في إطار المحادثات الجارية بين البلدين .. وزير الخارجية التركي: وفدنا أجرى محادثات إيجابية في بغداد وقد نستقبل وفدا عراقيا الخميس

وزير الخارجية التركي: وفدنا أجرى محادثات إيجابية في بغداد وقد نستقبل وفدا عراقيا الخميس

وزير الخارجية التركي: وفدنا أجرى محادثات إيجابية في بغداد وقد نستقبل وفدا عراقيا الخميس

طشقند/ الأناضول :
اعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الوفد التركي أجرى مع المسؤولين العراقيين في بغداد “اجتماعًا ايجابيًا”، وإن الطرفين يملكان إرادة لحل القضايا الثنائية عبر الحوار، فيما بين قد تستقبل تركيا وفدًا عراقيًا الخميس ،من أجل مواصلة المحادثات .
جاء ذلك خلال إجابته امس الثلاثاء، على أسئلة مراسلي وكالة الأناضول للأنباء والتلفزيون التركي (تي أر تي) في العاصمة الأوزبكية طشفند، التي وصلها امس للمشاركة في أعمال اجتماع “مؤتمر وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي الـ 43” الذي يعقد يومي 18 و19 تشرين الأول الجاري.
وأضاف جاويش أوغلو: “نحن كبلدين وضعنا تصوراتنا الرامية لإيجاد حل يتعلق بمعسكر بعشيقة، بدلًا من التصريحات والتفسيرات المتبادلة. في الواقع، إن أخوتنا وأصدقائنا في العراق يخوضون في نقاشات مصطنعة لا داعٍ لها. نحن لم نذهب إلى هناك (بعشيقة) من تلقاء أنفسنا. ذهبنا بناءً على دعوة تلقيناها. والآن نواجه ردود فعل بعد ثمانية أشهر (من ذهابنا إلى بعشيقة)”.
وبيَّن وزير الخارجية التركية أنه يتفهم المشاكل المتعلقة بالسياسة الداخلية في العراق، وقال في هذا الصدد: “نظرًا للنهج الطائفي الموجود، الجميع يحاولون أن يحرجوا بعضهم بعضًا، ما جعل تركيا تصبح هدفًا في هذا الإطار”.
ولفت أن اللقاءات التي أجراها وفد الخارجية التركية، برئاسة المستشار أوميت يالتشين، أمس الاول، مع المسؤولين العراقيين في العاصمة العراقية بغداد، كانت “إيجابية للغاية”. وقال “تشاركنا معهم أفكارنا بشكل مكتوب. طلبوا مناقشة تلك الأفكار مع رئيس وزرائهم (حيدر العبادي) ونحن بالمقابل سنقيم وجهات النظر المقدمة إلينا. وربما نستقبل في تركيا الخميس المقبل، وفدًا عراقيًا من أجل مواصلة المحادثات سيما أن الطرفين يملكان إرادة لحل القضايا الثنائية عبر الحوار”.
كما أكد جاويش أوغلو أن تركيا تدرب وتسلح قوات محلية عراقية في إطار مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، إنطلاقاً من إيمانها بسلامة العراق وضرورة المحافظة على وحدة ترابه الوطني. وتابع: “لا يوجد بلدٌ يدعم استقلال العراق ووحدة أراضيه كما ندعمه نحن. نحن نرسل هذه الرسالة لجميع المجموعات الموجودة في العراق لأهداف مختلفة، نحن بالتأكيد ندعم سلامة العراق ووحدة أراضيه، ونريد تطهيره من الإرهاب”.
وأشار وزير الخارجية التركي، أن منظمتي “بي كا كا” و”داعش” الإرهابيتين تستهدفان تركيا إنطلاقًا من الأراضي العراقية، وقال: “إن المقاتلين الذين دربتهم تركيا يشاركون الآن في عملية تحرير الموصل. لقد أدرك الأخوة العراقيين مرة أخرى، أن نشاطاتنا ليست موجهة ضدهم، بل لصالحهم بالدرجة الأولى”.
وتوجه أمس الاول الإثنين، وفد من وزارة الخارجية التركية، إلى العاصمة العراقية لمناقشة التطورات الأخيرة في العراق.

About alzawraapaper

مدير الموقع