سنة 1922 اعتبار اللغة العربية اللغة الرسمية في بغداد

طارق حرب

طارق حرب

لقد كانت سنة 1922 في بغداد حافلة بالحوادث اذ أبتدأت هذه السنة بتأسيس الشرطة العراقية في التاسع من الشهر الاول من هذه السنة وقرر مجلس الوزراء جعل اللغة العربية اللغة الرسمية للدولة العراقية بعد أن كانت اللغة التركية العثمانية وقرر هذا المحلس اعتبار يوم التاسع من شهر وشعبان عيداً رسمياً بمناسبة ذكرى الثورة العربية سنة 1916 التي قادها الشريف حسين والد الملك فيصل ضد الدولة العثمانية وتم وضع الحجر الاساس لبناية حامعة آل البيت في الاعظمية والتي ضمت في بدايتها كلية الحقوق وكلية الطب وكان الملك فيصل منها التقريب بين المذاهب وجرى انتقال ادارة السجون من الادارة الانگليزية الى الادارة العراقية وتم تأسيس الحزب الوطني العراقي وجمعية النهضة العراقية وتأليف لجنة من وزارت العدل والمالية والاشغال والتجارة لدراسة موضوع النفط العراقي وتم تعيين حكمت سليمان كأول مدير عراقي لأدارة البريد والبرق بعد إقصاء المدير الانگليزي وصدرت الارادة الملكية للشروع بأول انتخابات لأنتخاب أول برلمان وهو المجلس التأسيسي الذي تولى كتابة أول قانون انتخابات ومناقشة تعديل مسودة الدستور حيث وافق على مشروع الدستور بعد تعديل بعض أحكامه ووافق على المعاهده العراقيه البريطانيه ووصل الى بغداد الأمير زيد الأخ الأصغر للملك فيصل الاول وصدر قانون لتأديف مجالس معارف في المحافظات وصدرت الموافقة على بروتوكول الحدود العراقية السعودية وتم إرسال أول بعثة علمية من الطلاب العراقيين للدراسة في خارج العراق على نفقة الحكومة وتم استحداث مدرسة للخيالة في الكلية العسكرية الملكية لتدريب الضباط على الفروسية وتوفي علي علاء الدين الآلوسي القاضي المدرس في جامع مرجان والذي كان عضوا في البرلمان العثماني أو ما يسمى مجلس المبعوثان العثماني وتم تعيين توفيق الخالدي محافظاً لبغداد حيث كان يجمع بين المحافظة والادارة البلدية لبغداد وفي سنة 1922 أيضاً تم تأليف الحزب العراقي برئاسة محمود النقيب الولد الأكبر للسيد عبد الرحمن النقيب رئيس الوزراء والذي شكل أول مجلس وزراء في تاريخ بغداد سنة 1921.
وشهدت بغداد في هذه السنة أيضاً زيارة الشاه أحمد قاچار شاه إيران زيارة خاصة وكان نزوله في السفارة الايرانية ببغداد ثم زار العتبات المقدسة وقيام المعهد العلمي ببغداد حفلة أشترك فيها الشعراء والادباء وحضرها الملك فيصل الاول وتم التوقيع تلى اتفاقية المحمرة بين العراق وابن سعود وبريطانيا وقد صادق عليها الملك فيصل الاول لكن الملك السعودي لم يصادق عليها بحجة ان ممثلهم تجاوز صلاحيته ووصل بغداد الصحفي البريطاني اللورد إيسلي واستقبل بحفاوه لمواقفه الموءيدة للعرب بشكل عام وتم اصدار قانون الجمعيات الذي ينظم أحكام تأسيس الاحزاب وعملها وتأسست جمعية كردستان ومنحت بريطانيا بغداد مركبين دفاعيين وتم تعيين رستم حيدر رئيساً للديوان الملكي وهو لبناني رافق الملك فيصل الاول منذ العهد العثماني وحكمه لسوريا والثورة العربية وجاء الى بغداد مع الملك وتم اجراء عملية جراحية للملك فيصل الاول أجراها الكابتن ابراهام بحضور الطبيب الانگليزي سندرسن باشا وقام الملك فيصل بتكليف عبد الرحمن النقيب بتشكيل الوزارة الجديدة ويتولى النقيب تشكيل وزارته الثالثة منذ 1920 أول وزارة وصدرت في بغداد أول مجلة أدبية بأسم الزنبقة ورئيس تحريرها عطا عون ولكنها استمرت لعددين فقط وفي هذه السنة هاجم اللصوص قافلة كبيرة للزوار بين الكاظمية ومركز بغداد ونهبوا كل ما تحمله من مال ومتاع وصدر أول عدد من الجريدة الرسمية جريدة الوقائع العراقية حيث بدأت بنشر القوانين والبيانات الرسمية وقد أصدرتها وزارة المالية وبعد ذلك تحولت الى وزارة الداخلية ثم وزارة الارشاد وأخيراً وزارة العدل الى الان وصدر قانون الاصول الجزائية وقانون الطوابع وصدرت جرائد المفيد والتوحيد وصدرت مجلات التجارة العراقية والتلميذ العراقي ونشرة الاحد وام تنته سنة 1923 حتى أنتشر وباء الطاعون في بغداد الذي ظهر في صيف هذه السنة.

About alzawraapaper

مدير الموقع