قبل يوم من اختفائه … خاشقجي يوجه رسالة إلى الملك سلمان يتحدث فيها عن ابتزاز ترامب للمملكة

قبل يوم من اختفائه  ... خاشقجي يوجه رسالة إلى الملك سلمان يتحدث فيها عن ابتزاز ترامب للمملكة

قبل يوم من اختفائه … خاشقجي يوجه رسالة إلى الملك سلمان يتحدث فيها عن ابتزاز ترامب للمملكة

انقرة ـ وكالات:
قبيل اختفائه الغامض بيوم واحد، نشر الصحفي جمال خاشقجي مقطعا من تصريح صحفي أدلى به لشبكة “دويتشه فيله” الألمانية، وعلق فيه على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مكالمته مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأن المملكة لن تصمد سوى أسبوعين من دون حماية واشنطن.
وقال خاشقجي إن ترامب مخطئ بظنه أنه هو من يحمي السعودية في مواجهة إيران. وأكد، أن بلاده “تستطيع حماية نفسها بقدراتها الذاتية وبامتدادها الإسلامي، شرط أن تعيد ترتيب تحالفاتها من جديد”.
وخلال اللقاء مع “دويتشه فيله”، وصف خاشقجي التصريحات بأنها “رسالة واضحة لإظهار السعودية بأنها دولة غير قادرة على الدفاع عن نفسها من دون دعم أمريكي”.
وقال الصحفي السعودي إنه لا يرى أن التصريحات “ابتزازا” أمريكيا جديدا للسعودية مضيفا “التصريحات توظيف رخيص من ترامب، الذي يخاطب قاعدته الانتخابية عبر الإساءة إلى المملكة. وهو ما ينبغي أن تحتج عليه هذه الأخيرة وترفضه، خاصة إذا ما استمر ترامب على المنوال ذاته”.
وقال خاشقجي في رسالة إلى السعودية والملك سلمان: “السعودية لا تزال تراهن على ترامب لأجل تنفيذ ما وعدها به، أي تحجيم دور إيران في المنطقة، لكن المطلوب من السعودية في الآن ذاته إعادة تقييم وضع العلاقات مع ترامب الذي أضحى موقفه في داخل الولايات المتحدة ضعيفا”.
وتابع الصحفي المختفي حاليا: “إن افترضنا أن السعودية ستواجه ايران، فستكون حربا مكلفة على الطرفين وعلى العالم. أما السعودية فهي تملك قوة كافية لحماية نفسها، ولا تحتاج سوى أن تعرف من هم حلفاؤها”. ويوضح خاشقجي أكثر أن الرياض “تستطيع حماية نفسها بقدراتها الذاتية وبامتدادها الإسلامي، شرط أن تعيد ترتيب تحالفاتها من جديد”.
وكان ترامب تحدث، خلال تجمع انتخابي للجمهوريين خاص بانتخابات التجديد النصفي للكونغرس، في ولاية مينيسوتا، مساء الخميس، عن مطالبته للعاهل السعودي الملك سلمان بأن تدفع المملكة الأموال لأمريكا مقابل حمايتها، وذلك بعد تصريحات مماثلة في تجمعين بولاية ميسيسبي، الثلاثاء الماضي، وولاية ويست فيرجينيا، السبت الماضي.
وقال ترامب: “نحن ندافع عن دول غنية جدا ولا يدفعون مقابلا لذلك أو يدفعون نسبة ضئيلة، ونحن نتفاهم معهم بشكل جيد، خذوا السعودية كمثال، هل تعتقدون أن لديهم بعض المال؟ نحن ندافع عنهم بينما هم يدفعون نسبة ضئيلة في المقابل، إنهم يدفعون ما نسبته 30% فقط”.
وتابع: “قلت للملك سلمان وهو صديقي: اعذرني هل تمانع الدفع مقابل الجيش؟ فأجابه الملك: لم يطلب أحد مني ذلك من قبل، فقال ترامب للملك: أنا أطلب منك أيها الملك، فأجابه الملك سلمان: “هل أنت جاد؟، فرد عليه ترامب قائلا: أنا جاد للغاية… ثق بي في ذلك، ليقول متحمسا وكاشفا عن تعهد الملك سلمان بالدفع قائلا: “سيقومون بالدفع”، مشيرا إلى أن الملك سلمان أخبره بأنه لا أحد تطرق لهذه النقطة سابقا.
وتأتي المكالمة بعد تصريحات للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال تجمعين انتخابيين، كان أولهما في ولاية فرجينيا عندما قال: “أنا أحب السعودية وقد أجريت مع الملك سلمان هذه الصباح حديثا مطولا، وقلت له إنك تمتلك تريليونات من الدولارات، والله وحده يعلم ماذا سيحدث للمملكة في حالة تعرضت لهجوم”.
وأضاف: “قلت له أيها الملك ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”.
وتابع: “نحن ندعم جيوشهم لذلك دعوني أسأل: لماذا ندعم جيوش هذه الدول الغنية؟ أمر مختلف أن نقدم الدعم لدول تعيش وضعا صعبا وخطيرا مع فظائع قد تؤدي إلى مقتل الملايين، لكن عندما تكون لديك دول.
ثم عاد ترامب ليقول في تجمع انتخابي في ساوثافن بولاية “مسيسبي” الأمريكية: “قلت صراحة إلى الملك سلمان أنه لن يظل في الحكم لأسبوعين من دون دعم الجيش الأمريكي”. وأوضح ترامب أن هذا كان خلال ضغطه على السعودية من أجل كبح عملية ارتفاع أسعار النفط العالمية.

About alzawraapaper

مدير الموقع