لا نتائج ملموسة من اللقاءات مع المدعي العام السعودي … المدعي العام التركي: خاشقجي قتل خنقا قبل أن يتم تقطيع جثته والتخلص منها

إسطنبول/متابعة الزوراء:
اعلن المدعي العام التركي عرفان فيدان، امس الأربعاء، إن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل خنقا قبل أن يتم تقطيع جثته والتخلص منها نهائيا ولم تعد موجودة، فيما اكدت النيابة العامة التركية انها لم تتوصل إلى نتائج ملموسة من اللقاءات مع المدعي العام السعودي، رغم كل جهودهم المتسمة بالنوايا الحسنة لإظهار الحقيقة بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده.وقال النائب العام عرفان فيدان أنه قد تم إبلاغ النيابة العامة أن الجانب السعودي لم يدل بأي تصريح حول وجود متعاون محلي في القضية.وقال عرفان فيدان إنه وعند طرح سؤال على المدعي العام السعودي سعود المعجب، حول مكان الجثة والمخطط للجريمة والمتعاون المعني ووعد بالاجابة في ثاني أيام زيارته لكنه لم يجب.وأفادت النيابة العامة التركية بأن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول وفقا لخطة كانت معدة مسبقا.وأوضحت النيابة أنها لم تتوصل إلى نتائج ملموسة من اللقاءات مع الجانب السعودي رغم كل الجهود المتسمة بالنوايا الحسنة لإظهار الحقيقة.كما بينت النيابة أن الجثة يمكن معرفة مكانها خلال زيارة المدعي التركي إلى الرياض، مضيفة أنه من المنتظر الوصول إلى اجابات حول الأسئلة المتعلقة بالمسؤول عن مقتله في الزيارة.وشددت النيابة العامة بإسطنبول على أنه تم مجددا المطالبة بتسليم المشتبه بهم الذين اعتقلوا في المملكة العربية السعودية. وتابعت قائلة : وجهنا أسئلة إلى الجانب السعودي عن “المتعاون المحلي” الذي تسلّم جثة خاشقجي”.هذا وأشارت النيابة إلى وجود نوايا حسنة من الجانب السعودي للتعاون.وذكرت وكالة “الأناضول” أن النائب العام في اسطنبول تلقى دعوة لزيارة السعودية في إطار قضية خاشقجي.

About alzawraapaper

مدير الموقع