لأول مرة .. البرلمان يكسر أطواق المنطقة الخضراء … الحلبوسي يدعو الجميع لمواجهة «آفة الفساد» وعبد المهدي يؤكد أهمية التعاون بين السلطات الثلاث

الزوراء/ دريد سلمان:
يعتزم البرلمان عقد جلسته، غدا الاثنين، بعد رفعها أمس، غداة التصويت على جملة قرارات منها صيغة لدعم السلطة القضائية، وإلغاء مكاتب المفتشين العمومين وتفعيل دور الادعاء العام، وذلك لأول مرة خارج أطواق المنطقة الخضراء، وفيما دعا رئيسه محمد الحلبوسي الى الوقوف وقفة رجل واحد لمواجهة «آفة الفساد»، أعرب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن تطلعه لبدء مرحلة جديدة من التعاون بين السلطات الثلاث.وعقد مجلس النواب جلسته الأولى لفصله التشريعي الثاني برئاسة الحلبوسي وحضور رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء، عادل عبد المهدي في المبنى البديل بمنطقة العلاوي وسط بغداد .وقد ادى حسين جاسم الزهيري اليمين الدستورية نائبا في مجلس النواب، فيما دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، إلى الوقوف وقفة رجل واحد لمواجهة آفة الفساد من خلال توحيد الرؤى والمشاريع بين السلطات.وقال الحلبوسي خلال الجلسة: إن العراق عانى من آفة الارهاب والفساد، وتمكن ابناء العراق وبتضافر جهود الجميع من القضاء على المجاميع الإرهابية، مشددا بالقول “علينا اليوم ان نقف وقفة رجل واحد لمواجهة افة الفساد من خلال توحيد الرؤى والمشاريع بين السلطات للقضاء على هذه الافة.
من جهته أعرب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عن تطلعه لبدء مرحلة جديدة من التعاون بين السلطات الثلاث.
ورحب عبد المهدي برئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وهيئة الرئاسة وأعضاء مجلس النواب، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، ورئيس الادعاء العام، ورئيس هيئة الإشراف القضائي، وديوان الرقابة المالية ومحكمتي استئناف الكرخ والرصافة ، الذين حضروا في اول جلسة برلمانية في مقر الحكومة وبناية مكتب رئيس مجلس الوزراء.
وصوت مجلس النواب خلال جلسته، أمس، على صيغة قرار من حيث المبدأ يتضمن الغاء مكاتب المفتشين العموميين، وتفعيل دور الادعاء العام، فضلا عن التصويت على صيغة قرار لدعم السلطة القضائية وتوفير المبالغ اللازمة وتوفير الدرجات الوظيفية لمجلس القضاء الاعلى.
ووجه رئيس مجلس النواب اللجنة المالية باستضافة هيئة المنافذ الحدودية من اجل الوقوف على اسباب عدم تطبيق التعرفة الكمركية في بعض الاحيان في اقليم كردستان وموانئ البصرة.
الى ذلك اكد النائب عن تحالف سائرون سلام الشمري، السبت، أن عقد جلسة البرلمان الاولى للفصل التشريعي الثاني خارج المنطقة الخضراء رسالة ايجابية من ممثلي الشعب بان الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التواصل مع مطالب الشعب من اجل انجازها.
وقال الشمري في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن الجلسة ستشهد حضور رئاستي الجمهورية والوزراء اضافة لرئاسات مجلس القضاء الاعلى والنزاهة والرقابة المالية من اجل الاتفاق الكامل على الخطوات المقبلة لمكافحة الفساد والخلاص من اثاره السلبية التي اثرت على العراق وسمعته.
واضاف الشمري: أن الفصل التشريعي الجديد سيشهد مزيدا من التوافق السياسي لاقرار القوانين المهمة التي ينتظرها الجميع اضافة الى الانتهاء من تسمية مرشحي الوزارات المتبقية والتي لن تطول اكثر.

About alzawraapaper

مدير الموقع