طمأنت المواطنين بعدم انتقال “الفايروس” إلى الإنسان…الزراعة تكشف لـ “الزوراء”عن أسباب نفوق الأسماك في بابل وتعلن اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من المرض

الزوراء/ حسين فالح:
كشفتْ وزارة الزراعة عن اسباب نفوق الاسماك في محافظة بابل، وفيما اعلنت اتخاذها الاجراءات اللازمة للحد من انتشار الفايروس الى اسماك المحافظات الاخرى، طمأنت المواطنين بعدم انتقال الفايروس الى الانسان.وقال المتحدث باسم الوزارة، حميد النايف، في حديث لـ”الزوراء”: ان المنطقة التي اصيبت بها الاسماك هي نفسها التي اصيبت بها في العام الماضي والتي ادت الى نفوق كميات كبيرة من الاسماك، بسبب عدم التزام مربي الاسماك بالارشادات البيطرية اللازمة، ومنها عدم ازالة بقايا الاسماك المصابة في العام الماضي، وكذلك عدم تنظيف وتعقيم الاقفاص الخاصة بتربية الاسماك.واضاف: ان التجاوزات وزخم الاسماك وعدم التبليغ لأية حالات اصابة بالامراض، كلها ادت الى ظهور الفايروس ببعض الاسماك. لافتا الى: ان وزارة الزراعة عندما حدثت الاصابة تحركت على الفور، واتخذت التدابير اللازمة، وذهب مدير عام البيطرة الى مكان الاصابة، وتم اخذ عينات من الاسماك المصابة، فتبين ان الفايروس مستوطن من العام الماضي، والذي يطلق عليه “KHB”، وهو فايروس قاتل ليس له علاجات سوى المعقمات، فهو اشبه بفايروس الانفلونزا.وتابع: كما ان التحليلات المختبرية اوضحت وجود اسماك كبيرة مصابة منذ العام الماضي هي من تسببت بنقل العدوى الى الاسماك الاخرى. مبينا: انه تم تطويق مكان الاصابة وتعقيم الاقفاص ورش المبيدات لمنع انتشار المرض الى الاحواض الاخرى، ما ادى الى تقليل نسبة الهلاكات بنسبة 30 بالمئة عن العام الماضي، كما ان الوزارة اتخذت اجراءات وقائية في المحافظات الاخرى لضمان عدم انتقال الفايروس اليها.واكد النايف: تم حظر خروج اصبعيات الاسماك من محافظة بابل لمدة 90 يوما حتى لا تتسبب بضرر للمناطق الاخرى، وايضا تم توجيه مناطق التربية بعدم تربية الاسماك لمدة 90 يوما حتى يتم القضاء على هذا الفايروس. مطمئنا المواطنين بأن الفايروس لا ينتقل الى الانسان، وانما فقط يصيب السمكة، ويودي بها الى الموت.وتابع: لدينا مختبر متكامل يراقب هذه الحالة، وقد وجدنا في الحوض نفسه اسماك بأعمار مختلفة، منها سمكة عمرها سنة واخرى عمرها 9 اشهر، واخرى 3 اشهر، بمعنى ان الفايروس موجود من العام الماضي، فالسمكة الكبيرة هي التي اثرت في بقية الاسماك، وهذا خطأ فادح من مربي الاسماك، ويجب ان يكون هناك عمر واحد في الحوض الواحد. لافتا الى: ان الوزير اهتم بهذا المجال، وضخ اموالا بنحو 5 ملايين دينار لشراء الادوية وتقوية المختبرات للحد من هذا المرض .ودعا النايف وسائل الاعلام الى عدم التهويل ونقل الاخبار المزيفة التي تتسبب بخوف المواطنين، مؤكدا السيطرة على المرض بشكل كاملٍ.

About alzawraapaper

مدير الموقع