لجنة حكومية تعتزم انشاء قاعدة بيانات لحصر اعداد النساء المختطفات

لجنة حكومية تعتزم انشاء قاعدة بيانات لحصر اعداد النساء المختطفات

لجنة حكومية تعتزم انشاء قاعدة بيانات لحصر اعداد النساء المختطفات

بغداد/ متابعة الزوراء:
نظمت دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الاجتماع الثاني للجنة الدائمة العليا للنهوض بواقع المرأة العراقية برئاسة امينة بغداد ذكرى علوش.
واكدت علوش خلال افتتاحها لجدول اعمال الاجتماع الذي عقد في موتيل الزوراء ببغداد بحسب بيان لامانة مجلس الوزراء «على أهمية توحيد جهود المؤسسات الحكومية والمنظمات المحلية والاممية لتعزيز التمكين الايجابي لصالح النساء وتمكينهن في إطار عمل اللجنة الدائمة، فضلاً عن إعادة تفعيل القوانين المعطلة في مجلس النواب».من جانبها قدمت مدير عام دائرة تمكين المرأة ابتسام عزيز ورقة عمل بشأن تشكيل الفريق الوطني عالي المستوى لتنفيذ أولويات البيان المشترك، ومتابعة تنفيذ قرار مجلس الامن الدولي رقم 1325 مع الجهات ذات العلاقة. فضلاً عن عرض التوقيع على النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.
وناقش الاجتماع ايضاً اعداد مسودة بيان بشأن العنف الجنسي ودعم السياسات والخدمات اثناء النزاعات المسلحة، بالإضافة الى رعاية النساء الناجيات من الاغتصاب وتعويض المغتصبات وإمكانية إعادة دمجهم بالمجتمع، ومراجعة التزامات العراق الدولية تجاه قضايا المرأة مع الجهات الوطنية ذات العلاقة.
وخرج الاجتماع بجملة من التوصيات أهمها، الاحتفاء باليوم العالمي للقضاء على العنف الجنسي في 19 حزيران من العام الجاري وقيام دائرة تمكين المرأة بأعداد عرض موجز عن تقرير [سيداو] الذي سيتم طرحه في شباط المقبل، وانشاء قاعدة بيانات لحصر اعداد النساء المختطفات».
يشار الى ان اللجنة الدائمة العليا للنهوض بواقع المرأة العراقية المشكلة بموجب الامر الديواني رقم 31 لسنة 2017، تضم في عضويتها ممثلين عن رئاسة الجمهورية ومجلس القضاء الاعلى ووزارات [التربية والعدل والعمل والشؤون الاجتماعية والتعليم العالي والبحث العلمي والصحة والبيئة والداخلية]، وشخصيات اجتماعية ومنظمات المجتمع المدني.ومن حانب اخر ناقشت مدير عام دائرة تمكين المرأة في الامانة العامة لمجلس الوزراء ابتسام عزيز مع وفد من السفارة السويدية ضم اماندا كودموندسون مستشارة الشؤون السياسية وجوزفين هيلكرين نائبة رئيس البعثة العديد من اطر العمل المشتركة اضافة الى اطلاع الجانب السويدي على خارطة عمل الدائرة وتعاونها المثمر مع المنظمات الدولية والسفارات ومنظمات المجتمع المدني المحلية والوزارات والمحافظات العراقية.وقالت عزيز بحسب بيان لامانة مجلس الوزراء امس:» ان اولويات المرحلة تركز على تاهيل وخدمة النساء الناجيات من العنف واللواتي تعرضن الى اهوال الغزو الداعشي ومرحلة ما بعد التحرير».واضافت:» ان الامية هي مصدر قلق للحكومة العراقية كونها تشهد تزايدا كبيرا مع صعوبة الاوضاع التي تمر بها البلاد. كما وتعمل الدائرة على برامج تمكين المراة اقتصاديا وقانونيا واجتماعيا».وعبر الجانب السويدي عن استعداده للتواصل الدائم وتقديم الدعم حيثما امكن لدفع عمل الدائرة ومشاريعها الى الامام. المصدر وكالة اين نيوز ) .

About alzawraapaper

مدير الموقع