فرنسا: اشتباكات مع الشرطة واعتقال نحو 130 محتجا في السبت الـ23 للسترات الصفراء

باريس/ متابعة الزوراء:
شهدت احتجاجات السترات الصفراء، امس السبت، في باريس أعمال شغب وحرق سيارات قام بها المتظاهرون، فيما أطلقت الشرطة الفرنسية غازا مسيلا للدموع وقنابل الصوت لتفريق المتظاهرين.وتقدم بعض أفراد الشرطة أيضا نحو المتظاهرين للسيطرة على الحشد ودفع المحتجين إلى ساحة الجمهورية المسموح لهم بالتظاهر فيها. واعتقلت الشرطة نحو 130 شخصا بتهمة إثارة الشغب.وهذا السبت وهو السبت الثالث والعشرين على التوالي لاحتجاجات أصحاب السترات الصفراء، بعد تحذير السلطات من عودة مثيري الشغب إلى العاصمة الفرنسية لإثارة موجة جديدة من العنف.وأخمدت أجهزة الإطفاء الفرنسية حرائق أضرمها متظاهرون في سيارات مركونة.وتصدت عناصر الشرطة مرارا للمتظاهرين مستخدمة قنابل لفض التجمعات على طول جادة كبرى بوسط العاصمة تمتد بين ساحتي الباستيل وريبوبليك، بعدما كانت التظاهرة التي يشارك فيها آلاف الأشخاص تجري حتى ذلك الحين بهدوء منذ انطلاقها قرابة الظهر.وأحصت وزارة الداخلية الفرنسية عدد المشاركين في الاحتجاجات في جميع البلدات الفرنسية بنحو 9600 متظاهر، بينهم 6700 محتج في باريس. ومقارنة بالسبت الماضي ففي التوقيت نفسه وصل عدد المتظاهرين إلى 7500 في جميع أنحاء البلاد ، بينهم 1300 في العاصمة.وقبل أيام من إعلان الرئيس الخميس الإصلاحات المزمعة على ضوء النقاش الكبير الذي نظمته الحكومة في جميع أنحاء البلاد، قامت شرطة باريس حتى الظهر بتوقيف 126 شخصا وبأكثر من 11 ألف عملية تدقيق احترازية، بحسب مركز الشرطة.وعلى الرغم من تحذير السلطات لمثيري الشغب، إلا أن السبت الثالث والعشرين من الاحتجاجات شهد مهاجمة عناصر الشرطة عن طريق إلقائهم بالحجارة وإضرام النار في العديد من صناديق القمامة وعدد غير محدود من الدراجات النارية، وفقا لما أظهرته لقطات تلفزيونية لعشرات المحتجين الملثمين بأغطية رأس سوداء.

About alzawraapaper

مدير الموقع