كلينسمان يستقيل من تدريب هيرتا برلين والصحف الألمانية تنتقد القرار

انتهى مشوار الألماني الشهير يورغن كلينسمان مع هيرتا برلين سريعاً عقب استقالته من تدريب الفريق.
وأعاد كلينسمان سبب استقالته إلى غياب الثقة مؤكداً صعوبة استمراره في ظلّ الوضع الحالي الذي يعاني منه هيرتا برلين.
كتب كليسنمان (55 عاماً) على صفحته في موقع فيسبوك وذلك بعد ثلاثة أيام من الخسارة أمام ماينتس المتواضع 1-3 ليقف على بعد 6 نقاط من منطقة الهبوط “كمدرب، احتاج لثقة الأشخاص المشاركين في هذه المهمة وهذا لم يتحقق بعد”.
واستلم كلينسمان تدريب هيرتا برلين منذ أقل من ثلاثة أشهر، إذ قاد الفريق في 10 مباريات انتصر في ثلاث منها.
ويحتل هيرتا برلين المركز الرابع عشر برصيد 23 نقطة وبفارق ست نقاط عن فورتونا دوسلدورف السادس عشر، آخر الفرق المهددة بالهبوط.
قال المدرب السابق لمنتخبي ألمانيا والولايات المتحدة: “بعد دراسة طويلة، قرّرت التخلي عن منصبي كمدرب، والعودة إلى دوري السابق وعلى المدى الطويل في مجلس إدارة النادي”.
ويأتي القرار المفاجئ لكلينسمان بمثابة الصدمة لهرتا برلين الذي كان يأمل في انتشاله من منطقة الهبوط إلى المراكز المنافسة على التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.وبحسب صحيفة “بيلد” اليومية، حصل خلاف بين كلينسمان والإدارة حول مستقبله مع النادي الذي لم يضمن له بقاءه بعد الصيف المقبل.
وانتقد الصحفيون المتخصصون في كرة القدم بألمانيا، قرار يورجن كلينسمان بالاستقالة من تدريب هيرتا برلين، بعدما قضى 11 أسبوعا فقط في تدريب الفريق.
ووصفت مجلة كيكر، قرار كلينسمان الذي أعلنه عبر موقع فيس بوك، بدون إبلاغ إدارة النادي في البداية، بأنه “غير وفي وأناني” وذكرت أن الفترة التي قضاها في تدريب الفريق التي بلغت 11 اسبوعا “غير مفهومة”.
وأشارت إلى فشله في فترته الأولى في تدريب بايرن ميونيخ خلال موسم 2008-2009، وكتبت كيكر “حاول كلينسمان للمرة الثانية تدريب فريق. مثلما حدث من قبل في بايرن، سارت التجربة بشكل خاطئ للغاية”.
وأضافت: “يتعين على هيرتا، الذي يواجه منافسيه المباشرين في معركة الهبوط وهم: بادربورن وكولن ودوسلدورف وبريمن، أن يرتب نفسه ويغير من وضعه”.
وأكدت: “لا يجب أن تكون هذه أنباء سيئة لتقدم كرة القدم في هيرتا أو الأجواء في غرفة خلع الملابس والنادي”.
وكتبت صحيفة زود دويتشه تسايتونج أن الإعلان جاء مفاجئا للغاية عبر صفحة كلينمسان على فيس بوك، وأنه كان يجب التحقق منه خشية تعرض صفحته للاختراق.
وقالت صحيفة فرانكفورتر ألجامينه تسايتونج: “لم يتقدم هيرتا برلين تحت قيادة كلينسمان، لكن مدرب المنتخب الألماني السابق يضر نفسه أكثر من ضرره للنادي برحيله في صمت”.
وذكرت برلينر مورجن بوست، أن استقالة كلينمسان بشكل مفاجئ كانت وقحة وغير مسؤولة تجاه هيرتا.
وتكهن الكثير من المعلقين، أن كلينسمان كان يرغب في الحصول على عقد أطول من فترته الحالية التي تستمر حتى نهاية الموسم، لكن النادي رفض الالتزام الطويل خلال هذه المرحلة.

About alzawraapaper

مدير الموقع