على أثر انفجار مرفأ بيروت.. الأمن النيابية تطالب بإخراج مخازن الأسلحة خارج المدن … المنافذ الحدودية تكشف لـ “الزوراء” عن إجراءاتها الاحترازية في منافذها البرية والبحرية والجوية تحسبا لأي طارئ

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت هيئة المنافذ الحدودية عن اتخاذها الاجراءات الاحترازية في المنافذ الحدودية تحسبا لأي طارئ، وفيما طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية الحكومة بإخراج مخازن الاسلحة والاعتدة الى خارج المدن، حذرت من تداعيات خطيرة في حال بقاء تلك المخازن بين المناطق السكنية.
وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة المنافذ الحدودية، علاء الدين القيسي، في حديث لـ”الزوراء”: انه حسب توجيهات رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة عاجلة لجرد الحاويات المتكدسة في المنافذ الحدودية ذات الطابع الكيمياوي وعالية الخطورة بدأت الهيئة اجراءاتها الاحترازية في المنافذ كافة.واشار القيسي الى: ان رئيس هيئة المنافذ، عمر الوائلي، قدم مقترحا الى رئيس الوزراء بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه، لجرد الحاويات عالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الامونيا) المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية، ووضع الحلول واخلائها إلى أماكن نائية تخصص من قبل الشركة العامة لموانئ العراق فيما يخص الموانئ، وسلطة الطيران المدني المتعلقة بالمطارات وشركة النقل البري فيما يخص المنافذ البرية. مؤكدا: ان رئيس هيئة المنافذ حصل على موافقة رئيس مجلس الوزراء على المقترح.واضاف: ان الوائلي يولي اهمية كبيرة لهذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان الشقيقة والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات. مشيرا الى: ان رئيس هيئة المنافذ ألزم اللجنة على إنهاء أعمالها، وتقديم تقريرها خلال الـ (72) ساعة.بدوره، طالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب بدر الزيادي، الحكومة الاتحادية بإخراج مخازن الاسلحة والاعتدة الى خارج المدن، محذرا من تداعيات خطيرة في حال بقاء هذه المخازن بين الدور السكنية.وقال الزيادي في حديث لـ”الزوراء”: ان ما حدث في بيروت يجب ان يكون درسا لدى الجهات الحكومية المسؤولة في العراق لتفادي بعض المشاكل التي قد تسبب بكوارث منها عملية خزن الاسلحة. مبيناً: أن عملية خزن الأسلحة داخل المدن غير صحيحة لما لها من آثار سلبية.واضاف: ان خزن الاسلحة في العراق يتم بطرق عشوائية ومخالفة للضوابط، كون السلاح يحتاج إلى مخازن خاصة، وضمن ضوابط معينة.وشدد على ضرورة تشكيل لجان خاصة لمتابعة هذا الملف والاطلاع على وجود تلك المخازن داخل المدن، وعلى كيفية الخزن، وأن تتخذ إجراءات إخراجها خارج المدن. محذرا من تكرار كارثة بيروت في العراق.واشار الى: أن وجود المعسكرات داخل المدن، وفي أطراف المدن، فيه مخاطر كبيرة على حياة المواطنين.وكان وزير النقل، ناصر الشبلي، قد وجه، في وقت سابق، شركة الموانئ بجرد المخازن الموجودة داخل الحرم المينائي تحسبا لأي طارئ.وياتي ذلك بعد التفجير الدامي الذي طال مرفأ بيروت، وراح ضحيته مئات القتلى والجرحى.

About alzawraapaper

مدير الموقع