كان الله في عوننا من هذا الوباء

سعد محسن خليل

سعد محسن خليل

وضعت نقابة الصحفيين العراقيين خط احمر على القرار الذي اصدرته هيئة الاتصالات والاعلام بتحديد حركة الاعلاميين خلال عملية حظر التجوال واعتبرتها النقابة عمل يسهم في عرقلة حركة الاعلاميين وطالبت النقابة في بيان لها بالغاء هذه التعليمات واعتبارها خارج عن السياقات المعمول بها ضمن قانون حرية العمل الصحفي ٠٠ واكد.رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان هيئة الاتصالات والاعلام غير معنية بحركة الصحفيين وتغطياتهم الاخبارية ٠٠ وتجد النقابة ان هيئةالاتصالات والاعلام تفتقر الى المشروعية القانونية ٠٠ ورغم ان النقابة ليست عضوا في خلية الازمة الا انها اثبتت حضورا فاعلا خلال الازمة التي تمر بها البلاد للوقاية من وباء الكورونا الذي اجتاح دولا وقارات فهو لايشكل حربا تقليدية وان اختلفت الروايات عن اسباب انتشاره في هذا الوقت بالذات ٠٠ واسباب فشل الدول المتقدمة في ايجاد العلاجات المناسبه للوقاية منه ٠٠ لكنها تبقى اجتهادات معرضة للكذب او المبالغة ٠٠ فالاشخاص المرتبطين بالتوجهات الدينية فسروا الوباء بانه ارادة ربانية من الباري عز وجل لمعاقبة البشرية الضالة عن الدين او الغير ملتزمين بتطبيق الشرائع السماوية بحسب وصفهم وان الدليل على ماذهبوا اليه بحسب اعتقادهم انتشاره في الصين الدولة البوذية الغير ملتزمة بدين سماوي لكن الاحداث اللاحقة لانتشار الوباء قد دحضت هذه الرواية بعد انتشار الوباء في دول اخرى اكثر التزاما بالدين والغريب ان هذه الفرضية كانت محط سخرية الطبقة المثقفه او الطبقة العلمانية التي بررت انتشار الوباء بسبب تجارب نفذتها دول كبرى لتطوير اسلحة بايولوجية او جرثومية خرجت عن السيطرة وحتى هذا الاحتمال كان محط سخرية واستهجان خاصة بعد انتشار هذا الوباء في دول متهمةبتطوير هذا النوع من الاسلحة بحسب الاتهامات الروسية الدولة التي تضمر العداء للولايات المتحدة الامريكية والدول الحليفة لها ٠٠ وكان الاحتمال الذي اربك كل التوقعات ما اعلنه مسؤول عراقي بارز كما عودنا في قفشاته السابقة من ان اسباب انتشار هذا الوباء هو وجود كائنات فضائية بدأت بغزو الارض اي البدء باعلان حرب فضائية كونية على سكانها بحسب زعمه وهو احتمال اقرب الى الخرافة والخيال يعيد بنا الذاكرة الى ما اعلنه هذا المسؤول المبجل قبل اعوام حين ادعى خلال افتتاحه مطار الناصرية ان هذا المطار كان يعمل قبل الاف السنين وانه كان مخصص لاستقبال المركبات الفضائية ٠٠ وان صحت هذه الروايات التي يطلقها ذلك المسؤول ويصر عليها فان العالم يعيش في لغز محير ٠٠ وايا كان الاحتمال او التخمين يبقى الانسان في كل بقاع الارض عاجزا عن ايجاد مخرج لهزيمة هذا الوباء الذي مازال ينتشر بشكل عشوائي ليشمل كل سكان الارض بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والمذهبية ليؤشر بداية مرحلة لنهاية الحضارة الانسانية لاسامح الله مثلما توقع الكاتب المصري انيس منصور في كتاباته ان الحضارات التي ظهرت قبل الاف السنين رغم عظمتها واطلالها التي مازالت ماثلة للعيان اندثرت وزالت من الوجود بعد حسب اعتقاده انتشار وباء قاتل او نشوب حرب كونية زالت ونشأت على انقاض تلك الحضارات دول جديدة متخلفة لتنهي البشرية وتعيد الكون الى دورة جديدة من الحياة وايا كانت الاحتمالات وهذه الفلسفة فاننا نعيش على اعتاب كارثة حقيقية تتطلب منا كمواطنين الحيطة والحذر من انتشار هذا الوباء والحد من انتشاره ونحن عاجزون عن تفسير حركته الا بقدر ماتصدره الجهات الحكومية ومنظمة الصحة العالمية ٠٠ فيا اخوتي في الايمان والوطن المبتلى بالنكبات فالعدو الذي اسمه كورونا غير مرئي ولاتحدده مواضع ومتاريس والبقاء في البيت بحسب الجهات الصحية خير وسيلة لتجنب انتقال الوباء فالزموا مساكنكم وتقيدوا بما تمليه عليكم مسؤلياتكم الانسانية تجاه عوائلكم وسكان مناطقكم وهي الوسيلة المثلى لسلامتنا وسلامة ابنائنا واحفادنا من وباء لايرحم مجهول الهوية لايفرق بين عالم وجاهل بين غني وفقير وكان الله في عوننا

About alzawraapaper

مدير الموقع