عبد الغني الأسدي: المتظاهرون منضبطون وملتزمون بالقوانين … متظاهرو ثورة 25 تشرين يحيون اليوم الذكرى السنوية الأولى لثورتهم … الداخلية لـ “ألزوراء” : خطط أمنية مُحكمة لحماية التظاهرات ولن نسمح لأية جهة باختراقها وجرّها عن سلميتها

الزوراء/ حسين فالح:
اعلنت وزارة الداخلية خططا امنية مُحكمة لحماية التظاهرات التي ستنطلق اليوم الاحد في ساحة التحرير ببغداد، بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لثورة 25 تشرين، وفيما أكد رئيس جهاز الأمن الوطني، عبد الغني الأسدي، أن المتظاهرين منضبطون وملتزمون بالقوانين، اشار المحلل الامني، فاضل ابو رغيف، الى ان التعاون الوثيق ما بين الاجهزة الامنية والمتظاهرين سيفوت الفرصة لمن يريد خرق التظاهرات.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء خالد المحنا، في حديث لـ”الزوراء”: انه بتوجيه من وزير الداخلية، عثمان الغانمي، تم وضع خطط امنية محكمة لحماية المنشآت العامة والخاصة، وكذلك المتظاهرين خلال التظاهرات المزمع انطلاقها اليوم الاحد، لمنع حدوث أي خروقات امنية.واضاف: ان هناك تعاونا وتنسيقا جديا بين القوات الامنية والمتظاهرين للخروج بتظاهرات سلمية حضارية كما كفله الدستور. لافتا الى: ان القوات الامنية على اهبة الاستعداد لحماية التظاهرات ولن تسمح لأية جهة تحاول اختراقها وجرّها عن سلميتها.واوضح: ان خطة حماية التظاهرات تتضمن عادة قطع بعض الطرق المؤدية الى ساحة التظاهر لفسح المجال للمتظاهرين للتعبير عن رأيهم بطرق سلمية وحضارية، وكذلك لإعطاء فرصة للاجهزة الامنية للقيام بواجبها لحماية التظاهرات والمتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة.في غضون ذلك، أكد رئيس جهاز الأمن الوطني، عبد الغني الأسدي، أن المتظاهرين منضبطون وملتزمون بالقوانين.وقال الأسدي، في تصريح صحفي: إن “المتظاهرين هم أبناء هذا الشعب، والدستور كفل حقهم في التظاهر”. لافتاً إلى أن “المتظاهرين يتمتعون بأعلى درجات الانضباط، وهم ملتزمون بقوانين الدولة”.ومن جهة أخرى، أشار الأسدي إلى أن “هناك تنسيقاً وإجراءات بين جهاز الأمن الوطني مع دول الجوار بشأن تتبع بقايا عصابات داعش الإرهابية، وكذلك هناك تنسيق مع دول الجوار في إطار مكافحة المخدرات”.بدوره، اكد المحلل الامني، فاضل ابو رغيف، ان التعاون ما بين المتظاهرين والاجهزة الامنية سيفوت الفرصة عن الجهات التي تحاول خرق التظاهرات.وقال ابو رغيف في حديث لـ”الزوراء”: نعول كثيرا على المتظاهرين وعلى نباهة وحرص الاجهزة الامنية في الوقت عينه، في حماية التظاهرات. مؤكدا: ان الاجهزة الامنية لديها الخبرة الكافية للتعامل مع ملف التظاهرات، ولن تسمح بحدوث أي خرق امني.واضاف: ان التعاون الوثيق الذي سيكون بين الاجهزة الامنية والمتظاهرين الحضاريين سيضيع الفرصة عن أي اختراق سيحدث. مؤكدا: ان هذه التظاهرات ستمر بسلاسة وسلام بفضل التنسيق ما بين القوات الامنية والمتظاهرين.هذا ودعا عدد من الناشطين المدنيين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جميع المواطنين الى التظاهر اليوم الاحد 25/ تشرين الاول/ 2020 في ساحة التحرير وسط بغداد لإحياء الذكرى السنوية الاولى لثورة تشرين، ولاستذكار الشهداء الذين سقطوا خلال التظاهرات.وسيجدد المتظاهرون مطالبهم المشروعة لتحقيق الاصلاحات الجذرية في الدولة، واجراء انتخابات مبكرة نزيهة، وتوفير فرص عمل للعاطلين والخريجين، فضلا عن محاسبة القتلة.وطالب ناشطون، عبر منصات التواصل الاجتماعي، برفع العلم العراقي فقط، وترديد شعارات وطنية وعدم السماح لأية جهة سياسية تحاول ركوب الموجة، واستغلال التظاهرات لتحقيق اهدافها.

About alzawraapaper

مدير الموقع