عمليات بغداد: مشروع الستيكرات الالكترونية لم يلغَ وسيعاد العمل به ليشمل كل المحافظات

عمليات بغداد: مشروع الستيكرات الالكترونية لم يلغَ وسيعاد العمل به ليشمل كل المحافظات

عمليات بغداد: مشروع الستيكرات الالكترونية لم يلغَ وسيعاد العمل به ليشمل كل المحافظات

الزوراء/ دريد سلمان:
أكدتْ قيادة عمليات بغداد، أمس الثلاثاء، أن مشروع “الستيكرات” الالكترونية الذي تبنته في وقت سابق، لم يلغَ لكنه توقف لاسباب فنية، موضحة أنه نظام متطور لتتبع العجلات المسروقة وتلك التي تستخدم في العمليات الإرهابية، فيما لفتت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد أن المشروع جوبه باعتراضات كثيرة من قبل المواطنين، كونه يؤخر دخولهم الى مناطقهم. وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن في تصريح لـ(الزوراء)، أمس: إن مشروع الستيكرات الالكترونية لم يلغَ، لكنه توقف لاسباب فنية متعلقة بالمعلومات وقاعدة البيانات وسيتم العمل به مجددا بعد تجاوز بعض الامور الفنية المتعلقة بنصب الاجهزة وآليات البرمجة بين وزارة الداخلية والشركة المنفذة، مبينا أن المشروع يوفر قاعدة معلومات كاملة عن العجلات، ومن يقودها. وتابع معن: أن المشروع يوفر قاعدة بيانات يمكن الاستفادة منها في فرض الغرامات وتتبع العجلات المسروقة وتلك التي تنفذ فيها عمليات سرقة أو عمليات إرهابية، موضحا أن الستيكر يمكن ان يسقط ويستبدل بآخر جديد أو يتم تحديث المعلومات المخزونة فيه في حال بيع السيارة وانتقال ملكيتها من شخص الى آخر. ولفت معن الى أن المشروع سيعاد العمل به، وهو يشمل كل بغداد والمحافظات. وفي ذات السياق قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي في تصريح لـ(الزوراء): إن صاحب المشروع هي قيادة عمليات بغداد، مؤكدا أن مجلس بغداد أبدى استعداداه للمساعدة في اتمام المشروع، لكن عمليات بغداد لم تطلب ذلك، إلا أن العمل في المشروع بطيء، ولا تتوفر معلومات كافية عن سبب تأخر المشروع. وتابع المطلبي: أن مشروع الستيكرات الالكترونية جوبه باعتراضات متعددة من قبل الكثير من المواطنين وفي مختلف المناطق السكنية، نتيجة صعوبة وصول ضيوفهم، فضلا عن صعوبة دخول المناطق، مبينا أن مواطنين آخرين اعترضوا على مبلع الـ15 ألف دينار التي كانت تجبى منهم كثمن للستيكر في بعض السيطرات الأمنية. ونوه المطلبي بأن “اغلب المواطنين لم يكونوا يميلون الى هذا المشروع”. يذكر أن وزارة الداخلية أكدت، في (3 حزيران 2014)، تبنيها مشروع الستيكرات الالكترونية والذي سيطبق على جميع المركبات بالمحافظات كافة، وفي حين بددت المخاوف من منع المركبات التي لاتحمل هذه الستيكرات الدخول الى بغداد، دعت الى التعامل بايجابية مع توجهاتها وعدم الانصات الى الاشاعات حول المشروع.

About alzawraapaper

مدير الموقع