على خلفية اتهامها بالتحريض على خطف الأطفال … ريهام سعيد تختفي عن الأنظار بعد استدعائها للتحقيق

على خلفية اتهامها بالتحريض على خطف الأطفال ... ريهام سعيد تختفي عن الأنظار بعد استدعائها للتحقيق

على خلفية اتهامها بالتحريض على خطف الأطفال … ريهام سعيد تختفي عن الأنظار بعد استدعائها للتحقيق

إختفت الإعلامية ريهام سعيد بشكلٍ كامل عن منزلها ولم تتواجد فيه على مدار الأيام الماضية بعدما تغيبت عن المثول أمام النيابة على خلفية استدعائها من أجل التحقيق معها فيما نُسِبَ لفريق عمل برنامجها «صبايا الخير» من التحريض على الخطف بغرض الإثارة الإعلامية بعد عرض فقرة بالبرنامج تقوم فيها معدة بالبرنامج بشراء طفلين من مختطفهما وتسلمه للشرطة.
وكلفت فريقاً قانونياً للدفاع عنها بينما تواصلت مباشرة مع عدد من المسؤولين لحلّ الموضوع بطرقٍ ودّية وإنهائه من الناحية القانونية، بعدما اتهم مختطف الطفلين فريق عمل البرنامج بتحريضه على الخطف مقابل الحصول على أموال منهم قبل أن يقوموا بتسليمه للشرطة.الجدير ذكره أن «سعيد» لم تُطِل بحلقة برنامجها مساء أمس الاول، وهي- بحسب المعلومات الواردة- لا ترد على اتصالات إدارة القناة التي وزعت بياناً صحفياً أكدت فيه أنها تتابع عن كثب تطورات الموقف. وتوجهت إلى النيابة للوقوف بجانب فريق عمل البرنامج .
مع الإشارة إلى وجود فريق آخر من المحامين تابع للبرنامج وأسرته. فيما اكتفى القيمون عليها بهذا القدر من التصريحات.
يُذكر أن النيابة العامة وجهت لمصور ومعدة البرنامج اتهاماً بالتحريض على الخطف بغرض الإثارة وقررت حبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات في نهاية الأسبوع الماضي.

About alzawraapaper

مدير الموقع