سومو: نركز على النفط واطئ الكلفة للتصدير بعد التزامنا بالتخفيض … النفط تعلن إحالة مشروع (FCC) في مصافي الجنوب إلى شركة اليابانية

بغداد/ الزوراء:
اعلنت وزارة النفط موافقة مجلس الوزراء على احالة مشروع (FCC) في مصافي الجنوب على شركة (J.G.C) اليابانية. فيما كشفت شركة تسويق النفط «سومو» ان العراق يركز النفط واطئ الكلفة للتصدير بعد التزامه بالتخفيض الخاص بأوبك+.
واكد وزير النفط، احسان عبد الجبار اسماعيل، امس الاربعاء، في بيان اطلعت عليه «الزوراء»: إن «الملف يعد من المشاريع الكبيرة والواعدة في الصناعة التكريرية في العراق بطاقة (55) الف برميل باليوم وسيوفر (7) الاف فرصة عمل يتم تشغيلهم بشكل مباشر في المشروع، بالاضافة الى (70) الف فرصة عمل اخرى خلال فترة مراحل تنفيذ المشروع».
وقال اسماعيل إن «المشروع يتضمن انشاء معمل بتقنيات متطورة (مصفى مصغر) يضم (7) وحدات انتاجية لتحويل مخلفات انتاج المصفى من النفط الاسود الى منتجات بيضاء (غاز سائل، كازولين بعدد اوكتان 92.2 ، وكارولين بعدد اوكتافين 95 ، زيت الغاز، نفثا مختلطة، زيت وقود، زيت الغاز في وحدات الهدرجة) بمواصفات أوروبية صديقة للبيئة».
واشار إلى «ان المشروع يأتي ضمن توجهات الحكومة لتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال الاستثمار الامثل للطاقات الانتاجية لتحقيق اعلى مردود اقتصادي من انتاج المنتجات النفطية، وتقليل الاستيراد منها».
وقال وكيل الوزارة لشؤون التصفية، حامد يونس، بحسب البيان: إن «القرض الياباني يأتي في اطار تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق واليابان، قدمته منظمة «جايكا» اليابانية التي تعد ممثلا للحكومة اليابانية في تمويل المشاريع التنموية في العالم»، مشيرا «ان الجانب الياباني ابدى استعداده لتسديد جميع كلف المشروع».
وقال مدير عام شركة مصافي الجنوب، حسام ولي إن «مدة تنفيذ المشروع (4) سنوات ابتداءً من تاريخ المباشرة به والتي من المؤمل ان تكون مطلع العام القادم، وتمت دعوة الشركة اليابانية للحضور الى بغداد لتوقيع العقد، بعد ان تم استحصال موافقة مجلس الوزراء، بكلفة تخمينية تصل الى ( 4 ) مليار دولار».
واشار إلى أن «المشروع سيقوم بتحويل مخلفات انتاج المصفى من زيت الوقود (النفط الاسود) الى المشتقات البيضاء (غاز سائل، كازولين بعدد اوكتان 92.2، زيت الغاز، نفثا مختلطة، زيت وقود، زيت الغاز في وحدات الهدرجة) بمواصفات اوربية».
من جانب اخر، كشفت شركة تسويق النفط «سومو»، امس الاربعاء، ان العراق يركز النفط واطئ الكلفة للتصدير بعد التزامه بالتخفيض الخاص بأوبك+.
وقال مدير الشركة، علاء الياسري، في حديث صحفي: إن العراق مستمر بتصدير انواع نفطه الخام الثلاثة وهي البصرة الخفيف والبصرة الثقيل وكركوك.
واضاف الياسري انه «بهدف تطبيق اتفاق تخفيض الإنتاج مع دول أوبك والدول المؤتلفة معها، فمن المنطقي أن يكون التخفيض من الحقول عالية الكلفة الانتاجية وواطئة العائد عند البيع.
واشار الياسري الى انه «تتم مراعاة اهمية بعض الحقول التي يستفاد من الغاز المصاحب لإنتاج النفط فيها لانتاج الطاقة الكهربائية».
من جهته، قال المتحدث باسم الوزارة، عاصم جهاد، في حديث صحفي: ان «العراق بدأ يركز على تصدير النفط الاقل كلفة وذات جودة، وخاصة النفط الموجود في حقل غرب القرنة والرميلة».
واضاف جهاد ان «تخفيض كميات النفط المصدرة الى الاسواق العالمية وفقا لاتفاق اوبك لن يؤثر سلبا، وانما على العكس سيرفع الاسعار، ويحصل العراق على اسعار مقبولة بأقل كميات مصدرة».
وتوصل تحالف أوبك +، الذي يضم أعضاء المنظمة، ودولاً من خارجها أبرزها روسيا، إلى اتفاق بالإجماع على تخفيض إنتاج النفط، يوصف بأنه أكبر خفض من نوعه في تاريخ إنتاج الخام العالمي وبمقدار ما يقارب 10 ملايين برميل يوميا ابتداءً من أول أيار 2020.

About alzawraapaper

مدير الموقع