سيدة بغداد الأولى في عشرينات القرن العشرين

طارق حرب

طارق حرب

صاحبة لقب سيدة بغداد الاولى من سنة 1921 حتى سنة 1935 هي ابنة عم ملك بغداد فهما يلتقيان بالجد فالملك هو فيصل بن الملك حسين بن الشريف علي والسيدة الاولى في بغداد هي حزيمة ابنة الشريف ناصر أخوه الملك حسين بن الشريف علي ذلك ان للشريف علي اثنين من الابناء أولهما الملك حسين والد ملك بغداد الملك فيصل الاول وثانيهما الشريف ناصر والد الملكة حزيمة زوجة الملك فيصل الاول الذي تولى العرش ببغداد من 23/8/1921 الى وفاته في 8/9/1933 وينتهىِ نسب الملكة حزيمة سيدة بغداد الاولى بنفس نهاية نسب الملك فيصل الاول أي الى عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الامام علي بن أبي طالب ومن أجدادهما الأمير قتادة بن أدريس الذي تولى امارة مكة وحكم الحجار في الجزيرة العربية منذ عام 598 هج 1207م اذ اعترفت الدولة العباسية في بغداد زمن الخليفة الناصر لدين الله الذي كان يتولى الخلافة في بغداد بامارة الامير قتادة على مكة وحكم الحجاز.
جدها لأبيها الشريف علي أمير مكة المتوفي سنة 1870 وعمها الملك حسين ملك العرب الذي أعلن الثورة العربية سنة 1916 ضد الحكم العثماني والمتوفي سنة 1931 في عمان وأبناء عمومتها ابناء الملك حسين الملك علي ملك الحجاز المتوفي سنة 1935 ببغداد والملك عبد الله ملك المملكة الاردنية الهاشمية الذي استشهد سنة 1951 والامير زيد.
وابنها الملك غازي الذي تولى حكم بغداد بعد وفاة زوجها وأبيه الملك فيصل الاول وقد استمر حكمه من سنة 1933حتى سنة 1939 وحفيدها الملك فيصل الثاني الذي تولى حكم بغداد بعد بلوغه سن الرشد من سنة 1953 حتى استشهاده في انقلاب 14 تموز 1958 حيث انتهى الحكم الملكي وبدأ النظام الجمهوري وابن ابن عمها الامير عبد الاله بن الملك علي بن الملك حسين شقيق أبيها الشريف ناصر حيث تولى الامير عبد الاله الحكم في بغداد من سنة 1933 بعد وفاة الملك غازي لعدم بلوغ الملك فيصل الثاني سن الرشد حتى سنة 1953 حتى سنة 1953. والذي استشهد مع الملك فيصل الثاني في 14 تموز.
ولدت الملكة حزيمة سنة 1884 بينما ولد زوجها الملك فيصل الاول قبلها بسنة واحده اذ ولد سنة 1883 وكان زواج الملك فيصل الاول من الملكة حزيمة سنة 1905 وكان الزواج في عاصمة الدولة العثمانية ذلك ان الملك فيصل الاول زوجها رافق والده الملك حسين الى اسطنبول سنة 1894 مع أخوانه علي وعبد الله عندما وجه السلطان العثماني عبد الحميد الدعوة للملك حسين واولاده للأقامة في عاصمة الدولة العثمانية ليكونوا على مقربة من السلطان.
وقد توفيت سيدة بغداد الاولى الملكة حزيمة بعد سنتين من وفاة زوجها الملك فيصل الاول الذي توفي سنة 1933 والملكة توفيت في 27/3/1935 ودفنت في المقبرة الملكية التي أنشأها الملك فيصل الاول كجزء من جامعة آل البيت في منطقة الاعظمية والمقبرة لازالت الى يومنا هذا. وكان للملكة حزيمه ولد واحد هو الملك غازي الاول المولود في مكة سنة 1912 وملك العراق من سنة 1933 حتى مقتله في بغداد في حادثة السيارة الشهير في الطريق المؤدي الى قصر الزهور الملكي في كرخ بغداد وولدت الملكة حزيمة للملك فيصل الاول الاميرة عزة المولودة في اسطنبول سنة 1906 المتوفية بالمرض سنة1960 في مدينة عمان بالاردن والاميرة راجحة التي ولدت هي الاخرى في اسطنبول سنة 1907 والتي تزوجت من عامة الشعب حيث تزوجها الطيار الملازم عبد الجبار محمود الطائي والذي استقال من العسكرية بعد زواجه وتوفيت سنة 1959 في عمان بالاردن والبنت الثالثة للملكة حزيمة هي رفيعة التي ولدت في مكة سنة 1910 وتوفيت ببغداد سنة 1934.
والملكة حزيمة شأنها شأن العائلة المالكة المكونة من الامير غازي والاميرات عزة وراجحة ورفيعة ابناء الملك فيصل لم ترافق الملك فيصل الاول عندما جاء الى بغداد وتم تتويجه ملكاً سنة 1921 اذ استمر بقاؤهم في مكة وحيث ان السعوديين في طريقهم الى الحجاز للسيطرة عليه وانهاء الحكم الهاشمي له اذ هاجموا الطائف في شهر آب 1924 ثم شنوا هجوماً على مكة فرحلت العائلة الهاشمية بما فيها الملكة حزيمة وابنها ابن الملك وبناتها بنات الملك فيصل الاول ملك العراق ودفع ذلك الى مغادرة الاسرة الحجاز حيث اصطحبها الملك عبدالله الى الاردن وبعد مكوثها فترة قليلة تألفت ثلاثة وفود لاستقبال الملكة حزيمة وابنها وبناتها حيث كانت لجنة الاستقبال مشكلة من صفوت العوا وتحسين قدزي يمثلان البلاط الملكي وعبد المحسن السعدون والدكتور حنا خياط والمقدم مصطفى كامل يمثلون الحكومة وياسين الخضيري ومحمد حسين چلبي وهما من وجهاء بغداد وأضيف الى الوفد ناجي شوكت محافظ بغداد والمستر بولي مستشار في وزارة الداخلية حيث وصلت الوفود الى عمان عاصمة الاردن في 24/ 9/ 1924 ورافقت الملكة حزيمة والابن والبنات الى بغداد ووصلت في الخامس من شهر تشرين الاول 1924 ولقيت حفاوة وترحيب ووصف البعض السرور العظيم الذي غمر قلب الملك فيصل الاول عند رؤية زوجته الملكة حزيمة وابنه وبناته بعد غياب لسنوات .

About alzawraapaper

مدير الموقع