كيري: إيران والقوى العالمية أكثر قربا من أي وقت إلى اتفاق نووي تاريخي

بدء مفاوضات نص الاتفاق النووي في نيويورك

بدء مفاوضات نص الاتفاق النووي في نيويورك

نيويورك/ وكالات:
تتواصل إيران ومجموعة “5 + 1” الاربعاء في نيويورك، صياغة نص الاتفاق النووي، بينما أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الاتفاق صار أقرب من أي وقت مضى. وفي كلمة ألقاها أمام المؤتمر الدولي الذي انعقد في نيويورك لمراجعة تطبيق معاهدة عدم انتشار السلاح النووي، قال كيري إن “على العالم أن يبقى موحدا ويرفض فكرة انتشار السلاح النووي أينما كان”. وتابع كيري قائلا “إن هناك اليوم إمكانية التوصل إلى تقدم تاريخي”، مذكّراً بأن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الأعضاء في مجموعة “5 + 1” حددت لإيران معايير صارمة ستغلق أمامها إمكانية امتلاك السلاح النووي.واجتمع كيري مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في مقر إقامة السفير الايراني بالامم المتحدة وناقشا المساعي الرامية للتوصل لاتفاق نهائي بين ايران والقوى الست الكبرى بحلول موعد نهاية مهلة في الثلاثين من يونيو (حزيران).وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الاميركية إن الاجتماع كان “إيجابيا”. وأضاف قائلا إن الوزيرين “ناقشا العمل الذي قام به المديرون السياسيون والخبراء الأسبوع الماضي في فيينا ومسار السير قدما في المحادثات”. وأضاف كيري أن العمل على تحضير وثيقة الاتفاق بين الطرفين لم ينتهِ بعد وأن هناك مسائل لا تزال عالقة، “لكننا أقرب من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق شامل جيد”. وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن الوثيقة المستقبلية ستستند إلى آلية خاصة بمراقبة تطبيق بنودها “وليس على تعهدات أحد الطرفين”. من جهته، قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو إنه ليس لدى الوكالة ضمانات بأن كافة المواد في إيران تستخدم في الأغراض السلمية. واعتبر أمانو في مؤتمر لمراجعة اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية أن الوكالة ليست في موضع يمكنها من خلاله لضمان أن كافة المواد تستخدم للأغراض السلمية. كما أكد أن الوكالة تواصل عمليات التفتيش والمتابعة لعدم التحول من برنامج سلمي إلى استخدام للأغراض العسكرية. وشدد أمانو على أن الوكالة ستبذل كل ما هو ممكن لتوضيح كافة الأسئلة. من جهة أخرى، أكد أمانو على ترحيبه بالاتفاقية التي توصلت إليها إيران مع مجموعة “5 + 1” في مدينة لوزان السويسرية بشأن برنامج طهران النووي. إلى ذلك، أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ايران ومجموعة “5 + 1” ستتابعان صياغة نص الاتفاق النووي.وقال ظريف الذي يزور نيويورك للمشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي انه نظرا لحضور الوزراء والمدراء السياسيين في الايام الاولى لمؤتمر مراجعة معاهدة “ان بي تي” فقد تقرر ان نبدأ بتخصيص اجتماعاتنا بكامل وقتها من الاربعاء لصياغة نص الاتفاق النووي.واضاف، لقد تحدثت خلال اللقاء مع جون كيري حول كيفية مواصلة العمل وطرحت هواجسنا بشان القضايا التي يجري تداولها في أميركا. وأكد وزير الخارجية الإيراني انه تقرر في هذا اللقاء ان نواصل نحن و”5 + 1” من الاسبوع الجاري مسالة صياغة النص ونستمر فيه الاسبوع القادم للوصول إلى النص النهائي. واعتبر وزير الخارجية الايراني في الوقت ذاته عملية صياغة النص بانها تتطلب الكثير من الوقت وقال، لقد اتفقنا بان نخصص جميعا الوقت اللازم لهذا الامر وان نواصل العمل على مستوى الخبراء او المدراء السياسيين وحتى على مستوى الوزراء فيما لو تطلب الامر ذلك. وأشار إلى أنّ وفد الاتحاد الاوروبي سيصل إلى نيويورك اليوم الاربعاء، موضحا بان المحادثات مع الاتحاد الاوروبي والوفد الاميركي وسائر اعضاء مجموعة “5 + 1” ستتابع الاسبوع الجاري وكذلك خلال الاسابيع القادمة.وفي رد على سؤال حول التزامات اميركا الدولية تجاه الاتفاق النووي قال ظريف: لقد طمأننا الوفد الاميركي مرة اخرى بانه لو حصل الاتفاق فان الحكومة الاميركية ستكون ملتزمة بتنفيذه.

About alzawraapaper

مدير الموقع