قبيل مغادرته البيت الأبيض.. ترامب يسجل “خطاب وداع” … اليوم.. بايدن الرئيس الـ 46 لأمريكا وسط أزمات عاصفة وانتشار امني مكثف

واشنطن/ متابعة الزوراء:
يدخل الديموقراطي جو بايدن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، الرئيس الـ46 لامريكا ليبدأ ولايته على رأس بلد يحصد فيه وباء كوفيد-19 أكثر من ثلاثة آلاف أميركي كل يوم، وانتشار امني كثيف ،ويسجل مليون شخص في برنامج البطالة كل أسبوع، فيما نقلت شبكة «سي إن إن» عن مسؤول أميركي قوله إن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب سجل «خطاب وداع» من البيت الأبيض، تحدث فيه عن «قائمة إنجازاته» خلال 4 سنوات قضاها في المنصب.
وقالت الخبيرة في الشؤون السياسية، ماري ستوكي، من جامعة ولاية بنسلفانيا «ما يميّز عهد بايدن ليس أن البلد يمر بأزمة بل عدد الأزمات المتزامنة» التي سيضطر لمواجهتها منذ الأيام الأولى لولايته.
بعض هذه الأزمات مثل وباء كوفيد-19 والانكماش الاقتصادي، ظرفية ومترابطة.. وبعضها الآخر كالانقسامات السياسية والعنصرية، تعود إلى عقود. لكن يتعين على بايدن مواجهتها كلها مباشرة، في وقت سيكون مجلس الشيوخ منشغلا جزئيا بمحاكمة دونالد ترمب بتهمة «التحريض على التمرد».
لم تشهد الولايات المتحدة وضعا صحيا بهذه الخطورة منذ الإنفلونزا الإسبانية في العام 1918.
والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضررا في العالم بكوفيد-19، مع تسجيلها 24 مليون إصابة وحوالي 400 ألف وفاة. كما أن ظهور النسخة المتحورة من فيروس كورونا المستجد في بريطانيا، تثير مخاوف من حدوث الأسوأ.
وبدأت حملة تطعيم ضخمة في منتصف ديسمبر، لكنها تتقدم ببطء أكبر بكثير مما كان متوقعا، إذ تلقى عشرة ملايين شخص فقط الجرعة الأولى، أي أقل بكثير من 20 مليونا أعلنت الإدارة المنتهية ولايتها عزمها تلقيحهم بحلول نهاية ديسمبر 2020.
وتعهد جو بايدن تكثيف الحملة لتلقيح 100 مليون شخص بحلول اليوم المئة من ولايته وقال: «ليس لدي شك في أننا نستطيع القيام بذلك، صحة الأمة على المحك!».
وأدت تدابير الإغلاق التي فرضت لكبح انتشار الفيروس إلى توقف عجلة الاقتصاد الذي شهد انكماشا بنسبة 2.4 في المئة عام 2020، وفقا للاحتياطي الفيدرالي الأميركي.
واضطرت شركات عديدة لإغلاق أبوابها وتسريح موظفيها.. وهناك عدد آخر من الموظفين استقالوا لرعاية أولادهم المحرومين من المدرسة. ويعيش 18 مليون أميركي اليوم على إعانات البطالة التي توفرها الحكومة.
وقال بايدن بعد إعلانه خطة طوارئ بقيمة 1.9 مليار دولار يعتزم تسريع مصادقة الكونغرس عليها: «تنتشر المعاناة الإنسانية في وضح النهار وليس لدينا وقت نضيعه».
وعندما كان نائبا للرئيس باراك أوباما، أشرف بايدن على حزمة إنعاش اقتصادي ضخمة بعد الأزمة المالية عام 2009 التي ألقت بظلها على بداية ولايتهما.
الى ذلك نقلت شبكة «سي إن إن» عن مسؤول أميركي قوله، إن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب سجل «خطاب وداع» من البيت الأبيض، تحدث فيه عن «قائمة إنجازاته» خلال 4 سنوات قضاها في المنصب.
ولفت المسؤول إلى أن ترامب، الذي ظل بعيدا عن الأنظار منذ أيام، أشار في التسجيل إلى «الإدارة الجديدة»، لكن لم يتضح ما إذا كان قد قدم تنازلا رفضه لأكثر من شهرين.
وقال مصدر آخر إن الأيام الأخيرة للرئيس ترامب في البيت الأبيض اقتصرت على إحاطات من جهاز المخابرات الأميركي حول التهديدات الأمنية بشأن تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، وإحاطات مجلس الأمن القومي، وصور المغادرة، وتوديع الموظفين المغادرين في اللحظة الأخيرة.
وقالت الشبكة إنه عندما يغادر الرئيس والسيدة الأولى ميلانيا ترامب واشنطن، صباح اليوم الأربعاء، سيرافقهم مساعدون سيستمرون في دورهم خلال فترة ما بعد الرئاسة في بالم بيتش.

About alzawraapaper

مدير الموقع