لجنة مشتركة لتقريب وجهات النظر مع علاوي قبل إعلان حكومته المؤقتة … ائتلاف النصر لـ”الزوراء”: ننتظر البرنامج الحكومي الجديد وسنكون إمـّا داعمين أو مصححين

الزوراء / يوسف سلمـان:
اتفقت الكتل السياسية على تكليف لجنة مشتركة لتقريب وجهات النظر مع رئيس الوزراء المكلف، لبحث مطالب القوى السنية والكردية في تشكيل الحكومة المؤقتة التي يعتزم علاوي تقديمها الى مجلس النواب لمنحها الثقة.
وافصحت اوساط نيابية لـ”الزوراء” عن بعض نتائج الاجتماع الذي عقد في منزل رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، مساء امس الاول، واستمر إلى وقت متأخر، حيث انتهى الاجتماع بطلب من القوى السنية والكردية، التي لوحت بالموافقة على منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف مقابل تحديد موعد الانتخابات المبكرة، وتكون ضمن البرنامج الحكومي الجديد .واضافت انه “تم الاتفاق على تشكيل لجنة موحدة لتقريب وجهات النظر بين ممثلي الاكراد والسنة ورئيس الوزراء المكلف، حيث لا يزال رئيس الوزراء المكلف يصـر على عرض كابينته الوزارية خلال ٧٢ ساعة”. مبينة ان “القوى السنية منزعجة من طريقة تعامل رئيس الوزراء المكلف في اختيار مرشحي الحقائب الوزارية في الحكومة المؤقتة “.لكن تسريبات اخرى، اطلعت عليها “الزوراء”، قالت انه “تم الاتفاق بين الكتل السياسية على ان يكون لها حق الاعتراض على اي مرشح في الكابينة الوزارية التي سيقدمها علاوي دون ترشيح احد، ولرئيس الوزراء المكلف حق الاختيار فقط للحقائب الوزارية”. مشيرة الى ان “ الاجتماع في منزل الحلبوسي ضم اعضاء من تحالف القوى العراقية، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، فضلا عن احمد الاسدي وعدنان فيحان وحيدر الفوادي، وممثلين عن القوى السياسية الكردية “.وتعليقا على ذلك، اكد ائتلاف النصر، بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، أن موقفه يعتمد على طرح البرنامج الحكومي لرئيس الوزراء المكلف أما نكون داعمين أو مصححين.وقالت المتحدث باسم الائتلاف، آيات نوري، لـ”الزوراء”: ان “ائتلاف النصر سينتظر البرنامج الحكومي لرئيس الوزراء المكلف محمد علاوي، واختياره للكابينة الوزارية داخل قبة البرلمان، وبعدها نعلن موقفنا “.وأضافت ان “ائتلاف النصر يتعامل مع الواقع، لذلك سننتظر البرنامج الحكومي الذي سيقدمه علاوي، والتعهدات التي قام بطرحها أمام الرأي العام، وفي حال توافقها مع معايير الائتلاف سنكون داعمين، وبخلاف ذلك سنعمل على الآلية نفسها التي اتبعناها مع رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، ونتخذ جوانب التصحيح والتشخيص والملاحظة “.

About alzawraapaper

مدير الموقع