ضبط 58 إضبارةً لقروضٍ زراعيَّةٍ بقيمة ثلاثة مليارات دينار صُرِفَت لأسماء وهميةٍ بميسان

بغداد / متابعة الزوراء:
كشفت هيئة النزاهة، الاربعاء، عن تمكُّنها من ضبط أضابير خاصَّة بالقروض الزراعيَّة التي تمَّ منحها خلافاً للضوابط والتعليمات وفق المبادرة الزراعيَّة في المصرف الزراعيِّ بميسان، مُبيِّنةً أنَّ عمليَّة الضبط تمَّت بموجب مُذكَّرة قبضٍ. وقالت دائرةُ التحقيقات بالهيئة في بيان ان “فريق مكتب تحقيق ميسان الذي انتقل إلى المصرف الزراعيِّ ومديرية الزراعة في المحافظة تمكَّن من ضبط 58 إضبارةً خاصَّةً بالقروض”.واضافت ان “قيمة القروض المضبوطة بلغت (2,803,450,000) مليار دينارٍ”، مُبيِّنةً أنَّ “بعض المقترضين لا توجد لديهم أية أولياتٍ في المصرف أو مديرية الزراعة (أسماء وهمية)”.
وتابعت أنَّه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بجميع المبرزات المضبوطة، وعرض الأوراق التحقيقيَّة على قاضي التحقيق المُختصِّ”.
يذكر أن هيئة النزاهـة، هي هيئـة حكوميـة رسمية مستقلة معنيـة بالنزاهـة العامة ومكافحـة الفسـاد، أنشأت في العراق باسم مفوضيـة النزاهة العامة بموجب القانون النظامي الصادر عن مجلس الحكم العراقـي وعدها الدستور العراقـي الدائم لعام 2005 إحدى الهيئات المستقلة وجعلها خاضعة لرقابة مجلس النواب وبدل اسمها إلى هيئة النزاهة، وتهدف إلى منع الفساد ومكافحته ولها وسائلها القانونية في تحقيقه وتأدية وظيفتها، ويرأس الهيئة موظف بدرجة وزير يعينه رئيس الوزراء ولا تجوز إقالته إلا من مجلس النواب بالطريقة نفسها التي يقال بها الوزراء، وللهيئة نائب واحد، وتقوم بإصدار استبيان شهري يبين مؤشر تعاطي الرشوة في العراق.

About alzawraapaper

مدير الموقع