شهد مطمئن لاداء اللاعبين … منتخبنا الاولمبي يهزم ماليزيا ويتطلع للفوز على السعودية يوم السبت المقبل

شهد مطمئن لاداء اللاعبين ... منتخبنا الاولمبي يهزم ماليزيا ويتطلع للفوز على السعودية يوم السبت المقبل

شهد مطمئن لاداء اللاعبين … منتخبنا الاولمبي يهزم ماليزيا ويتطلع للفوز على السعودية يوم السبت المقبل

الصين /ضياء حسين
موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي
تغلبَ منتخبنا الاولمبي لكرة القدم على نظيره الماليزي 4 – 1 في اولى مبارياته في نهائيات اسيا تحت 23 عاما التي تضيفها الصين لغاية السابع والعشرين من هذا الشهر فيما تجري اليوم مباراتان لحساب المجموعة الرابعة حيث ستلاقي سوريا استراليا وكوريا الجنوبية تقابل فيتنام .
مباراة منتخبنا الاولمبي التي قادها الحكم الاوزبكي فالنتين لحساب المجموعة الثالثة واحتضنها ملعب مدية نشانغ شو انتهى شوطها بتقدم منتخبنا 2 – 0 سجلهما محمد جفال وامجد عطوان واضاف علاء مهاوي وحسين علي هدفين في الشوط الثاني فيما تمكن المنتخب الماليزي ان يسجل هدفه الوحيد قبل نهاية اللقاء بتسع دقائق ، واليكم ابرز تفاصيل المباراة .
مثل منتخبنا الاولمبي: احمد باسل (لحراسة المرمى) وعلي لطيف وبرهان جمعة وعلاء مهاوي( احمد عبد الرضا د83) وحمزة عدنان (للدفاع) وحسين علي وصفاء هادي ومحمد جفال (ابراهيم بايش د 70 ) وامجد عطوان (للوسط) وبشا رسن ((c وفرحان شكور (علي رحيم د88) .
الشوط الاول: هدفان واخر ملغي
كما كان متوقعا فقد بادر لاعبو منتخبنا الاولمبي بالهجوم منذ اللحظة التي اعلن فيها الحكم الاوزبكي فالنتين بدء احداث الشوط الاول حيث تسيد لاعبونا منطقة وسط الملعب من خلال تحركات بشار رسن وصفاء هادي ودخول حسين علي جناح اليمين الى وسط الملعب ولم تمض سوى خمس دقائق فقط حتى تمكن منتخبنا من تسجيل الهدف الاول عن طريق محمد جفال بعد ان تطاول براسه لكرة بشار رسن الجميلة من الجانب الايسر ، الهدف المبكر جعل لاعبينا يتسرعون في الهجوم في محاولة لتسجيل هدف ثان ينهي الامور بسرعة فاندفعوا للهجوم مقابل اعتماد ماليزي على الكرات المرتدة والتي لم يتمكنوا من استغلال اثنتين منها حيث خرج احمد باسل لواحدة منها وتكفل صفاء هادي بابعاد الكرة الثانية كما تحصل الماليزيون على ركنيتين مع اندفاع لملعبنا فيما الغى الحكم باشارة من مساعده هدفا لمنتخبنا بداعي التسلل في الدقيقة 22 سجله فرحان شكور لكن امجد عطوان نجح باعادة الكرة والحكم المساعد الى وسط الملعب مرة اخرى بعد ان تمكن من استغلال ابعاد خاطئ لاحد المدافعين مهيا كرة لنفسه داخل منطقة الجزاء ليسددها قوية في الزاوية اليمنى للحارس مسجلا هدف منتخبنا الثاني في الدقيقة 28 ، المنتخب الماليزي انفتح اكثر بعد الهدف لكن كراته برغم وصولها للحارس احمد باسل الاانها كانت لاتحمل معها اية خطورة في حين حاول لاعبونا زيادة غلتهم من الاهداف لكن ذلك لم يتحقق بعد ان انعدمت فرص الوصول الى المرمى لينتهي الشوط الاول بنتيجة الهدفين .
الشوط الثاني : سيطرة واستحواذ
لم ينتظر منتخبنا طويلا ليهدد مرمى المنتخب الماليزي عندما رد الحارس كرتين مطلع هذا الشوط الاول تسديدة فرحان شكور من جهة اليسار والثانية انفرادة حسين علي من جهة اليمين قبل ان يسجل علاء مهاوي هدفا ثالثا من مناولة جميلة من القائد بشار رسن نجح مهاوي في مراوغة المدافع وتسديد كرة قوية بيسراه في الدقيقة 56 ، بعد الهدف ايقن الماليزيون ان اندفاعهم سيتسبب بخسارتهم باهداف اخرى فلم يبادروا للهجوم في وقت كثف لاعبونا من محاولاتهم لتسجيل اهداف اخرى وتلاعب حسين علي وبشار رسن ومحمد جفال وامجد عطوان بالدفاع الماليزي حيث اضاع حسين علي هدفا محققا بعد تصدي جميل من الحارس الماليزي، وحاول مدرب منتخبنا عبد الغني شهد زيادة الفاعلية الهجومية عندما زج بابراهيم بايش بدلا من محمد جفال في الدقيقة 70 وعاد الحارس الماليزي لينقذ فريقه من محاولة عراقية اخرى عندما تخلص حسين علي من مدافع اليسار ولعب كرة جميلة داخل منطقة الجزاء سددها بشار قوية اعادها الحارس الى الملعب ، ومن هجمة مرتدة للفريق الماليزي نجح محمد صفاوي رشيد ان يقلص الفارق لفريقه من تسديدة يسارية من داخل منطقة الجزاء سددها عى يسار الحارس احمد باسل في الدقيقة 79 ، لكن المتالق حسين علي عاد ليوسع الفارق مجددا بتسجيله هدف منتخبنا الرابع بعد دقيقتين فقط من هدف الماليزيين، وكاد الماليزيون ان يضيفوا هدفا ثانيا في الدقيقة 88 لكن حارسنا احمد باسل نجح بردها وهي على خط المرمى، واجرى المدرب عبد الغني شهد اخر تغيير في الدقيقة 88 عندما اخرج المهاجم فرحان شكور وزج بلاعب الوسط علي رحيم قبل ان يضيع البديل ابراهيم بايش فرصة تسجيل الهدف الخامس عندما لعب الكرة من جانب القائم الايسر لمرمى ماليزيا برغم انه كان في موقع جيد للتسديد .
شهد : حققنا المطلوب
مدرب منتخبنا عبد الغني شهد اداء اللاعبين من دون استثناء حيث اضاعوا العديد من الفرص بعد تالق للحارس الماليزي مؤكدا ان المنتخب الماليزي ليس بالخصم السهل واعتقد انه لن يخسر بهكذا نتيجة امام الاردن والسعودية لانه فريق منظم ولديه لاعبون جيدون ، واضاف شهد في المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة انه اشرك امام ماليزيا تشكيلة يغلب عليها الطابع الهجومي وقد ادى اللاعبون مامطلوب منهم بعد ان حققنا المطلوب وتابع ان تفكيرنا خطوة خطوة وان ملامح الفرق المتأهلة لن تتحدد في مباراة واحدة ، وزاد ان لكل مباراة ظروفها وانه على يقين كامل بقدرة اللاعبين على تجاوز السعودية من خلال انتهاجنا لطريقة تختلف بحسب المنتخب المنافس .

About alzawraapaper

مدير الموقع