في المرآة: الخبر والسبق الصحفي

يحيى الزيدي

يحيى الزيدي

يعتبر الخبر الصحفي العمود الفقري لوسائل الإعلام ،لأنه يحمل في ثناياه الجديد والمتجدد من الوقائع والاحداث وينقل توضيحها وتفسيرها وتفاصيلها .
اذاً الخبر هو الركيزة الاساسية في بناء الصحافة قديماً وحديثاً ، ومصادره متعددة ..منها الداخلي، حيث يعتمد على مندوبي وسيلة الاعلام في جمع هذه الأخبار وتزويدها بها .. ومنها المصادر الخارجية، ويعتمد هنا على المراسلين الخاصين بالوسيلة الاعلامية في الخارج، بالإضافة الى وكالات الأنباء العالمية مصدراً رئيسياً لجمع الأخبار الخارجية .
ومصدر مهم ايضا هو الصحفي نفسه الذي يقوم بنقل الخبر، او شخص ما ، او جهة رسمية.
وبالتالي فإن الخبر الصحفي يمتاز بخطورته لأنه يحمل في ثناياه المعلومات الدقيقة عن أحداث هامة تقع في المحيط الداخلي وأرجاء العالم، ويؤثر بشكل مباشر في المواقف والمصالح الدولية، كما يلعب دوراً كبيراً في تحديد المواقف الدولية من الأحداث من خلال مدى التأثير السلبي أو الإيجابي بأبعادها.
هنا لابد لي ان اقول ..لا يمكن لصحفي كتابة تحقيق صحفي أو مقال أو حتى عمل حوار صحفي وهو لا يعرف كيفية كتابة الخبر الصحفي، ومن المهم معرفته ايضا ان جميع أشكال الصحافة عبارة عن توضيح موسع لخبر ما.
هنا نقف قليلا عند موضوعنا الثاني «السبق الصحفي» ، اي الحصول على الخبر الصحفي بشكل حصري، وخاص بـ «الوسيلة الإخبارية»، أو الإعلامية، وتسعى كافة وسائل الإعلام في الحصول على سبق صحفي حول العديد من الأحداث، لاسيما المرتبطة بشخصيات مشهورة، مثل: الصحفيين والسياسيين، والكُتاب، والفنانين، والرياضيين وغيرهم.
عند الحصول على سبق صحفي، يكتب عنده كلمة « حصري»، للدلالة على الخصوصية، وأن الوسيلة الصحفية والإعلامية التي حصلت على الخبر، هي الأولى في الحصول عليه.
هنا ممكن ان نطرح سؤالا ..هل السبق الصحفي مرتبط بسرعة الوصول للخبر قبل الآخرين، أم بتقديم الخبر بأعلى قدر من المصداقية بغض النظر عن ترتيب السرعة في الوصول إليه؟
اقول ..السبق الصحفي باعتباره نقطه ايجابية تحسب للصحفي والوسيلة التي ينشر فيها هذا السبق.. ويعتمد ايضا على المنهجية التي تعتمدها وسيلة الاعلام.
فبعض الصحف تجازف بمكانتها ومصداقيتها فتنشر السبق الصحفي مسابقة فيه عنصر « الزمن» لتروي به عطش القارئ المترقب لكل جديد وجريء، وبغض النظر عن نسبة مصداقيته فقد يكون نصفه حقيقي والآخر غير دقيق، ولكن هذه الوسيلة تقصد في نشرها للسبق ارضاء فئة قرائها ممن يهمهم الخبر الجديد.
في حين هناك صحف ووسائل اعلام صحفية لا تتنازل عن شرط المصداقية في الخبر حتى لو تأخرت في نشره، فهذا لا يكون على حساب مكانتها ومركزها وسمعتها وثقة القراء بها، لأنها تلتزم بدورها في تأريخ الخبر الصحفي الصادق الملتزم المبني على اثباتات، وهذه الصحيفة لا تجد ضررا ولا انتقاصا من نشر خبر سبق ونشر في صحيفة منافسة من قبل، ولكنها تقدم الخبر بثوب المصداقية ونكهة الحرفية وملامسته اكثر لواقع الحال.
ويبقى السبق الصحفي الأروع هو من تتوافر فيه المعلومة الصادقة الموثقة في اسرع وقت ممكن.
يجب أن يتميز كاتب الأخبار الصحفية، والسبق الصحفي بالمهارات الكافية، التي تؤهله لكتابة النصوص المميزة، حتى يقوم بعمله بطريقة مناسبة، وفي بعض الأحيان يتحكم محتوى الخبر الصحفي او السبق، بطبيعة كتابته، لذلك لكل خبر أسلوب كتابة خاصة فيه، فمثلاً: النصوص التي تُكتب حول مواضيع سياسية، أو اقتصادية، تمتاز بطبيعتها الجدية، لأنها تطرح قضايا مهمة، وتختلف عن نصوص القضايا العامة.
والسبق الصحفي يختلف احيانا عن الخبر العاجل او الهام ..فالأخبار العاجلة (بالإنجليزية: Breaking news)، والتي تعرف أيضا باسم التقارير الخاصة أو نشرة الأخبار، ويسمح للمذيعين بقطع البرامج المجدولة أو الأخبار الحالية من أجل الإبلاغ عن تفاصيل القضية الحالية. وفي كثير من الأحيان، تذاع الأخبار العاجلة بعد ان تقوم شبكة الأنباء بالتبليغ عن هذه القضية . وتستخدم عبارة أو توقيع « حصريًا» بدلاً من الخبر العاجل في بعض الاحيان في حال لم تكن القضية قد عرضت سابقا.
إن السبق الصحفي يتمثل في حقيقة الأمر بالخبر الصحفي أكثر من غيره من صور الأعمال الصحفية ،حيث أن الحصول على الخبر الصحفي والانفراد به يشكل السبق الصحفي للصحيفة أو للمؤسسة الإعلامية ولكن ليس كل خبر صحفي يشكل سبقا صحفيا.

About alzawraapaper

مدير الموقع