عزت الشابندر: الحكيم رشحني والكتل الشيعية اجمعت على رئاستي للحكومة … تحالف الفتح لـ “الزوراء” : اجماع نيابي وقانوني على رفض تكليف الزرفي وللأغلبية حق الترشيح

الزوراء / يوسف سلمـان:
يواصل رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة عدنان الزرفي، لقاءاته مع اطراف داخلية وخارجية، بهدف ضمان التحشيد لمنحه الثقة داخل مجلس النواب ، في وقت لازالت الأطراف الشيعية، وبالاخص تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون ، تعارض تكليف الزرفي بتشكيل الكابينة الوزارية الجديدة ، مؤكدة انها الطرف المعني بالاتفاق على ترشيح رئيس الوزراء المقبل .وتصاعدت شعلة المفاوضات بعد ان كشف السياسي المستقل عزت الشابندر، عن تفاصيل مثيرة حول ترشيحه لرئاسة الحكومة المقبلة، مبينا ان الكتل الشيعية مجمعة على ترشيحه لرئاسة الوزراء.وقال الشابندر في تسجيل صوتي اطلعت عليه « الزوراء «، ان « رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم هو من رشحه لرئاسة الحكومة واعلن رئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيس تحالف العقد الوطني فالح الفياض التأييد مباشرة للترشيح .واضاف الشابندر ، ان « مسعود بارزاني رحب بترشيحي لرئاسة الحكومة فضلا عن خميس الخنجر واطراف سنية اخرى» مبينا ان « تحالف الفتح ابلغ بشكل رسمي الكتل السياسية الاخرى بترشيحي لرئاسة الحكومة المؤقتة «.الى ذلك اكدت كتلة تحالف الفتح النيابية ان رئيس الجمهورية برهم صالح كلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة بطريقة غير دستورية، مؤكدا ان معظم الكتل ترفض هذه الشخصية في سدة الحكم.وقال النائب عن التحالف حامد الموسوي لـ» الزوراء «، ان « معظم الكتل الشيعية رافضة لعدنان الزرفي باعتبار ان الالية التي جاء بها غير قانونية ومخالفة للدستور «.واضاف ان « هناك بعض المواقف الفردية من النواب تجاه تأييد تكليف الزرفي ، لكن اجمالا معظم الكتل الشيعية ترفض ترشيح المكلف لتولي رئاسة الوزراء من قبل رئيس الجمهورية «، مبينا ان «هناك اجماع نيابي ومن قبل معظم الشخصيات القانونية ورئيس مجلس القضاء الاعلى لا توجد لديهم قناعة بالية تكليف الزرفي «.واضاف ان « جزء من ائتلاف النصر او مايعرف بكتلة النداء الوطني برئاسة النائب يوسف الكلابي اصبح لديها موقف سلبي من تكليف الزرفي «.وكانت كتلة تحالف الفتح النيابية اكدت رفض التحالف التفاوض مع رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة عدنان الزرفي .وقال المتحدث الرسمي للتحالف النائب احمد الأسدي في تصريح صحفي ان «‏تحالف الفتح موقفه واحد وثابت، ولا يراهن الا على تطبيق الدستور وحفظ حق الأغلبية البرلمانية»، مبينا أنه «ليس بيننا وبين الرئيس المكلف أي تفاوض أو تفاهم، ولازال الموقف كما هو، نطالب بحفظ حق الأغلبية وعدم الالتفاف عليه، للأغلبية حق الترشيح وللرئيس حق التكليف»، مضيفاً أنه «لا يصح الا الصحيح».

About alzawraapaper

مدير الموقع