عالم فلك يحذر: «التمزق العظيم» سيدمر الكون بما فيه

حذرَ عالم فلك من أن أي انفجار عظيم ثان قد يمزق الكون بما فيه، إذا ما استمر بالاتساع والتمدد بالمعدل الذي يتوسع فيه الآن. وكشف عالم الفيزياء الفلكية والمؤلف والأستاذ في كلية «لويس وكلارك» في أوريجون الأميركية إيثان سيجل عن نظرية جديدة أطلق عليها اسم «التمزق العظيم» ومفادها أن تاريخ الكون قد يكرر نفسه. وقال سيجل إن «الطاقة المعتمة» يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في مستقبل الكون. ويتنبأ النموذج بأنه إذا استمر الكون في التمدد والاتساع بالسرعة الحالية، فإنه سيصل إلى مرحلة ستخضع خلالها كل القوى التي تمسك بالكون للطاقة المعتمة. والطاقة المعتمة هي قوة غامضة تشكل 68 في المئة من الكون، ويعتقد أنها إذا هيمنت على قوى الجاذبية والكهرومغناطيسية والنووية، فإن الكون سيتمزق. ولكن، في حين يحذر كثيرون من أن هذا يعني نهاية الحياة كما نعرفها، فإن سيغل اقترح أنها قد تشكل «إعادة تدوير» للكون، موضحًا في مقالة له «إذا حدث التمزق العظيم فإن كل الكون سيعود إلى البدايات الأولى، وإلى المراحل الأولى التي أدت إلى الانفجار العظيم». وأوضح أن الانفجار العظيم اتسم بحالة من الكثافة والحرارة العالية، أما التمزق العظيم فسيكون على النقيض من ذلك، أي يتسم بالبرودة والتمدد الهائل.

About alzawraapaper

مدير الموقع