صادقون تدعو العبادي للتدخل الفوري وإنقاذ الطلبة من “عدائية“ وزارة التربية

صادقون تدعو العبادي للتدخل الفوري وإنقاذ الطلبة من “عدائية“ وزارة التربية

صادقون تدعو العبادي للتدخل الفوري وإنقاذ الطلبة من “عدائية“ وزارة التربية

بغداد/الزوراء:
اتهم القيادي بتحالف الفتح ورئيس كتلة صادقون في البرلمان السابق حسن سالم، امس الاربعاء، وزراة التربية بانتهاج اسلوب «انتقامي وعدائي» اتجاه الطلبة للتغطية على فشلها بعد تسريب الاسئلة، مشيرا الى وضعها اسئلة «صعبة» او من خارج المنهج في بعض الاحيان خلال الامتحانات الجارية حاليا، داعيا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للتدخل الفوري وتشكيل لجنة تحقيق وانقاذ الطلبة.
وقال سالم، ان «وزارة التربية حين تخفق في ادارتها من خلال عشوائية سياستها، عليها الابتعاد عن الحالة الانتقامية اتجاه الطلبة الذين لديهم معاناة خاصة بسبب الظروف التي يعيشها البلد»، مبينا ان «الوزارة عليها مراعاة وضع الطلبة وحالتهم وحين تكون هناك عملية تسريب اسئلة في وقت سابق فعليها ان لا تلقي باللائمة على الطلبة وان تحاول الانتقام منهم بالامتحانات الاخرى للتغطية على فشل الوزارة».
واضاف سالم، ان «هناك العديد من الطلبة اضطروا لتأجيل الكثير من الامتحانات بسبب صعوبة الاسئلة او وضعها من خارج المنهج في بعض الاحيان»، داعيا رئيس مجلس الوزراء «للتدخل الفوري والعاجل وانقاذ الطلبة من الحالة الانتقامية التي تمارسها التربية اتجاههم وتشكيل لجنة تحقيقية فورية لمحاسبة المسؤولين عن تلك المنهجية السلبية التي القت بظلالها على الطلبة الذين هم بناة المستقبل واعمدته».
واعتبر سالم، ان «التربية تعمد الى استخدام اسلوب عدائي لضمان رسوب الطلبة من خلال وضع اسئلة صعبة جدا ومن الضروري اتخاذ الاجراءات الرادعة لهذه السياسة الفاشلة من الوزارة».
وكان عضو لجنة التربية البرلمانية رياض غالي دعا، الخميس (21 حزيران 2018)، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ اجراءات حاسمة اتجاه الخروقات الحاصلة بعمل وزارة التربية عموما والادارة الامتحانية والكونترول خصوصا، فيما اشار الى ان امتحان الاسلامية للسادس الاعدادي غير نزيهة بعد تسريب الاسئلة، فيما اصدرت وزارة التربية، في (23 حزيران 2018) قرارا بالغاء امتحان مادة الاسلامية للصف السادس الاعدادي وتحديد موعد جديد لهذه المادة، بعد ان فتحت تحقيقاً عاجلاً بشأن ما نشر عن «تسريب» الاسئلة.

About alzawraapaper

مدير الموقع