طاقم أردني يقود لقاء اليوم…منتخبنا الأولمبي يواجه صاحب الأرض والجمهور منتخب تايلند بخيار الفوز فقط

بانكوك/حسين سلمان
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
يدخل المنتخب الاولمبي العراقي بكرة القدم، اليوم الثلاثاء، مفترق طرق يسلك فيه طريقين وهو يواجه منتخب تايلند البلد المضيف بجمهوره وارضه، وكل المقومات على ملعب راجامانغالا الدولي عند الساعة الرابعة والربع بتوقيت بغداد المحلي، الثامنة والربع حسب ساعة تايلند، في لقاء الجولة الثالثة لفرق المجموعة الاولى بنهائيات اسيا للمنتخبات تحت سن 23 الجارية في تايلند لغاية 26 من الشهر الجاري.
الطريق الاول هو التواصل باتجاه الدور الثامن واقصاء منتخب الضيافة التايلندي في ارضه وبين جمهوره المتوقع له ان يكون حاضرا بأعداد كبيرة، واثبات الذات للاعبين والواعدين ولمدربهم الذي دخل البطولة بوضع قلق بسبب المشاكل الادارية التي واجهت الفريق، فالطريق الاول ليس صعبا على شهد وعلى مجموعة شباب منضبطين من الفندق الى الملعب وبالعكس، بينما نجد ان هناك فرقا تسرح وتمرح في شوارع بانكوك، فبارك الله بهم وبملاكهم التدريبي.
المنتخب العراقي سيدخل مباراة اليوم بخيار واحد لا ثاني ولا ثالث هو الفوز لا غيره إذا مارغب بالاستمرار في البطولة وصولا الى طوكيو، وهو امر مجرب على اللاعب العراقي عندما يدخل عنق الزجاجة يخرج على الغالب منها بسلام، أما إذا لعب بعدة خيارات فأن الامر يتعقد لديه، نريدها عراقية اليوم، وقلوبنا وصلواتنا مع الفريق لتحقيق الفوز في مباراة تايلند، ولا نريد ان نحملهم الضغط ،فالفريق الذي اوقف المد الاسترالي بالجولة الاولى قادرعلى تحقيق الفوز مع تايلند التي خسرت لقاء استراليا، مع ان ذلك لايمكن ان يكون شرطا او مقياسا بكرة القدم.
اما الطريق الثاني، فلا نريد ان نتحدث عنه لاننا واثقون بلاعبينا وملاكهم التدريبي في تحقيق ما نريده، والتأهل الى دور الثمانية، وندعو من الله ان يكون طريق المطار سالكا وهم يحملون واحدة من بطاقات طوكيو الثلاث.
المباراة الثانية، ولحساب المجموعة نفسها ،ستقام بتوقيت مباراة العراق وتايلند نفسه، وعلى ملعب ثاماسات، ولاتقل اهمية عن لقاء العراق وتايلند، فوز البحرين يعني تأهله بعد التساوي مع استراليا وبفارق المواجهة، اما العكس او التعادل فيؤهل الفريق الاسترالي.
ويتصدر المنتخب الاسترالي فرق المجموعة الاولى بـ 4 نقاط، يليه التايلندي بـ 3 نقاط، والعراقي بنقطتين، والبحريني بنقطة واحدة.
طاقم اردني خالص
أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم طاقم حكام مباريات المجموعة الاولى، في اليوم السابع من بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند.
وتقام الثلاثاء مباراتان ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى في البطولة، الاولى تجري بين العراق وتايلند على ملعب راجامانغالا الدولي، فيما تقام الثانية في ملعب ثاماسات وتجمع استراليا والبحرين.
وسيقود مباراة العراق وتايلند طاقم مؤلف من الاردني أدهم مخادمة (حكم ساحة)، والحكمين المساعدين أحمد الرويلي ومحمد مصطفى الخلف من الاردن ايضا، فيما يكون الحكم الرابع: كريشانثا بيريرا من (سريلانكا)، وحكم الفيديو المساعد محمد تقي بن جاهاري من (سنغافورة)، والحكام المساعدين لحكم الفيديو هم فالنتين كوفالينكو (أوزبكستان)، كو هيونغ-جين (كوريا الجنوبية).
اما مباراة أستراليا والبحرين، فسيقودها الحكم محمد عبدالله من (الإمارات)، والحكمين المساعدين محمد الحمادي وحسن المهري من (الإمارات) ايضا، اما الحكم الرابعفهو كيم جونغ-هيوك من (كوريا الجنوبية)، وحكم الفيديو المساعد عمار الجنيبي من (الإمارات)، الحكام المساعدين لحكم الفيديو هم عمر العلي (الإمارات)، ليو كووك مان من (هونغ كونغ).
تكريم فوري
اكد رئيس وفد المنتخب الاولمبي العراقي، عضو الاتحاد، يحيى زغير، أن هناك تكريما خاصا لمباراة تايلند والعراق الحاسمة في الثالثة والاخيرة من منافسات فرق المجموعة الاولى بنهائيات اسيا الجارية في تايلند، فيما لم يحدد مبلغ التكريم وتركه للحظته، بينما حددت وسائل اعلام متعددة مبلغ التكريم من دون اشعارنا للمصدر الذي حدد مبلغ الـ (1000) دولار، ننتظر في وقتها ومهما كان المبلغ فالفوز والتأهل هو اكبر من اي مبلغ يحدده الوفد، وان رئاسة الوفد لم تقصر في الشاردة والواردة وهيأت كل مستلزمات الراحة، خاصة من جانب الوجبات الغذاية والتي تعد العنصر الاساس في المهمة.
وقال زغير في حديث للموفد الصحفي إن” رئاسة الوفد قررت تكريم الفريق بعد الفوز على تايلند وحسم بطاقة التأهل الى دور الثمانية”. مشيرا الى ان “ مبلغ التكريم سيسلم الى الفريق بعد الفوز مباشرة في تايلند”.
واضاف ان” رئاسة الوفد تقدر تماما الاداء الذي ظهر عليه الفريق في مباراتي استراليا والبحرين، برغم ان التعادل مع الاخير وضعنا في الخيار الواحد بلقاء تايلند بينما سنلعب بخياري الفوز او التعادل لو تم كسب لقاء البحرين السابق”.
وبين” الفريق العراقي قادر على حسم الموقف امام تايلند، خاصة وان الفرق العراقية دائما ماتلعب بالخيار الصعب افضل من السهل”. مبينا ان” امام اللاعبين فرصة لإثبات الذات ،وتأكيد المستوى الطيب الذي ظهر عليه الفريق في هذه البطولة”.
النجومية تنتظرهم
أشار مساعد مدرب المنتخب الاولمبي بكرة القدم، حيدر نجم، الى أن نتيجة مباراة تايلند في الجولة الثالثة والاخيرة لفرق المجموعة الاولى بالنهائيات الآسيوية ستنقل لاعبي الفريق الى النجومية اذا ماكانت ايجابية.
وقال نجم: ” ان مباراة اليوم امام تايلند في ملعبه وبين جمهوره هي الاهم للفريق العراقي بعد ان دخلنا الحسابات المعقدة واللعب بالخيار الواحد الفوز لا غيره، حيث ان فرصة المنتخبات الاربعة في المجموعة مازالت قائمة في التأهل الى دور الثمانية بما في ذلك البحرين صاحب النقطة الواحدة في حالة فوزه على استراليا”.
واضاف” المنتخب التايلندي ليس بالفريق السهل، يلعب كرة حديثة وسريعة، ولديه بعض اللاعبين القادرين على تفوق الفريق في اية لحظة، اضافة الى انه المنتخب المضيف للبطولة”.
وبين” هناك اصرار لدى اللاعبين على الفوز في مباراة اليوم امام تايلند وهي فرصة لاثبات الذات والانتقال الى النجومية والفريق الاول، وهو ليس بالصعب على هذه المجموعة التي اوقفت الفريق الاسترالي القوي والذي استطاع التفوق على نظيره التايلندي”.
شهد يجتمع بمساعديه .. لهذا السبب
عقد مدرب المنتخب الاولمبي العراقي بكرة القدم، امس الاثنين، اجتماعا لمساعديه والمحلل الفني للفريق قبل الوحدة التدريبية الاخيرة للقاء تايلند.
المدرب، عبد الغني شهد، وبعد وجبة الغداء مباشرة، اوعز لمساعديه عباس عبيد وحيدر نجم وكريم ناعم، والمحلل الفني للفريق علي النعيمي، لعقد اجتماع في قاعة الاجتماعات بفندق راما كاردنز مقر اقامة الوفد.
الغاية من الاجتماع، بحسب حديث شهد، هي لدراسة الفريق التايلندي من كل جوانبه وتحديد نقاط القوة والضعف لدى المنافس، والتشاور مابين شهد والمساعدين لوضع الاسلوب المناسب للمباراة.
وحدة تدريبية اخيرة
اجرى المنتخب الاولمبي العراقي بكرة القدم ،امس الاثنين، آخر وحدة تدريبية مسائية قبل لقاء تايلند في الجولة الثالثة والاخيرة لمنافسات فرق المجموعة الاولى بالنهائيات الآسيوية.
الوحدة التدريبية جرت في الساعة الرابعة عصرا بتوقيت تايلند الثانية عشرة ظهرا بالتوقيت العراقي، وخصصها الملاك التدريبي لإجراء التكتيك الخاص بمباراة اليوم امام منتخب البلد المضيف”.
وجرت الوحدة التدريبية على وفق ما اطلع عليه الملاك التدريبي من نقاط ضعف وقوة للمنافس، بعد ان حضر شهد ومساعدوه مباراتي تايلند والبحرين واستراليا وتايلند.

About alzawraapaper

مدير الموقع