قفازات جديدة تقتل “كورونا” للملكة إليزابيث

تعاونت شركة “كرونيليا جيمس” البريطانية للملابس مع شركة تكنولوجيا سويسرية لإنتاج زوج من القفازات يمكنه قتل الفيروسات – بما في ذلك كورونا – حال ملامستها له، وذلك من أجل الملكة إليزابيث الثانية.
ورفضت “كورنيليا جيمس” التعليق على ما إذا كانت قد أرسلت هذه القفازات والمصنوعة من القطن وصوف ميرينو، ومعززة بمادة يطلق عليها “HeiQ Viroblock NPJ03”، إلى قصر باكنغهام.
ومع ذلك، تأكد إنتاجها وقال متحدث باسم الشركة: لا يوجد أي تأثير على الإطلاق على مظهر أو ملمس القفازات الجديدة، لكنها تحيد الفيروسات والميكروبات فعليا عند الاتصال. لن تلتقط الفيروسات ولن تنقلها.
وعرفت شركة “كورنيليا جيمس” بأنها المزود الملكي بالقفازات للمكلة والملكة الأم والأميرة الراحلة “ديانا”. حصلت الشركة على أمر ملكي بصفتها “صانع القفازات الرسمي للملكة” في عام 1979.
ترتدي الملكة البالغة من العمر 94 عاما قفازات في الأماكن العامة لتجنب التعرض للجراثيم لأنها تصافح الكثيرين. استخدمت الملكة قفازات “كورنيليا جيمس” منذ شهر العسل في عام 1947.

About alzawraapaper

مدير الموقع