تعيق الوصول إلى العمل الحر اللائق.
تأتي هذه المبادرة ضمن الجهود المبذولة في إطار الشراكة من أجل تحسين إمكانيات النازحين والمجتمعات المضيفة (آفاق) التي تسعى لتحسين الوصول الى خدمات التعليم والتوظيف والحماية الاجتماعية لهذه الفئات.
انعقدت فعاليات الافتتاح الرسمي لتعريف الشركاء بالمبادرة الجديدة في أربيل وعبر الانترنت عن بعد ، برعاية محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف وبحضور النائب للمحافظ عمار حمد خلف. حضر الافتتاح وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة الإقليم كويستان محمد وممثلين عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وزارة الشباب والرياضة، ووزارة التخطيط. كذلك حضر ممثلون عن شركاء منظمة العمل الدولية الاجتماعيين، وهانز أكربوم القنصل العام للسفارة الهولندية في أربيل، بالإضافة إلى شركاء المنظمة التنمويين وأصحاب المصلحة من القطاعين المصرفي والمالي.
ان هذه المبادرة الأولى في العراق التي ستوفر للمستفيد التدريب والتمويل والضمان معاً والتي تعد من مستلزمات نجاح المشاريع. إذ سيقوم البنك المركزي يتوفير التمويل من مبادرة الـ(1) تريليون دينار المتاحة لجميع العراقيين الراغبين بتمويل مشاريعهم وعن طريق المصارف المشاركة، والضمان من قبل منظمة العمل الدولية والشركة العراقية للكفالات المصرفية، والتدريب من قبل منظمة العمل الدولية التي قامت بإعداد المدربين والذين سيقومون بدورهم بتدريب المستفيدين من هذه المبادرة.
وأثناء الافتتاح، تم تقديم الإستراتيجية الجديدة للإدماج المالي في العراق التي أعدتها منظمة العمل الدولية والتي تقوم على ثلاثة مستويات من التدخل وتدعم توسيع نطاق الوصول إلى التمويل.
أولاً: تدريب الشباب والشركات القائمة على إدارة الأعمال والثقافة المالية لتمكينهم من إدارة شؤونهم المالية وعلاقاتهم مع البنوك والمؤسسات المالية بشكل أفضل؛ وإحالتهم إلى بنوك شريكة للحصول على الخدمات المالية اللازمة.
ثانياً: بناء قدرات المؤسسات المالية عن طريق تدريب موظفيهم على تقييم القروض وتحليلها، والتعرف على الخبرات الدولية في تعميم الخدمات المالية، ومقدمي خدمات تطوير الأعمال عبر تدريبهم على برامج تدريبية مختلفة في تطوير الأعمال والثقافة المالية باستخدام منهجية التدريب في منظمة العمل الدولية.
ثالثاً: تستفيد المبادرة من تمويل “مبادرة الـ 1 تريليون” التي أطلقها البنك المركزي العراقي لتقديم قروض لرواد الأعمال المقترحين من النازحين العراقيين والمجتمعات المضيفة، والعمل على دعم البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي في العراق.
وقال هانس اكربوم، القنصل العام للسفارة الهولندية في أربيل: “هذه المبادرة تمكن الشباب من المجتمعات المهمشة من إطلاق طاقاتهم وتدعمهم في تحقيق طموحاتهم.. بالتوازي مع التدخلات الأخرى من الشركاء في برنامج آفاق، تساهم هذه المبادرة ليس فقط في دعم التوظيف بل أيضا في الوصول الحقيقي الى العمل اللائق من خلال تطوير القطاع الخاص”.
وقالت د. مها قطاع، المنسقة القطرية لمنظمة العمل الدولية في العراق: “وضعنا هذه المبادرة لمعالجة مشكلة بطالة الشباب من خلال تزويد الشابات والشبان بأدوات ووسائل إيجاد فرص عمل لأنفسهم ولغيرهم من الشباب، بما يتوافق مع أولويات البرنامج الوطني للعمل اللائق.. وإلى جانب توفير وسائل الوصول إلى الخدمات المالية الضرورية جداً، من المهم تزويدهم بالتدريب اللازم، ليصبحوا أفضل استعداداً لإدارة منشآتهم وتطويرها”.
آفاق شراكة عالمية تضم منظمة العمل الدولية، واليونيسيف، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومؤسسة التمويل الدولية، والبنك الدولي وهدفها تعزيز الحماية والمشاركة؛ والتعلم وتطوير المهارات؛ إضافة إلى تأمين وصول النازحين وأفراد المجتمع المضيف إلى فرص مالية واقتصادية.

About alzawraapaper

مدير الموقع