قريبا… الذكاء الاصطناعي للإيقاع بالمجرمين

قريبا... الذكاء الاصطناعي للإيقاع بالمجرمين

قريبا… الذكاء الاصطناعي للإيقاع بالمجرمين

قال خبراء إن تقنية ذكاء اصطناعي جديدة ومثيرة للجدل، يمكنها تحديد المعتقدات السياسية، الجنس، ومستوى الذكاء، بناءً على ملامح الوجه وتعبيراته، وأنها قد تُستَخدَم في كاميرات المراقبة للكشف عن الأناس الخطرين قبيل إقدامهم على ارتكاب الجرائم.أوضح دكتور مايكل كوسينسكي، الذي اخترع هذه التقنية العام الماضي، أن تلك الآلية الجديدة التي يمكن بموجبها قراءة الوجه قد تساعد يوماً ما كاميرات المراقبة في تتبع كل ما يدور بالأماكن العامة بحثًا عن الأشخاص الذين يميلون إلى السلوك العنيف.وبينما تسببت تلك الفكرة في إثارة قدر كبير من اللغط حول مسألة الخصوصية، فإنّ خبراء أكاديميين من جامعة ستانفورد يوصون بتنفيذها لأنها ستساعد في إنقاذ الأرواح.ونوهت بهذا الخصوص صحيفة الغارديان البريطانية إلى أن دكتور كوسينسكي يباشر العمل الآن على برامج حاسوبية يمكنها اكتشاف كل شيء بدءًا من معتقدات الأشخاص السياسية وانتهاءً بتحديد مستوى ذكائهم بمجرد النظر لأي من صورة من صورهم.وفي مقابلة أجراها مع الصحيفة، أشار كوسينسكي إلى أن تلك التقنية ستعمل عبر التقاط التغييرات التي تطرأ على ملامح الوجه نتيجة لتفاوت مستوى هرمون التستوستيرون.وأشار كوسينسكي كذلك إلى أن كاميرات المراقبة المستقبلية قد تستعين بالذكاء الاصطناعي المرتبط بقراءة الوجه لتحديد الأشخاص المفقودين، المخطوفين بغرض الاتجار بهم أو الأشخاص المحتمل ميلهم لارتكاب جرائم بحق أناس أبرياء آخرين.

About alzawraapaper

مدير الموقع