كلاسيكو الكرة العراقية ينتهي بالتعادل .. ديفيدز: الجمهور العراقي يعشق الكرة ويستحق ان يرفع الحظر عنه

كلاسيكو الكرة العراقية ينتهي بالتعادل .. ديفيدز: الجمهور العراقي يعشق الكرة ويستحق ان يرفع الحظر عنه

كلاسيكو الكرة العراقية ينتهي بالتعادل .. ديفيدز: الجمهور العراقي يعشق الكرة ويستحق ان يرفع الحظر عنه

بغداد- متابعة الزوراء
اعرب نجم المنتخب الهولندي بكرة القدم ادجار ديفيدز عن سعادته بزيارته الاولى للعراق بالذات العاصمة بغداد ومشاهدته مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية ضمن الدوري الممتاز في زيارة رسمية بعد توجيه الدعوة له من وزارة الشباب والرياضة تحضيرا لاكمال الاستعدادات الخاصة بمباراة الاساطير التي ستجري في البصرة في الاول من شهر اب القادم مع نجوم العراق.وقال ديفيدز انه تفاجا بالجمهور الذي حضر اللقاء وتشجيعه المتواصل بحماس كبير من المدرجات وهو يهتف طيلة اوقات المباراة دون ملل .واضاف ديفيدز ان تواجده في العراق هو دعم لهذا البلد المظلوم الذي يعشق كرة القدم كونه سبق وان تعرف على حب الجمهور العراقي لكرة القدم عن طريق مشاهدة فيديو في مباراة المنتخب الاخيرة في البصرة امام الاردن.واشار الى ان قدومه مع مدير شركة التواصل والاعلام الاماراتي رفد احمد الوامه الى العراق هو من اجل اسعاد الجمهور العراقي ومساعدة العراق في سعيه برفع الحظر الكلي عن ملاعبه كون الجمهور العراقي يستحق الكثر ويجب ان يعلم الفيفا ذلكيذكر بان ديفيدز قد زار المدينة الرياضية في البصرة ايضا، وتكرر سيناريو التعادل في لقاء الكلاسيكو بين فربقي القوة الجوية وغريمه الزوراء بهدف واحد لكل منهما، في المباراة المؤجلة من الدور الثالث من المرحلة الثانية للدوري للممتاز بكرة القدم التي جرت مساء اول امس الاحد على ملعب الشعب الدولي بحضور اسطورة المنتخب الهولندي السابق لكرة القدم ايدكار دايفيدز.ونجح قائد فربق الجوية حمادي أحمد من استثمار الهفوة وعدم التفاهم بين مدافع الزوراء عباس قاسم وسط خروج خاطئ من حارس الزوراء محمد كاصد ليودعها حمادي أحمد داخل المرمى في الدقيقة 19 من الشوط الاول الذي كاد فيه الجوية ان يزيد من هموم منافسه في الدقيقة الاخيرة عندما احتسب حكم المباراة محمد طارق احمد ضربة جزاء للقوة اثر قيام لاعب الزوراء احمد فاضل بدفع مهاجم الجوية عماد محسن داخل منطقة الجزاء وسط اعتراض ﻻعبي الزوراء مع تاخر تسديدها، لكن حارس الزوراء محمد كاصد اعاد الحياة لفريقه برده الضربة التي سددها بشار رسن لينتهي الشوط اﻻول بتقدم الجوية .ونغير الحال في الشوط الثاني الذي ظهر فيه الزوراء بصورة مغايرة عن سابقه عكس الجوية الذي هبط مستواه وحاول الزوراء جاهدا الى الوصول الى مرمى الجوية في مسعى ﻻدراك التعادل وهذا ماحدث عندما نجح مهند عبد الرحيم في ادراك التعادل بعد متابعة لكرة داخل منطقة جزاء الجوية ليلعبها باتقان داخل الشباك في الدقيقة 68.وبهذه النتيجة احتفظ فريق الجوية بالمركز الرابع برصيد 54 نقطة ولديه 5 مباريات مؤجلة متقدما بفارق نقطة عن الزوراء صاحب المركز الخامس الذي اصبحت حظوظه صعبة في الحفاظ على لقبه ،ويمتلك مباراتين مؤجلتين . وكان لقاء المرحلة قد انتهى بالتعادل 1-1 واضاع الزوراء ضربة جزاء .وشهدت المباراة اعتزال الحكم الدولي المساعد لؤي صبحي اديب.

About alzawraapaper

مدير الموقع