فرنسا تستبعد التدخل البري في سوريا وتقرر إرسال طائرات استطلاع

فرنسا تستبعد التدخل البري في سوريا وتقرر إرسال طائرات استطلاع

فرنسا تستبعد التدخل البري في سوريا وتقرر إرسال طائرات استطلاع

باريس/BBC:
استبعد الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند أن يرسل بلده قوات إلى سوريا لمواجهة تنظيم “داعش”، لكنه أعلن إرسال طائرات استطلاع إلى هناك للمشاركة في إطار الجهود الدولية للتصدي للجماعة المتشددة. وأوضح اولاند أن قرار إرسال طائرات استطلاع إلى سوريا سيصبح ساريا اعتبارا من اليوم، وأنه يأتي تمهيدا لتوجيه ضربات جوية محتملة لأهداف تابعة للتنظيم هناك. وفي مؤتمر صحفي في باريس، ذكر الرئيس الفرنسي أن ثمة خطط جرى إعدادها داخل سوريا لشن هجمات إرهابية ضد عدة دول، بينها فرنسا. وقال فرانسوا اولاند “مسؤوليتي أن أضمن اطّلاعنا قدر المستطاع على التهديدات المحتملة لبلدنا”. وأضاف اولاند “لذا طلبت من وزير الدفاع أن تبدأ من الغد رحلات استطلاع فوق سوريا تُمكننا من بحث (تنفيذ) ضربات جوية ضد داعش”. واعتبر أن إرسال قوات برية إلى سوريا “لا جدوى له وغير واقعي”. وأشار إلى أن حكومته ستواصل العمل من أجل التوصل إلى انتقال سياسي للسلطة يستبعد الأسد. وينفذ تحالف بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية في العراق وسوريا ضد أهداف تابعة للتنظيم. لكن مشاركة فرنسا في التحالف اقتصرت حتى الآن على العراق. في غضون هذا، سعت روسيا إلى التقليل من القلق المتزايد بشأن تقارير عن زيادة دعمها العسكري لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد. وفي سياق آخر، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن من “السابق لأوانه “القول إن روسيا متورطة في القتال الدائر في سوريا، بالرغم من أنه ليس سرا أن موسكو تمد دمشق بمعدات لمواجهة “الإرهابيين”. ومنذ أيام، أعربت الولايات المتحدة، التي تعارض بشدة حُكم الأسد، عن القلق بشأن تقارير عن أن تعزيزات عسكرية وشيكة لدعم حكومة الرئيس السوري. وقُتل أكثر من 220 ألف سوري واضطر أكثر من تسعة ملايين إلى النزوح عن ديارهم بسبب الاضطرابات التي تعصف بسوريا منذ عام 2011. ويُشكل السوريون الفارون من الصراع في بلدهم غالبية الآلاف من المهاجرين الذين يتوافدون على أوروبا بحثا عن اللجوء. وفي هذا الشأن، قال الرئيس الفرنسي امس إن بلده سيستقبل 24 ألف لاجئ.

About alzawraapaper

مدير الموقع