كفيف عراقي يبهر العالم بمهاراته الميكانيكية

لم يتوقع أحد أن يصلح سياراته يوما ما عند رجل كفيف… لكن المقاييس انقلبت مع هذا الشاب العراقي الذي أبهر العالم بقدراته الميكانيكية التي فاقت التوقعات… يصلح السيارات معتمدا على اللمس!
العراقي مصطفى عزيز يمسك جزءاً من محرك السيارة ويهزه بيده، فيكتشف بسرعة ما ينبغي عليه القيام به لإصلاح العطل على الرغم من أنه كفيف.
ويقول عزيز، 35 عاماً، الكفيف منذ ولادته: إن «بعض الناس يندهشون والبعض الآخر لا يصدقون حتى يروا بأعينهم».
يذكر أنه افتتح ورشة اصلاح في منزله ب‍بغداد.. وكان والده، وهو ميكانيكي سيارات، هو من علمه هذه المهارة ونقل إليه الشغف بإصلاح السيارات عندما كان طفلاً صغيراً، وعاماً بعد عام تطورت مهاراته بواسطة اللمس والسمع حتى ذاع صيته في المنطقة.
وأكّد عزيز أن نجاحه كميكانيكي سيارات هو الذي منحه الثقة بالنفس ليحلم بأحلام كبيرة، وهو اليوم حاصل على دبلوم في الموسيقى ويعزف مع فرقة، ويقدم دروساً في الدراسات الإسلامية لذوي الإحتياجات الخاصة.

About alzawraapaper

مدير الموقع