شارة الفيلم مغناة بصوت الفنان العراقي محمود تركي…«بعد الخميس» أول فيلم كوميدي بخمس جنسيات عربية

دارت كاميرا المخرج السعودي حيدر سمير الناصر لتصوير الفيلم السينمائي «بعد الخميس» الذي تنتجه شركة العنود برودكشن، ويضم لأول مرة عربياً نخبة من نجوم الدراما والسينما من خمس جنسيات هي مصر والسعودية والامارات ولبنان وسوريا، فيما ستكون شارة الفيلم مغناة بصوت الفنان العراقي محمود تركي.
ويشارك في بطولة الفيلم نخبة نجوم الكوميديا العرب، وهم من مصر طلعت زكريا ومن السعودية عبد الله الجميري وميلا الزهراني ومحمد هاشم. ومن الإمارات منصور الفيلي وبلال عبد الله وعلي تميمي وجيهان أنور ومن لبنان داليدا خليل ومن سوريا بسام علي.
وفي تصريحات خاصة قال المدير العام لشركة العنود برودكشن السيد أمير الأشمل إن الفيلم هو الأول على صعيد الإنتاج الكوميدي للسينما. وهي المرة الأولى التي يجتمع فيها فنانو الكوميديا من مصر والسعودية والامارات في عملٍ سينمائي كوميدي، ورفض اعتبار إنتاج الفيلم بمثابة المجازفة من قبل شركته موضحا أهمية السينما في الخليج حالياً وخاصة بعد الأنباء عن افتتاح دور سينما جديدة في السعودية على حد تعبيره.
وعن أماكن التصوير كشف أنه سيتم تصويره بين العاصمة الإماراتية أبو ظبي وضواحيها وكذلك مدينة العين كاشفا عن مشاهد بحرية وأخرى صحراوية في العمل. مشيراً إلى أن كل خطوات العمل تتم وفق دراسة مستفيضة لتقديمه بأفكارٍ جديدة وطريقة عرض مختلفة.
أما مخرج الفيلم حيدر سمير الناصر، فتحدث عن عمله الجديد «الكوميدي الاجتماعي المختلف وغير التقليدي» قائلا: «الفيلم كوميديا غنية وهو تربوي حديث من جهة ويثبّت العادات والتقاليد من جهةٍ أخرى».
وبمعنى أدق، قال «الناصر» أن الفيلم يلامس مشاعر الجيل الطالع ويقدمها للجيل نفسه بصورةٍ معاصرة وبتكنيكٍ جديد.
ووعد الجمهور بعملٍ سينمائي يسهم في نقل السينما الخليجية للمنافسة العالمية مشيرا إلى أنه في فيلمه لا يقدم سينما خليجية وحسب، بل عربية بالمجمل. مشيراً لحضور نجوم عرب من خمسة بلدان معتبرا ذلك رسالة من خلال السينما موجهة لكل بلد عربي.
هذا وتدور فكرة الفيلم حول أخوين شابين يربيان تحت جناح أب ثري فيعيشان الرفاهية واللامبالاة، قبل أن يتوفى أبوهما الموصي لشقيقه الشريك أن يهتم بالولدين ويعلمهما الحياة من باب آخر غير الرفاهية.

About alzawraapaper

مدير الموقع