قرار جديد لخلية الأزمة وفرض غرامة … الصحة تؤكد: الحظر المناطقي السبيل الوحيد لإنقاذ المواطنين من «كورونا»

بغداد/ الزوراء:
أكد مدير دائرة الصحة العامة بوزارة الصحة أن ان التوجه الى خطة الحظر المناطقي يمثل السبيل الوحيد لإنقاذ المواطنين من وباء كورونا، فيما رجح تزايد اعداد الإصابات بالفيروس خلال الأيام المقبلة. وفي المقابل، اصدرت خلية الأزمة الحكومية قراراً جديداً لمنع تفشي فيروس كورونا.
وقال مدير دائرة الصحة العامة بوزارة الصحة، رياض الحلفي، امس الأربعاء، في تصريح صحفي إن “التوجه الى خطة الحظر المناطقي يمثل السبيل الوحيد لانقاذ المواطنين من وباء كورونا”، مشيرا إلى ان “زيادة عدد الاصابات يوميا تسبب صعوبة في سيطرة المؤسسات الصحية عليها ما يؤدي الى ارتفاع معدلات الوفيات التي لا تزيد على 3.7 بالمئة بالوقت الحالي”.
وعزا الحلفي “تذبذب حالات الاصابات الى عدد الفحوصات المنفذة التي يحكمها توفير أدوات الفحص وغيرها من المستلزمات”، مؤكدا “جهوزية الوزارة لتطبيق الحظر المناطقي الذي نفذ، امس الاربعاء، برفع عدد الفحوصات يوميا، حيث تم توزيع اكثر من 50 ألف فحص، ونتوقع ارتفاع عدد الاصابات المسجلة بسبب وجود إصابات مخفية تأخر العثور عليها ومستمرة بالاختلاط ونقل العدوى بين المواطنين وكانت السبب في ارتفاع اعداد المصابين وهذا امر مقلق للغاية”.
واضاف ان “توجه الوزارة نحو الحظر المناطقي هو نجاحه في بعض المحافظات منها النجف الذي طبق في المشخاب بعد ظهور عدد كبير من الاصابات فيها، وتمت السيطرة عليها، وكذلك تطبيقه في القرية العصرية الشجيرية في محافظة بابل ونجحت الخطة بشكل كبير أيضا”. لافتا الى ان “الحظر المناطقي لن ينجح إلا بتعاون القوات الأمنية ووجهاء المناطق المشمولة بالحظر والاهالي أيضا”.
من جهتها، أصدرت خلية الأزمة الحكومية قراراً جديداً لمنع تفشي فيروس كورونا. وذكر بيان مقتضب لها تلقت «الزوراء» نسخة منه: انها «قررت إلزام جميع مستخدمي الطريق بضرورة ارتداء القفازات والكمامات».
وبينت ان «القرار يسري على سائق العجلة والراكبين، وبعكسه تفرض غرامة من قبل مديرية المرور على المخالفين».

About alzawraapaper

مدير الموقع