على هامش منتدى دافوس الاقتصادي … صالح لترامب: لن نسمح بتحول العراق إلى ساحة للصراع وتصفية الحسابات

بغداد/ الزوراء:
أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، ضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل إرساء الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي، مشددا على عدم السماح لأن يتحول العراق الى ساحة للصراع وتصفية الحسابات، فيما جدد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، موقف بلاده الداعي لاستمرار التعاون العسكري مع العراق.
وقالت رئاسة الجمهورية، في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن رئيس الجمهورية، برهم صالح، أجرى، أمس الاربعاء، محادثات معمقة مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على هامش اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، وضمن جدول لقاءاته اليومية بعددٍ من الزعماء ورؤساء الدول. موضحة: أن الاجتماع تدارس وجود القوات الأجنبية وتخفيضها في البلاد، وأهمية احترام مطالب الشعب العراقي في الحفاظ السيادة الوطنية وتأمين الأمن والاستقرار.
وأكد الرئيس صالح، بحسب البيان: ضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل إرساء الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي. مشيراً الى: أن ترسيخهما وتعزيزهما هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق السلام الشامل في المنطقة.
وأضاف صالح: أن العراق يحرص على إقامة علاقات متوازنة مع جميع الأصدقاء والحلفاء، وبما يعزز سيادته واحترام قراره المستقل، ويحقق مصالح الشعب العراقي، ومواصلة التطور الاقتصادي، وإعادة الإعمار، وعدم السماح أن يتحول العراق الى ساحة للصراع وتصفية الحسابات.
بدوره، جدد الرئيس الأمريكي دعم بلاده لاستقرار العراق، وحرصها على توثيق العلاقات المشتركة وتوسيع حجم التعاون بين العراق والولايات المتحدة، وبما يخدم مصلحة الشعبين، مثمناً الدور العراقي المحوري في المنطقة.
وقال ترامب، خلال لقائه رئيس الجمهورية، برهم صالح، على هامش أعمال منتدى دافوس: سنواصل تعاوننا العسكري مع العراق، وعملنا ضد تنظيم داعش.
كما علق ترامب، على تصريحات أمريكية سابقة، أفادت بإصابة 11 جنديا امريكيا جراء القصف الايراني لقاعدة عين الاسد في العراق، معتبرا أنهم “أصيبوا بصداع ليس أكثر”.
وقال ترامب، في كلمة القاها على هامش منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا: لا أعدّ إصابات جنودنا في قاعدة عين الأسد بالعراق خطيرة بالنسبة لإصابات أخرى.
وأضاف ترامب: أن الجنود الأمريكيين المصابين في قاعدة عين الأسد ربما أصيبوا بصداع ليس أكثر.

About alzawraapaper

مدير الموقع