صالحي لـ الزوراء : لولا دعم قائد الثورة وحكمته لما نجحنا في المفاوضات وتقدمنا للأمام

خلال لقائه رئيس التحرير مؤيد اللامي

خلال لقائه رئيس التحرير مؤيد اللامي

طهران / الزوراء/ خاص :
قالَ مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية في ايران الدكتور علي اكبر صالحي ان « واشنطن طلبت من طهران اجراء مفاوضات بين الطرفين بوساطة سلطنة عمان وبعد موافقتنا بدأت تلك المفاوضات عام 2011»، مشيرا الى ان الاميركان اعلنو حينها بانهم سيعترفون بحق ايران في تخصيب اليورانيوم. واضاف صالحي في حديث لـ « الزوراء» خلال لقائه رئيس التحرير مؤيد اللامي : ان ايران لم تربطها علاقات تجارية واسعة مع امريكا منذ البداية ونحن لا يهمنا تجارة واشنطن لاننا نتمتع بعلاقات تجارية واسعة مع الصين والهند والعديد من دول العالم. وفي سؤال حول احتمال وجود ملاحق سرية في الاتفاق النووي مع الغرب قال صالحي: ليس هناك ملاحق سرية في الملف النووي بل هناك محلق واحد وغير سري بشأن ما سيكون برنامج ايران النووي بعد عشرة اعوام، واتفقنا ان يكون ذلك بالاتفاق المباشر مع الوكالة الدولية للطاقة النووية عبر تقديمنا لتقرير بانشطتنا لها. وحول العقوبات وآلية رفعها قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني: ان تلك العقوبات متنوعة ،حيث ان العقوبات الاوربية سترفع نهائيا اما بشان العقوبات الامريكية فهي نوعان ايضا» الاولى من اختصاص الرئيس وهو الذي سيرفعها نهائيا بينما سيتم تعليق عقوبات الكونغرس و تنتهي العقوبات بعد عشرة اعوام بشكل نهائي .

دعمنا للعراق وسوريا جاء بطلب منهما لمواجهة خطر داعش الإرهابي

وحول الدعم الايراني للعراق وسوريا قال صالحي :ان دعمنا للبلدين جاء بطلب منهما لمواجهة خطر داعش الارهابي ، مؤكدا ان «جميع المسلمين على سنة الله ورسوله يحبون اهل البيت ( ع ) ولا فرق بين الشيعي والسني»، لذلك علينا ان نساعد بعضنا ولا نفرق حتى ان كانت هناك خلافات بين بلداننا ، مشيرا الى ان الأوربيين خسروا في الحروب العالمية اكثر من (60) مليون قتيل لكنهم عادوا وشكلوا الاتحاد الاوربي فلماذا نحن نتفرق ، متسائلا من اين اتت داعش ومن جاء بها ؟ وكان هناك تصريح واضح لوزيرة خارجية امريكا السابقة هيلاري كلينتون ان أمريكا ساهمت بصنع داعش.

الاتهامات بشان تدخل إيران في قضايا المنطقة أمر غير صحيح وهي ادعاءات ومجرد افتراءات

وحول توتر العلاقات مع دول الخليج بسبب الأزمة البحرينية قال صالحي: حين كنت وزيرا للخارجية التقيت بملك البحرين على هامش قمة الدول الاسلامية في مكة وتحدثنا عن ازمة البحرين وابلغته ان ايران تريد الاستقرار للمنامة وانها على استعداد لمساعدة هذا البلد وهي لا تتدخل في شؤونه الداخلية. واشار صالحي ان الملك طلب زيارة البحرين وابلغته انني سازور المنامة بشكل علني ووافق الملك على ذلك في حينها ولقاء الجميع الا انني تفاجأت بعد فترة حيث طلب وزير الخارجية البحريني ان تكون الزيارة سرية فرفضت ذلك .
ما نشاهده في فلسطين اليوم هو انتفاضة جديدة لكننا نأسف للصمت العربي تجاه المجازر الصهيونية

وبشأن انتفاضة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني : ان مانشاهده اليوم هو انتفاضة جديدة في الضفة الغربية ويؤسفنا ان نرى العرب في صمت تجاه ماتقوم به قوات الاحتلال من مجازر ضد الشعب الفلسطيني الاعزل في الاقصى والمناطق الاخرى كما نأسف لصمت منظمة التعاون الاسلامي التي تأسست للحفاظ على الاقصى ولكن الامور تسير عكس مصالح الامتين الاسلامية والعربية، مشددا ان مايجري في المنطقة حاليا هو حالة غليان مضاف اليها تواجد ارهاب لا يستثني بلدا، واخر دليل ماحدث من انفجار في انقرة في تركيا والذي راح ضحيته العشرات وهو مؤشر على خطورة اوضاع المنطقة . وحول طبيعة النظرة الايرانية مع دول المنطقة والتعاطي الاعلامي المستقبلي معها قال مساعد الرئيس الايراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية : اننا ندعو الاخوة في المنطقة الى بناء رأي عام يظهر الحقائق من منطلق مسؤولية الاعلام مضيفا انه عندما اصبح وزيرا للخارجية كانت هناك عديد الازمات في المنطقة والتقيت العديد من نظرائي الغربيين وحذرتهم بان سوريا قريبة من اوربا والازمة بينها ستؤدي الى نمو وترعرع الارهاب ولكنهم كانو يشكون ويقولون انكم على خطا ، ولكن اليوم ترون مايجري هناك دول وجهات لا تريد الامن والازدهار للمنطقة ، مؤكدا ان المقاومة هي السبيل لاستعادة حقوقنا وان الاتفاق النووي جاء نتيجة لمقاومة شعبنا وقد اعترف الغرب وامريكا اليوم بحقوق شعبنا . واختتم مساعد الرئيس الايراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي حديثه بالقول : ان ايران تؤكد ان حل المشاكل يجب ان يكون من خلال المفاوضات الدبلوماسية ، وان مفاوضاتنا النووية نجحت بسبب الحكمة السياسية الايرانية ودعم قائد الثورة ولولا دعمه لما تقدمنا للامام فقد وافق سماحته في تلك الايام لنا بالمفاوضات مع الامريكان في الملف النووي .

RAJ_9886 RAJ_9854

About alzawraapaper

مدير الموقع