ضبـطت متهمين في سايلو ميسان بينهم معاون المدير
النزاهة تصدر أوامر قبضٍ واستقدامٍ بحق مسؤولين في تربية كركوك

بغداد/ الزوراء:
كشفت الهيئة، امس الاربعاء، عن صدور أوامر استقدامٍ وقبضٍ بحقّ عددٍ من المُتَّهمين في مديريَّة تربية مُحافظة كركوك، على خلفيَّة وجود شبهات فسادٍ بعمليَّات شراء موادّ للمُديريَّة، مُبيّنةً أنَّ من بين المُتَّهمين المدير العام السابق لتربية المُحافظة.
وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة بحسب بيان، تلقت «الزوراء» نسخة منه: أنَّ «فريق عمل مكتب تحقيق كركوك الذي انتقل إلى مديريَّة تربية المُحافظة قام بضبط (3) مُستندات صرفٍ خاصَّةٍ بالمُشتريات؛ لوجود شبهات فسادٍ فيها»، مُوضحةً «أنَّ تلك الشبهات تمثّلت بقيام لجانٍ مُختلفةٍ في المُديريَّة بشراء موادّ خلافاً للمُواصفات الفنيَّة المُعتمدة، ووجود مُغالاةٍ في الأسعار».
وأضافت الدائرة إنَّ «قاضي التحقيق المُختصّ سبق أن أصدر أوامر استقدامٍ وقبضٍ وتحرٍّ وفق أحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات بحقّ (23) شخصاً، من بينهم المُدير العامُّ السابق لتربية المُحافظة، ورؤساء وأعضاء لجان تحديد المُواصفات، وتحليل العروض،والمشتريات، وجلب العروض، والصيانة»، مُؤكّدةً ان «تنفيذ أمر القبض بحقّ ثلاثة مُتَّهمين، بينهم رئيسا لجنتي الصيانة وجلب العروض».
وفي عمليَّةٍ ثانيةٍ، تمكَّن المكتب من ضبط المُشرف على مشروع تطوير حدائق عامَّة في المحافظة وأحد المُقاولين؛ وذلك لقيامهما بوضع أسسٍ ودعاماتٍ؛ لتشييد محلاتٍ تجاريَّةٍ، وإنشاء مرآبٍ لوقوف السيَّارات ضمن الحدائق العامَّة خلافاً للضوابط والتعليمات الصادرة عن مديريَّة التخطيط العمرانيّ.
وبيَّنت أنه «تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ، وعرضه رفقة المُتَّهمين على قاضي محكمة تحقيق كركوك المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة؛ الذي قرَّر إطلاق سراح المُتَّهمين بكفالةٍ».
بينما أفصحت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، امس الأربعاء، عن تفاصيل عملية الضبط التي نفذتها في سايلو ميسان بعد عثورها على كميَّاتٍ من الرز غير صالحةٍ للاستهلاك البشريّ، مبينة ضبط عددٍ من المُتَّهمين، من بينهم معاون مديرالسايلو.
وذكر بيان لدائرة التحقيقات في الهيئة تلقته «الزوراء»: ان “الفريق تمكن من ضبط (6) مُتَّهمين، من بينهم معاون مدير سايلو ميسان؛ على خلفيَّة العثور على (150) طناً من مادة الرز غير صالحةٍ للاستهلاك البشريّ، بعد إجراء الفحص المُختبري البايولوجيّ عليها من قبل مُختبرات دائرة صحَّة ميسان.”
وأضافت الدائرة إنه “تمَّ ضبط أوليَّات التسلم والفحوصات المُختبريَّة وكتب الإرسال والاستلام كافة في العمليَّة التي تمَّ تنفيذها وفق مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ».
وأشارت الى انه “تم تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ، وعرضه رفقة المُتَّهمين على السيّد قاضي التحقيق المُختصّ الذي قرَّر إيداعهم التوقيف؛ استناداً لأحكام المادة (340) من قانون العقوبات، إضافة إلى تعيين حراسةٍ قضائيَّةٍ على المخازن التي أودعت بها كميَّات الرز وإغلاقها؛ لضمان عدم التلاعب بها”.

About alzawraapaper

مدير الموقع