في حوار مع “ ملتقى الأخبار الوطني” .. النائب محمد العبد ربه: العبادي ليس طائفيا ويحل المشاكل بهدوء ونحن داعمون له

في حوار مع “ ملتقى الأخبار الوطني” .. النائب محمد العبد ربه: العبادي ليس طائفيا ويحل المشاكل بهدوء ونحن داعمون له

في حوار مع “ ملتقى الأخبار الوطني” .. النائب محمد العبد ربه: العبادي ليس طائفيا ويحل المشاكل بهدوء ونحن داعمون له

الزوراء/خاص :
توقع النائب عن محافظة نينوى وعضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية محمد نوري العبد ربه، إتمام تحرير الموصل خلال فترة شهر، وفيما أشاد باداء رئيس الوزراء حيدر العبادي، واكد أنه ليس طائفيا ويحاول حل المشاكل بهدوء، دعا الخارجية الى تعيين خريجي الكليات المختصة والاستفادة من طاقاتهم.
وقال النائب العبد ربه في حوار مع “ملتقى الأخبار الوطني”، الذي يشرف عليه نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، ما تبقى من الموصل مناطق قليلة غير محررة وخلال الاسبوعين او الثلاثة اسابيع المقبلة سيتم تحرير الموصل بالكامل، موضحا أن وضع النازحين “متعب جداً” فليس الموضوع فقط النازح، وإنما خروجهم عملية صعبة جدا لانهم تحت ضغط عصابات داعش وحياتهم معرضة للخطر في اي لحظة .
واوضح العبد ربه: أن اسباب تزايد النازحين في الجانب الايمن تعود لقيام داعش باستخدام المدنيين كدروع بشرية، اضافة الى استخدامه للعجلات المفخخة والاحزمة الناسفة، كما أن غالبية قادة داعش انتقلوا الى الجانب الايمن بعد هزيمتهم في الجانب الايسر .
وذكر العبد ربه: أن معركة الجانب الايمن تختلف عن معركة الجانب الايسر، حيث كانت معركة الجانب الايسر نظيفة 100 % ولم يكن هنالك تدمير للدور ولا البنى التحتية، لكن معركة الجانب الايمن حصل فيها خطأ بالقصف في مناطق كثيرة وهدم للمنازل وهنالك ضحايا بالمدنيين والعسكريين، كون داعش غير استراتيجيته وهنالك انفاق كثيرة وايضا قيادات داعش متمركزون في الجانب الايمن فمعركة الجانب الايمن اختلفت عن الجانب الايسر، ومعنوياً زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي كان لها دور كبير في دفع الروح المعنوية والنفسية للمقاتلين، واتمنى ان تكون هنالك زيارات متكررة لرئيس الوزراء ووزير الدفاع للقطاعات العسكرية.
وتابع العبد ربه: ليس هناك دور في عمليات التحرير لحرس نينوى ولا حتى الحشود الاخرى الى مشاركة في تحرير بعض المناطق وبمشاركة القطاعات العسكرية .
مساعدات النازحين .. موجودة لكن قليلة
بشأن المساعدات المقدمة من وزارة الهجرة والمهجرين والمنظمات الدولية والوقف السني، يقول العبد ربه: إن المساعدات موجودة لكنها محدودة بعض الشيء، مشيرا الى تبرعات الاهالي من مختلف المحافظات كان لها دور كبير وفعال وزادت اللحمة الوطنية بين ابناء الشعب الواحد، حيث عاد الحس الوطني والتلاحم اكثر من السابق.
وأكد العبد ربه: أن ابناء نينوى ملتزمون مع القطاعات العسكرية ومع ابناء المحافظات الاخرى، ولذلك نرى عند تقدم القطاعات العسكرية نرى النساء تزغرد والاطفال فرحين ويشيرون بعلامة النصر .
واوضح العبد ربه: أن طبيعة المعركة هي حرب مدن، ففي بعض الايام قد تتأخر القطاعات العسكرية مدة ايام حسب طبيعة المعركة واعداد المدنيين، فمن الصعب التكهن بالسقف الزمني لتحرير الموصل، متوقعا حسم المعركة خلال شهر.
وأشار الى أن هنالك من الشباب من غرر بهم او من غسلت افكارهم، فنستطيع ان نعالج هذا بالاحتكاك بالمجتمع وفتح دورات تعليمية وتحدثنا مع الحكومة بخصوص هذا المجال من اجل غسل هذه الادمغة من هذه الافكار .
وفيما يخص نازحي بادوش، اوضح العبد ربه: حصلت الموافقة على ذهاب اصحاب العجلات ممن يمتلكون سنويات باسمهم ان يتوجهوا الى الناحية وتم ارسال عدد كبير من ابناء بادوش لاخذ عجلاتهم والغالبية ذهبوا وتسلموا عجلاتهم الشخصية، أما فيما يخص الاموال فان قسما من البيوت تعرضت الى العبث والسرقة، اضافة الى العمليات العسكرية وحرق بعض المنازل من قبل الارهابيين ولكن هذا لا يعني سرقة كل المنطقة .
وتابع العبد ربه: هنالك عوائل كثيرة محتجزة عند داعش كرهائن، مطالبا القطاعات العسكرية بفتح ممرات آمنة كي يسمح لتلك العوائل بالخروج، والا اذا بقت فستبقى بين نارين عصابات داعش ونار المعركة التي تنشب.
تحويل الأقضية الى محافظات ليس من مصلحة الجميع
فيما يتعلق بوضع تحويل الاقضية الى محافظات، يرى النائب العبد به: أن البرلمان او مجالس المحافظات ممكن ان تبحث الموضوع، لكن الحكومة المحلية غير موافقة على ضم قسم من محافظة نينوى الى الاقليم في الوقت الحاضر، ولا اعتقد من مصلحة الجميع ان تقتطع اجزاء من محافظات وضمها الى الاقليم الا اذا كان هنالك رغبة من اهالي تلك المناطق، معتبرا ان الوقت غير مناسب للدخول في مثل هكذا اعمال حاليا كون اليوم نريد ان نتخلص من عصابات داعش ومن ثم ننطلق الى مرحلة اخرى.
وقال العبد ربه: لايوجد دور كبير للحكومة المحلية ولم تكن بالمستوى المطلوب الذي نطمح له وتطمح له الحكومة المركزية حتى المنظمات الدولية، مشيرا الى تذمر ابناء نينوى، وعلى الحكومة المحلية تصحيح مسارها في الايام القادمة من اجل خدمة ابناء نينوى كونها هي الواجهة الحقيقية لابناء نينوى .
وأكد: أن الحكومة جادة في دعمها لوحدة محافظة نينوى وعدم تقسيمها، مبينا أن تركيا وايران لم يسمحا بالتقسيم، لأن التقسيم إذا حصل في العراق فسينعكس سلبا عليهم وستقسم مناطقهم كما تقسم العراق او نينوى .
دعوة لفتح ملفات “الفساد” في نينوى
يعتبر النائب العبد ربه، أن عمليات الفساد موجودة في نينوى، وتكلمنا مع رئيس الوزراء لفتح الملفات مع هيئة النزاهة وقلنا لهم هنالك ملفات في المكان الفلاني والعمل الفلاني والتأريخ الفلاني، لكن للاسف لم تفتح هذه الملفات واذا لم يقوموا بفتح هذه الملفات فسنقوم بمخاطبات بكتب رسمية الى هيئة النزاهة ونزاهة نينوى من أجل فتح تلك الملفات .
رؤية ما بعد “داعش”
يقول العبد ربه: لدينا رؤية لمرحلة مابعد داعش من خلال دمج حشود حرس نينوى وقوى تلعفر وقوى من العشائر وحتى المسيحيين والإيزيديين وكل من لديهم قوى لتندمج في مؤسسات الدولة ضمن وزارة الدفاع والداخلية، ونبدأ ببناء دولة المؤسسات حتى نستطيع ان نحاسب من يقوم بارتكاب خطأ، معتبرا أن الخلاف السياسي لم يكن له اثر على معركة تحرير الموصل كون القيادات العسكرية الموجودة هي قيادات مهنية، وليس لهم اي علاقة بالخلافات التي تدور .
وبين بالقول: ليس هنالك عدد كبير من اهالي نينوى انخرط مع عصابات داعش، وإذا كان هناك نسبة منهم انضموا فنجدها ضعيفة جدا، لكن من انخرط مع عصابات داعش فهذا مجرم اما من تأثر بأفكاره لكن لم يعمل معه فهنالك حلول كثيرة ومن الممكن ان نقوم بتقويمه من خلال الدورات والندوات واندماجه في المجتمع .
وأعرب العبد ربه عن قلقه فيما يخص هوية نينوى وهوية العراق بشكل عام، مؤكدا أن العراق متعدد المذاهب والاديان والقوميات، لكن ايضا هو بلد عربي ونينوى ايضا عربية رغم وجود اخواننا الكرد والتركمان والمسيحيين والإيزيديين، لكن الصبغة العامة هي محافظة عربية ونحترم كل القوميات والاديان والمذاهب الموجودة في نينوى.
ويرى العبد ربع، أن نينوى تحتاج الى حكومة ازمة قادرة على مواجهة تحديات المرحلة، حيت المرحلة صعبة تحتاج الى تنسيق داخلي عالي المستوى وايضا تنسيق خارجي عالي المستوى وتجنب الازمات واستخدام الحلول الدبلوماسية .
انتقاد للدبلوماسية العراقية
انتقد العبد ربه وزارة الخارجية، بالقول: إنها لا تعمل بالشكل المطلوب الذي يفترض ان تكون هنالك دبلوماسية عالية للعراق بشكل عام، مشيرا الى بعض السفراء لا يحملون شهادة عليا ومنهم من لم يكن مختصا في هذا المجالن فمن المفترض ان تمثل وزارة الخارجية بشخصيات تستطيع ان تدافع عن العراق ولاتحمل جنسيات دول اخرى بل يجب ان تحمل الجنسية العراقية فقط.
واعتبر العبد ربه: أن وزارة الخارجية تخضع للمحاصصة الحزبية ، وكثير من السفراء ينتمون الى احزاب او مرشحين من قبل الاحزاب، ولذلك نراهم يهتمون بالحزب الفلاني اكث مما يهتمون بالدبلوماسية العراقية .
وقال العبد ربه: للاسف وزارة الخارجية يوجد فيها عوائل، وهو عيب يسجل على وزارة الخارجية، حاولنا وتكلمنا مع وزير الخارجية حول هذا الموضوع لكن لاوجود لاي تجاوب .
وبين العبد ربه، أن عمل الخارجية العراقية نوعا ما في تحسن واداء متميز في بعض الاحيان، وايضا دبلوماسية رئيس الوزراء لها الدور الكبير لكن نتمنى ان نضاعف هذا الدور للدبلوماسية العراقية، موضحا أن وزير الخارجية بدء بالمحيط العربي ومن ثم الانتقال الى المحيط الاقليمي حتى نستطيع ان نجنب العراق اي تدخلات في المستقبل .
كردستان يحتجز أشخاص يشتبه صلتهم بـ”داعش”
يلفت النائب العبد ربه، الى أن هنالك بعض الاشخاص محتجزون في إقليم كردستان لوجود معلومات تفيد بأنهم مرتبطون بعصابات داعش، مؤكدا بالقول، لايوجد لدينا التحرك على مثل هؤلاء، لكن اذا كانوا ابرياء فهنالك تحركات من عدة جهات، ونحن نريد ان يكون هنالك استتباب للامن في المحافظات كافة سواء بالاقليم او باقي المحافظات، وكل هذا ينعكس على امن البلد .
واوضح: هنالك بعض المعلومات تفيد باحتجاز بعض الاشخاص بسبب تشابه الاسماء او للتدقيق الامني ، مشيرا الى أن هنالك بعض الجهد من بعض الوزارات ومنها وزارة الهجرة والمهجرين والصحة والبلديات والنفط والتجارة، وفي بعض الاحيان هنالك قصور من قبل الحكومة المحلية في التعامل مع الوزارات وكيفية التنسيق والعمل .
دعوة لتعيين الخريجين
أبدى النائب العبد ربه مساندته لخريجي العلوم السياسية والقانون والاداب والكليات المختصة بالتعيين في وزارة الخارجية، لافتا الى أنه فاتح الوزير بهذا الخصوص وقال له إن خريجي العلوم السياسية اين يذهبون فهل من المنطق ان يتعينوا في وزارة الزراعة او الصحة، مؤكدا ضرورة تعيينهم في وزارة الخارجية وايضا الكليات الاخرى المختصة وانا داعم لهم وساطرح الموضوع مرة اخرى امام انظار السيد الوزير ولو اضطريت ساطرحة امام انظار السيد رئيس الوزراء .
وقال العبد ربه: انا غير مقتنع باداء لجنة الخارجية النيابية، فهنالك نوع من الحياء والمراءاة، وتحتاج وزارة الخارجية الى المتابعة في الكثير من الامور وهي ملف التعيينات والشهادات وملف شراء المباني والقصور للسفارات العراقية في الخارج، واللجنة تعمل بالمراءاة وانا احد اعضاء اللجنة .
وقال العبد ربه: ثمة معوقات عمل في وزارة الخارجية، للاسف ولم تقم لجنة الخارجية النيابية بعملها الحقيقي في متابعة وزارة الخارجية باعتبار ان الجعفري له رمزية كبيرة لدى التحالف الوطني واغلب اعضاء اللجنة هم من التحالف الوطني وهذا واقع الحال، وتتحمل اللجنة بكل اعضائها هذه المسؤولية وانا اولهم.
وأشار العبد ربه الى أن سفراء العراق لم يؤدوا الدور المنوط بهم ويحتاجون الى عمل كبير مستقبلا، وهنالك سفراء يحملون الجنسية العراقية اضافة الى جنسية اخرى، وبالتالي من الصعب ان يؤدي مهماته وهو يحمل جنسية البلد الذي يعمل به وهذه هي المآخذ التي تؤخذ على الدبلوماسية العراقية، مؤكدا الحاجة الى دبلوماسسين مهنيين اكثر من دبلوماسيي الاحزاب .
اداء العبادي جيد ويبشر بالخير
أشاد العبد ربه باداء حكومة حيدر العبادي، مؤكدا أنها جيدة جدا ونتوسم فيه خيرا في المستقبل، مؤكدا أن العبادي رجل ليس بطائفي ولاصدامي ولذلك يحاول ان يحل اغلب المشاكل بهدوء وبتقنية عالية ونحن داعمون له في حربه ضد عصابات داعش، مشددا على أهمية خوض حرب اخرى ضد الفاسدين والفساد في الحكومة، ونحن داعمون له الان وفي المستقبل، وسنكون سنداً له للنهوض بالبلد والاتقاء بالعراق وعودة العراق الى ماكان عليه.
ويرى العبد ربع: أن الخارطة بعد 6 اشهر من التحرير ستكون نوعا ما في غيبوبة، وبعدها بفترة ممكن ان نكتشف الكثير من الامور، متوقعا ظهور وجوه وكتل سياسية لم تكن كبيرة على الساحة السياسية وستغيب كتل سياسية .
واكد العبد ربه: انه من مؤيدي انفتاح الحكومة الاقليمي الاقليمي والدولي في العلاقات الخارجية، فيجب ان يكون للدبلوماسية دور كبير من اجل استقرار العراق والعمل على مصلحة العراق وليس مصلحة الدول الاخرى، وتوفير الدعم للعراق سواء على المستوى السياسي او الاقتصادي او اللوجستي .
وقال: نحن نشجع كل من يحفظ كرامة العراق ويحاول ان يعيد العراق والعلاقات الخارجية .
ورجح العبد ربه تشظي كل الكتل السياسية مستقبلا، سواء في التحالف الوطني او تحالف القوى او التحالف الكردستاني، فستشهد قوائم كثيرة في المستقبل وانا متأكد من هذا الموضوع. سليم الجبوري .. “أداء جيد” وحاجة للإسراع بالقوانين
بخصوص أداء رئيس البرلمان سليم الجبوري في المرحلة الحالية، قال النائب العبد به: إنه جيد واذا ما استطاع الجبوري حسم بعض الملفات الموجودة في البرلمان اوالمتوقفة منذ فترة فاعتقد سيكون اداؤه جيدا جدا مبينا أن الجبوري يحتاج الى سرعة انجاز القوانين المتبقية بعد الاتفاق مع الكتل السياسية حتى يتم انها اكبر عدد ممكن من الملفات العالقة في البرلمان، ويحول الكرة في ملعب الحكومة بدل ان تكون الكرة في ملعب مجلس النواب وحتى تصل الرسالة الى الشعب العراقي ان البرلمان انجز اكبر عدد من القوانين وان الحكومة هي من تتحمل مسؤولية ما تبقى من هذه القوانين .
انجازات دبلوماسية للعراق
بشأن الدعم الدولي للعراق، قال العبد ربه، انها تمت بضغوط دولية ويجب ان تستثمر الدبلوماسية العراقية هذا الضغط، حيث ان منصب نائب الامين العام أصبح للعراق وحصل بضغوط دولية، ويعد انجازا للعراق، والدبلوماسية العراقية تحركت نعم، لكن هنالك ضغوط دولية على انفتاح الدبلوماسية العراقية، مؤكدا أهمية أن يستغل العراق هذه الضغوط لصالحه.
واوضح: اليوم الوضع يختلف وهنالك تسوية دبلوماسية في منطقة الشرق الاوسط، ويجب على الخارجية العراقية ان تفتح الافاق وان تعمل اكثر مع الدول الاخرى ، كي نكون ناجحين في عملنا، مبينا أن رئيس الوزراء خلال زيارته الاخيرة للقمة العربية حدثت تفاهمات مع الملك الاردني، ونحن لانقلل من قيمة وزارة الخارجية، وندعمها لكن نتمنى ان تكون بالمستوى المطلوب واكثر من المطلوب .
وحمل العبد ربه الاحزاب والكتل السياسية مسؤولية مايجري في العراق من تدهور للدبلوماسية او تدهور في اي مجال من المجالات الاخرى، معتبرا أن هذا هو واقع الحال الذي نعيشه، ووزارة الخارجية عبارة عن تكتلات حزبية، ولذلك لن تجد سفيرا عراقيا غير ملتزم بحزب معين، وكلهم مرشحون من احزاب سياسية وحتى الموظفون هم مرشحون من تلك الاحزاب.
واكد بالقول: يجب وضع الرجل المناسب في المكان المناسب لاننا نحتاج الى دبلوماسية راقية وفتح ابوابنا امام الدول لغرض مصلحة العراق ، ونحتاج الى عمل اكثر .

About alzawraapaper

مدير الموقع