عدد شهداء الصحافة في العراق يجعلنا نقف امتنانا وتعظيما للأسر التي فقدت أبناءها … اتحاد الصحفيين العرب لـ “الزوراء” : الصحفيون العراقيون باتوا مفخرة لم تتكرر منذ نصف قرن

الزوراء/ خاص:
أشادَ ممثل اتحاد الصحفيين العرب سالم الجهوري، بالمؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين، مؤكدا أن نقابة الصحفيين العراقيين تمثل ثقلا عربيا وأحد ركائر الاتحاد العربي، وفيما لفت الى أن النشاط الكبير لنقيب الصحفيين العرقيين مؤيد اللامي اعطى أفضلية للعراق في التواجد الدولي، لفت الى أن الصحفيين العراقيين باتوا مفخرة لم تتكرر حتى في الحروب التي خاضتها الدول العربية مع اسرائيل على مدى نصف قرن.
وقال الجهوري في تصريح لصحفية «الزوراء» على هامش مشاركته في المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين: إن نقابة الصحفيين العراقيين تمثل ثقلا عربيا كبيرا، وهي تستحق كل الدعم والتقدير، وهي من ركائز اتحاد الصحفيين العرب، مؤكدا أنها تمثل من النماذج المهمة للعمل الصحفي في الوطن العربي والعمل النقابي المؤسسي الذي يستطيع جمع كل أطياف الصحفيين حوله.
وأضاف الجهوري: أن انتخابات نقابة الصحفيين التي جرت تعد تظاهرة مهمة الى حد كبير جدا، مشيدا بالتجمع الكبير الذي شارك بها، وبمستوى الامن والاستقرار في العراق.
وتابع الجهوري: أن الانتخابات تمثل وجه الممارسة الديمقراطية للعراق الحديث، والنقابة العراقية استطاعت خلال السنوات العشر الماضية تغيير الكثير من المفاهيم والافكار على المستوى العربي والإقليمي والدولي، لافتا الى أن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي نشيط الى حد كبير في مجال العلاقات مع الجمعيات والهيئات العربية والإقليمية ومع الاتحاد الدولي، وهذا كله اعطى العراق أفضلية في التواجد الدولي والتواجد على رأس اتحاد الصحفيين العرب.
وفيما يخص الوضع في العراق، قال الجهوري: هذه زيارتي الثانية للعراق، نحن منذ الصغر نحلم بالعراق لأسباب كثيرة، كون العراق هو القوي والامين على الأمة والحارس للبوابة العربية ، موضحا أن العراق كان همهم اليومي وكان في نفق مظلم، لكنه تجاوز الكثير من الارث الذي خلفته الاحداث الماضية، وخرج من المحن الى المستقبل المشرق والى اشقائه في الوطن العربي.
وأشار بالقول: نتطلع لأن يستعيد العراق مكانته ودوره وهو في طريقه الى ذلك، خاصة بعد الالتفاف الشعبي على القيادة وحرص العراقيين جميعهم على أن الوطن لا بديل له والأمن يأتي قبل الماء والغذاء.
وفيما يتعلق باعداد شهداء الصحافة في العراق قال الجهوري: إنه رقم مؤلم ، ويدل على أن مرحلة التحول لم تكن ضئيلة وإنما كبيرة، مبينا أن 470 شهيدا صحفيا رقم لم تقدمه الكثير من الدول في حروبها في الحرب العالمية الثانية.
واكد أن العراق يستحق كل الكوادر التي تخدمه، وعدد شهداء الصحافة في العراق يجعلنا نقف امتنانا وتعظيما للأسر التي فقدت ابناءها، ويدل على شجاعة الصحفي العراقي الذي كان في الصفوف الامامية مع القطعات العسكرية في معارك التحرير، وهذا شرف لكل الصحفيين العرب بأن الصحفي العراقي قدم انتصارا مهما يساند القطعات العسكرية وهذه مفخرة لم تتكرر حتى في الحروب التي خاضتها الدول العربية مع اسرائيل في السنوات الخمسين الماضية.
وكان نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي أكد، أن نتائج انتخابات النقابة الأخيرة هي ثمار حقيقية للديمقراطية في العراق وأعجبت العالم ، لافتا الى ان صعود امرأتين في قيادة النقابة لأول مرة في تاريخها وإفراز 50% من الاعضاء الشباب شيء ايجابي يحسب للأسرة الصحفية.
وكانت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين أكدت فوز مؤيد اللامي بمنصب نقيب الصحفيين العراقيين بعد حصوله على 1093 صوتا من مجموع 1329 وفوزه بدورة جديدة.
وقال القاضي امير الشمري رئيس الهيئة القضائية الخاصة المشرفة على انتخابات نقابـة الصحفيين في مؤتمر صحفي بمقر نقابة الصحفيين « ان مؤيد اللامي حصل على 1093 صوتا من مجموع 1329 بفوزه بدورة جديدة نقيبا للصحفيين العراقيين «.
واضاف « ان خالد جاسم فاز بمنصب النائب الاول لنقيب الصحفيين بحصوله على 700 صوت وجبار اطراد بمنصب النائب الثاني بحصوله على 591 صوتا «.
واشار الى ان الزملاء الذين فازوا بعضوية المجلس هم سعد محسن (755 ) صوتا وحسن العبودي ( 742 ) صوتا وناظم الربيعي ( 553 ) صوتا، وسناء النقاش ( 508 ) اصوات وبان فائق ( 492 ) صوتا ومحمد حنون( 476 ) صوتا .
موضحا» أن الفائزين بلجنة المراقبة هم كل من كاظم تكليف عبد الحسن بحصوله ( 601 ) صوت، ومحمد سلام عبد ( 343 ) صوتا ، وعمار منعم علي ( 229 ) صوتا، اما الفائزون بلجنة الانضباط فهم فراس الحمداني بحصوله على ( 463 ) صوتا ، ورعد المشهداني ( 329 ) صوتا، وكريم كلش ( 227 ) صوتا.
وكانت قد انطلقت صباح الاثنين الماضي اعمال المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين بدورته الحادية والعشرين ، وسط منافسة شديدة .
وقد كلف مجلس القضاء الاعلى هيئة خاصة للاشراف على الانتخابات، تضم القضاة امير الشمري وعبد الستار البيرقدار وعلي الناجي يعاونهم (25) موظفا قضائيا .

About alzawraapaper

مدير الموقع