شيرين عبد الوهاب تكشف مواهبها مع وفاء الكيلاني

تتحدث الفنانة شيرين بصراحة عن علاقتها بزوجها النجم حسام حبيب وكيفية مواجهتها الوسواس القهري، وتُبرز موهبتها في الرقص وتتطرق إلى مواضيع أخرى في إطلالتها عبر برنامج «تخاريف». حيث ستشرح كيف تحوّلت صداقة 5 سنوات بينهما إلى قصة حب فارتباط، ومشاركة بحلو الحياة ومرّها، وتخبر مقدمة البرنامج وفاء الكيلاني عن معاملته لها كزوج، وكيفية تعاطيه مع بناتها، مشيرة لأغلى شخصين على قلبها.
وتجيب على أسئلة متعددة ومختلفة، منها زياراتها للطبيب النفسي، وصداقاتها الفعلية في الوسط الفني، وعن السبب الذي دفعها إلى التفتيش في هاتف زوجها، ثم عن الوسواس القهري الذي كادت أن تتخلص منه كما تقول، وعن أسباب محاولتها الانتحار أكثر من مرة.
وتسألها إن كانت تجرؤ شيرين على تسمية المغنية التي تتفوق عليها صوتاً وأداءً وحضوراً، وتصل إلى الطبقات التي لا يبلغها صوتها؟ فتكشف بين سؤالٍ وآخر موهبتها في الرقص وإلقاء النكات.
أما في ميكروباص حياتها، تختار مجموعة من الفنانين والنجوم لتقلهم معها، كاشفةً عن أن الأولوية دائماً لزوجها ثم لأصحاب الطاقة الإيجابية، وصديقاتها من النجوم والنجمات.
في المقابل، تقول شيرين: «هذه نصيحتي لكل من تامر حسني ووائل كفوري وأصالة وبهاء سلطان». وفيما تُعرب عن اعتزازها بصداقتها مع الشاعرين أيمن بهجت قمر وأمير طعيمة وعملها معهما، تؤكد أنها تتمنى العثور على بليغ حمدي هذا العصر، ليقدما معاً أعظم الأعمال الفنية. كما تجيب على سؤال حول ما إذا كانت تخطّط لتقديم أعمال درامية عدّة إثر نجاح مسلسلها «طريق» قبل بضعة سنوات.
وفي فقرة طاقية الاخفاء، تكشف شيرين عن أسرارٍ من طفولتها، وعن السبب الذي يجعلها تتمنى الانتقال إلى إيطاليا. وتتأثر بشدة عندما تسألها وفاء سؤالاً افتراضياً عن كيفية مواجهتها لمرض آلازهايمر فيما لو أصابها مستقبلاً، فتوضح أنها ستترك اسمَي ابنتيها مريم وهنا أمام ناظريها لتتذكر أنهما أغلى الناس على قلبها. كما تعرّج وفاء مع مضيفتها على مواضيع أخرى مثل اختراق الخصوصية، وتعنيف المرأة وغيرها من القضايا.

About alzawraapaper

مدير الموقع